ما عاد للجسد أن يتحمل هوة الفقد و ضنين البعاد

ما عاد للجسد أن يتحمل هوة الفقد و ضنين البعاد


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    المعلومات الشخصية

    همز ما عاد للجسد أن يتحمل هوة الفقد و ضنين البعاد

    أﺷﱡق رﯾَق ﺻوﻣﻲ ﺑرﺷﻔٍﺔ
    ﻣن ﻋﺑِق ھﻣﺳﺎﺗِﮫ
    اﻟﻣﺳﺗوطﻧﺔ ﺣﻧﺎﯾﺎ اﻟذاﻛرة
    ﻟﺗﺗﻧﮭد ﺳﻧﺎﺑلَ اﻟﺷوق
    ﻓوق ﻣﺟرة اﻷﻣﻧﯾﺎت
    ﺗﺣﺷرج أزﯾز اﻷرق
    ﺑﺣﻠِق اﻟﺻﻣِت اﻟﻣﺗﺄرﺟﺢ
    ﻣﺎ ﺑﯾن ﺣﻠٍم وﻓﻛرة
    أﺣﻼٌم أﺗوﻛﺄُ ﻋﻠﯾﮭﺎ
    وأھﱡش ﺑﮭﺎ ﻋﻠﻰ ﺻﺑري
    وأﻓﻛﺎٌر ُﺗطﺎردﻧﻲ ﻓﻲ ﺳﺎﺣﺎِت اﻟوَﻏﻰ
    !
    آٍه، ﻛم أرھﻘﻧﻲ اﻟﻧظُر ﻟﻠﺣﯾﺎِة ﻣن ﺛﻘوِب أﺑواٍب ﻣوارﺑﺔ
    !..
    ﺗﻧوُح اﻟروح وﯾﺋﱡن اﻟﻘﻠُب ﺑﺎﻛﯾﺎً
    َوﻋﻠﻰ اﻣﺗداِد اﻷزرِق ﺗﺗﮭﺎطلُ ﯾﻧﺎﺑﯾُﻊ اﻟُﻣﻘِل
    وأﻋﺗﺻُم ﻏﺿﺎﺿَﺔ اﻟﺗﻔﺎﺻﯾِل
    اﻟﺗﻲ ﺗﻐﻔو ﺑﺄروﻗٍﺔ اﻟﻣﺎﺿﻲ
    أﺗﺷّدُق ﻋﺑﯾَر ذﻛرﯾﺎﺗِﮫ
    وأﻟﺛُم طﯾﻔُﮫ اﻟﻣﻌرﺑِد ﺑﯾن ﺣﻧﺎﯾﺎ اﻟروح
    ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻓٍﺔ ﻣﺎ ﺑﯾَن !
    إّﻧﻲ أرﺗدي ﻋﺑﺎءَة اﻟُﺣﻠِم
    وأﻧﺳُﺞ ﻣن ﺧﯾوِط اﻟوﻗِت
    ﻣﺷﻛﺎَة ﻟﯾل ﺑﮭﯾم
    أﻓض ﺑﻛﺎرة اﻷﻣل ﻓﻲ رﻋﺷٍﺔ اﻷﻣﻧﯾﺎت
    وأﻗرأُ ﻣﺎ ﺗﯾﺳر ﻣن ﺗﻌوﯾذاٍت
    ﺗﻘﯾﻧﻲ ﺷر وﺣﺷﺔ اﻷﻣﺎﻛن وﻣواﻋﯾد اﻻﻧﺗظﺎر
    ﻟﺗﮭدأ رﯾﺎح َﺣﻧﯾﻧﻲ وﯾﺻدُح اﻟﺿﺟﯾَﺞ
    ﻹﻧﺑﻼج اﻟﻔﺟِر ﻓﻲ اﻷﻓق
    وﯾوأُد اﻷرُق ﻓﻲ أﺗون اﻟﺻﻣِت واﻟﺳﻛوِن
    ﺣﯾﻧﮭﺎ
    أﺗوارى ﻓﻲ ﻏﯾﺎﺑﺎِت ﻋﺷﻘِﮫ
    إﻟﻰ اﻟﺗﻘﺎِء أدﯾِم اﻟﺣّب ﺑﺑﺣِر اﻷﺷواق
    !
    وﻓﻲ ﻟﺟِﺞ ھذا اﻟﺣﻧﯾن
    أﺟُد اﻟﺧﺎﺷَﻊ اﻟُﻣﻧﺎِغ ﻟرﯾﺎِض ذﻛرﯾﺎﺗِﮫ
    ﺗﺄﺗﻲ إﻟﱠﻲ رﺳﺎﻟﺗُﮫ اﻟﻌطﺷﻰ ﻻﺣﺗواﺋﮭﺎ



    وﻓﻲ ﻣﺣّﯾﺎهُ وﺟُﮫ طﻔوﻟٍﺔ وﺑراءةٌ ﺛﱠم ﯾﺄﺗﯾﻧﻲ آِﺳﻔﺎً ﯾﺟﱡر أذﯾﺎلَ اﻟﻧدِم
    ﺗﺗﻸﻷ ﺑﮭﺎ ﻋﯾﻧﺎه
    طﺎﻣﻌٌﺔ
    ﻟﻣﻠﻣَﺔ اﻟﺷﺗﺎِت ﻟﻣﻼِذ ﻗﻠﺑﻲ
    ﺑرﯾٌق ﺑﺎرزًة ﺑِﮫ ﻟﮭﻔَﺔ اﻻﺷﺗﯾﺎِق
    ﺗﺟّﻠت ﺑﮫ
    أوداﺟﻲ ﺑرﻏﺑِﺔ اﻟﻌﻧﺎِق
    ﻟﺗﻠﺗﮭب اﻟﺷراﯾﯾن ُﺣرﻗًﺔ
    ﻛﻧﯾزٍك ﯾﻣرُق ﺣﺎرﻗﺎً اﻟﻔؤاِد
    ﻟﺣُن ﻋﺷﻘﻲ ﻣوﺳَق ﯾراﻋُﮫ اﻟﻣﻧﺳﻛُب ﻣن أﻧﺎهُ ﻛﺄﱠن رﺋًﺔ ﻗﻠﺑّﯾﺔ أدﻣﻧت ھواهُ ﺑﻠوٍم ﻣﺂﻟُﮫ إﻟﯾﮫ وﻻ ﻟﻐﯾرِه ﻋﺗﺎُب
    آٍه، ﻣﺎ ﻋﺎد ﻟﻠﺟﺳِد أن ﯾﺣﺗﻣلَ ھّوَة
    اﻟﻔﻘِد و ﺿﻧﯾَن اﻟُﺑﻌﺎِد
    ﻓﺎﻟطﻔﻠُﺔ اﻟﺗﻲ ﺑداﺧﻠﻲ
    ﺗﻔﺿﺣﮭﺎ ﻣﻼﻣُﺢ اﻟﺣﺎﺟﺔ
    ﺷﻣوع

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: jouta

  2. #2
    -•♥مشرفة قسم الخياطة و التطريز + حواء المسلمة♥•-

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: ما عاد للجسد أن يتحمل هوة الفقد و ضنين البعاد

    كلمات في قمة الشعور

    اتمنى لك المزيد من

    التقدم

    دمت ودام قلمك

    ننتظر جديدك المميز...
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: jouta
    لابد لك من أوقات تخلو فيها

    بنفسك، ومصحفك ، وهدوئك ، وتستغفر ربك ،

    وتدبر أمر معيشتك ،‬‫ أما إذا جلست في ضوضاء

    الحياة فأحسن الله عزاءك في قلبك وحياتك.,"]




  3. #3

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: ما عاد للجسد أن يتحمل هوة الفقد و ضنين البعاد

    شكرا موضوع رائع

المواضيع المتشابهه

  1. من يتحمل المسؤولية عن الأضرار الناجمة عن التجعات والتجمهرات ؟
    بواسطة فاطمة زهرة في المنتدى قسم طلبات البحوث الجامعية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-02-2014, 19:59
  2. حفيظ دراجي : خسارة الخضر الثقيلة لا يمكن تقبلها ..وبن شيخة يتحمل كل شيء
    بواسطة فتى المرح في المنتدى منتدى كل الرياضات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-01-2014, 14:59

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •