مهما صعبت الحالة الاقتصادية والمعيشية في البلد الا انه لا يجب التخلي عنه، ولا يجب الاستهتار بما يقدمه الوطن لأبنائه. بل يجب الايمان به أكثر والايمان بمبادئه، والعمل على تخطي كل أزمة بطريقة ايجابية لان من شانها التأثير على بناء هذا البلد، من هنا خلقت اناشيد الوطن التي يعبر من خلاله كل شخص وكل فرد عن مدى حبّه وتعلقه ببلده الأم، هذا الوطن الذي لا بد من التضحية لاجله ومحاربة كل الفساد فيه. لا يجب الاستسلام من حب الوطن الذي تربينا فيه وكبرنا في ربوعه. ومن اجمل حوارعن اليوم الوطني والقصائد ما كتب عن الحوار "خطوة في العتمة، أحدهم دُفن - تُغمض عينيك تعمل بكد وفي آخر اليوم شطيرة خبز، قليل من الماء المالح. لا زلت أسأل متى يحين دوري، البحر لا يُرى كوجوه هؤلاء الحرّاس الحالكة - صمت، أو ركلات بنادق إذا واصلت الكلام".