أبياتِ شعر عن العلم قيلت على لسان أدباء مشهورين ►

أبياتِ شعر عن العلم قيلت على لسان أدباء مشهورين ►


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    -•♥الادارة♥•-

    المعلومات الشخصية

    افتراضي أبياتِ شعر عن العلم قيلت على لسان أدباء مشهورين ►

    باسم الله الرحمان الرحيم

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته



    أبيات شعر عن العلم هناك العديد من أبياتِ شعر عن العلم قيلت على لسان أدباء مشهورين :-

    علي بن أبي طالب_رضي الله عنه:-

    العلم زين فكن للعلم مكتسباً . . . . وَكُنْ لَهُ طالبا ما عشْتَ مُقْتَبِسا اركن إليه وثق بالله واغنَ به . . . . وكن حليماً رزين العقل محترسا وَكُنْ فَتًى ماسكا مَحْضَ التُّقى . . . . ورعا للدِّيْنِ مُغْتَنِما لِلْعِلْمِ مُفْتَرسا فمن تخلقَ بالآداب ظلَّ بها . . . . رَئِيْسَ قَوْمٍ إِذَا ما فارق الرؤسا

    جميل صدقي الزهاوي:

    إِذا ما قامَ العلمُ رايةَ أمةٍ . . . . فليس لها حتى القيامةِ ناكسُ تنامُ بأمنٍ أمةٌ ملءَ جفنِها . . . . لها العلمُ إِن لم يسهرِ السيفُ حارسُ حُضُّ على العلمِ حُضُّوا . . . . يا قومُ فالعلمَ فرضُ وهل يَتمُّ لشعبٍ . . . . قد أغفلَ العلمَ نهضُ ؟

    أحمد شوقي:

    تركُ النفوسِ بلا علمٍ ولا أدبٍ . . . . تركُ المريضِ بلا طبٍ ولا آسِ

    ابن الوردي:

    اطلبِ العلمَ ولا تكسلْ فما . . . . أبعدَ الخيرَ على أهلِ الكسل

    فروة بن نوفل:

    لقد علمتُ وخيرُ العلمِ أنفعُهُ . . . . أن السعيدَ الذي ينجو من النارِ

    أحمد شوقي:
    فخذوا العلمَ على أعلامِهِ . . . . واطلُبوا الحكمةَ عندَ الحكماءِ

    علي بن أبي طالب:

    ما الفضلُ إِلا لأهلِ العلمِ إِنهمُ . . . . على الهُدى لمن استهدى أدلاءُ وقيمةُ المرءِ ما قد كان يحسِنُهُ . . . . والجاهِلونَ لأهل العلمِ أعداءُ فقمْ بعلمٍ ولا تطلبْ به بدلاً . . . . فالناسُ مَوْتى وأهلُ العلمِ أحياءُ العلمُ زينٌ فكن للعلمِ مكتسباً . . . . وكن له طالباً ما عشتَ مقتبسا اركنْ إِليه وثِقْ واغنَ به . . . . وكنْ حليماً رزينَ العقلِ مُحْتَرِسا لا تأثمنَّ فإِما كُنْتَ منهمِكاً . . . . في العلمِ يوماً وإِما كنتَ منغمسا وكن فتىً ماسكاً محضَ التقى وَرِعا . . . . للدينِ منغمساً للعلمِ مُفْترِسا

    أحمد شوقي:

    واطلبوا العلمَ لذاتِ العلمِ لا . . . . لشهاداتٍ وآرا بٍ أخرْ

    معروف الرصافي:

    إِذا ما العلمُ لابسَ حسنَ خلقٍ . . . . فرج لأهلِه خيراً كثيرا وما إِن فازَ أكثرُنا علوماً . . . . ولكن فازَ أسلمنا ضميرا وليس الغنى إِلا غِنَى العلم إِنه . . . . لنور الفتى يجلو ظلامَ افتقارهِ ولا تحسبنَّ العلمَ في الناسِ منجياً . . . . إِذا نكبت أخلاقُهم عن منارهِ وما العلمُ إِلا النورُ يجلو دجى العمى . . . . لكن تزيغُ العينُ عند انكسارهِ فما فاسدُ الأخلاقِ بالعلمِ مفلحاً . . . . وإِن كان بحراً زاخراً من بحارهِ

    أبو العلاء المعري:

    العلمُ كالقفل إِن ألفيته عسراً . . . . فخلهِ ثم عاودْه لينفتحا وقد يخونُ رجاءٌ بعد خدمتِه . . . . كالغَرْبِ خانتْ قواه بعد ما متحا

    جبران خليل جبران:

    بالعلم يدرك أقصى المجد من أمم. . . . ولا رقي بغير العلم للأمم يا من دعاهم فلبته عوارفهم . . . . لجودكم منه شكر الروض للديم يحظى أولو البذل إن تحسن مقاصدهم. . . . بالباقيات من الآلاء والنعم فإن تجد كرما في غير محمدة . . . . فقد تكون أداة الموت في الكرم معاهد العلم من يسخو فيعمرها. . . . يبني مدارج للمستقبل السنم وواضع حجرا في أس مدرسة. . . . أبقى على قومه من شائد الهرم شتان ما بين بيت تستجد به. . . . قوى الشعوب وبيت صائن الرمم لم يرهق الشرق إلا عيشه ردحا. . . . والجهل راعيه والأقوام كالنعم

    مد بن خليفة أبو شهاب

    فلله در العلم كيف ارتقت به . . . . عقول أناس كن بالأمس بلّها غذاها نمير العلم من فيض نوره . . . . جلت عن محياها المتوج بالبها

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    في أمان الله ♥ .


    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: AHLouai,Ahmed Amine


    لُـِـِِـِِِـِِـِـيڛـ,ـ مـْـْْـْنـِِـِـ آلُـِـِِـِِِـِِـِـصُـ,ـعٌ

  2. #2

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: أبياتِ شعر عن العلم قيلت على لسان أدباء مشهورين ►

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmed Amine مشاهدة المشاركة
    باسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته



    أبيات شعر عن العلم هناك العديد من أبياتِ شعر عن العلم قيلت على لسان أدباء مشهورين :-

    علي بن أبي طالب_رضي الله عنه:-


    العلم زين فكن للعلم مكتسباً . . . . وَكُنْ لَهُ طالبا ما عشْتَ مُقْتَبِسا اركن إليه وثق بالله واغنَ به . . . . وكن حليماً رزين العقل محترسا وَكُنْ فَتًى ماسكا مَحْضَ التُّقى . . . . ورعا للدِّيْنِ مُغْتَنِما لِلْعِلْمِ مُفْتَرسا فمن تخلقَ بالآداب ظلَّ بها . . . . رَئِيْسَ قَوْمٍ إِذَا ما فارق الرؤسا

    جميل صدقي الزهاوي:

    إِذا ما قامَ العلمُ رايةَ أمةٍ . . . . فليس لها حتى القيامةِ ناكسُ تنامُ بأمنٍ أمةٌ ملءَ جفنِها . . . . لها العلمُ إِن لم يسهرِ السيفُ حارسُ حُضُّ على العلمِ حُضُّوا . . . . يا قومُ فالعلمَ فرضُ وهل يَتمُّ لشعبٍ . . . . قد أغفلَ العلمَ نهضُ ؟

    أحمد شوقي:

    تركُ النفوسِ بلا علمٍ ولا أدبٍ . . . . تركُ المريضِ بلا طبٍ ولا آسِ

    ابن الوردي:

    اطلبِ العلمَ ولا تكسلْ فما . . . . أبعدَ الخيرَ على أهلِ الكسل

    فروة بن نوفل:

    لقد علمتُ وخيرُ العلمِ أنفعُهُ . . . . أن السعيدَ الذي ينجو من النارِ

    أحمد شوقي:
    فخذوا العلمَ على أعلامِهِ . . . . واطلُبوا الحكمةَ عندَ الحكماءِ

    علي بن أبي طالب:

    ما الفضلُ إِلا لأهلِ العلمِ إِنهمُ . . . . على الهُدى لمن استهدى أدلاءُ وقيمةُ المرءِ ما قد كان يحسِنُهُ . . . . والجاهِلونَ لأهل العلمِ أعداءُ فقمْ بعلمٍ ولا تطلبْ به بدلاً . . . . فالناسُ مَوْتى وأهلُ العلمِ أحياءُ العلمُ زينٌ فكن للعلمِ مكتسباً . . . . وكن له طالباً ما عشتَ مقتبسا اركنْ إِليه وثِقْ واغنَ به . . . . وكنْ حليماً رزينَ العقلِ مُحْتَرِسا لا تأثمنَّ فإِما كُنْتَ منهمِكاً . . . . في العلمِ يوماً وإِما كنتَ منغمسا وكن فتىً ماسكاً محضَ التقى وَرِعا . . . . للدينِ منغمساً للعلمِ مُفْترِسا

    أحمد شوقي:

    واطلبوا العلمَ لذاتِ العلمِ لا . . . . لشهاداتٍ وآرا بٍ أخرْ

    معروف الرصافي:

    إِذا ما العلمُ لابسَ حسنَ خلقٍ . . . . فرج لأهلِه خيراً كثيرا وما إِن فازَ أكثرُنا علوماً . . . . ولكن فازَ أسلمنا ضميرا وليس الغنى إِلا غِنَى العلم إِنه . . . . لنور الفتى يجلو ظلامَ افتقارهِ ولا تحسبنَّ العلمَ في الناسِ منجياً . . . . إِذا نكبت أخلاقُهم عن منارهِ وما العلمُ إِلا النورُ يجلو دجى العمى . . . . لكن تزيغُ العينُ عند انكسارهِ فما فاسدُ الأخلاقِ بالعلمِ مفلحاً . . . . وإِن كان بحراً زاخراً من بحارهِ

    أبو العلاء المعري:

    العلمُ كالقفل إِن ألفيته عسراً . . . . فخلهِ ثم عاودْه لينفتحا وقد يخونُ رجاءٌ بعد خدمتِه . . . . كالغَرْبِ خانتْ قواه بعد ما متحا

    جبران خليل جبران:

    بالعلم يدرك أقصى المجد من أمم. . . . ولا رقي بغير العلم للأمم يا من دعاهم فلبته عوارفهم . . . . لجودكم منه شكر الروض للديم يحظى أولو البذل إن تحسن مقاصدهم. . . . بالباقيات من الآلاء والنعم فإن تجد كرما في غير محمدة . . . . فقد تكون أداة الموت في الكرم معاهد العلم من يسخو فيعمرها. . . . يبني مدارج للمستقبل السنم وواضع حجرا في أس مدرسة. . . . أبقى على قومه من شائد الهرم شتان ما بين بيت تستجد به. . . . قوى الشعوب وبيت صائن الرمم لم يرهق الشرق إلا عيشه ردحا. . . . والجهل راعيه والأقوام كالنعم

    مد بن خليفة أبو شهاب

    فلله در العلم كيف ارتقت به . . . . عقول أناس كن بالأمس بلّها غذاها نمير العلم من فيض نوره . . . . جلت عن محياها المتوج بالبها

    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

    في أمان الله ♥ .


    ولله كلام مأثور

    شكرا على الموضوع المميز
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: Ahmed Amine

المواضيع المتشابهه

  1. خطوات الى السعادة 10(عثرات طلب العلم، هل في طلب العلم مشقة)
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى منتدى الدعوة والإصلاح وتهذيب النفس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-04-2015, 23:34
  2. من أدباء المقرر للسنة الثالثة ثانوي
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم التجريبية - الرياضيات - التقني رياضي للسنة الثالثة ثانوي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-12-2012, 12:55

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •