يقولون إن البعيد عن العين بعيد عن القلب؛
لكنني أرى بالجملة خللا وسطحية في المبنى والمعنى وخلطا بين المبتدأ والخبر،
إذ أن القلب لا ينبغي له أن يأتي متأخرا
ولا في الجزء الثاني من جملة ولا جوابا لشرط؛
فإن القلب هو آلة القياس ومعيار الحضور.
إن البعيد عن القلب بعيد عن العين،
وإن القريب من القلب تراه في كل الأماكن..
وإن كان تحت الأرض،
أو فوق السماء،



أو بينك وبينه عشرون بحرا وثمانون مدينة،
أو حتى لو كنت أعمى.
فإن كنت لا تبصر؛
فالحب يبصر.