رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى


النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    الصورة الرمزية Cunning Girl
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    العمر
    14
    المشاركات
    28
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    الدراسة...متابعة الانمي
    الهوايةŠ
    احب المطالعة فهي نصفي الثاني....كتابة القصص والروايات...
    شعرك
    كل عقبة في الحياة....لا بد من وجود حل لها

    افتراضي رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    السلام عليكم يا اعضاء منتدانا العزيز
    اليوم احضرت لكم اول قصة ساضعها هنا اتمنى ان تعجبكم
    اترككم مع البارت الاول

    البارت الاول: بداية القصة......


    في زمن من الازمان قسم الشعب الى طبقتين؛ طبقة الاغنياء وطبقة الفقراء, أنتشر الحقد والكراهية بين هاتين الطبقتين وازداد عدد القتلى والضحايا بسبب ارتفاع اعداد قطاع الطرق والعصابات فكان عدد كبير من الفقراء ينضمون الى العصابات من اجل الحصول على المال عن طريق القتل والسرقة........ وعلى اثر ذلك تم تقسيم بلدتنا الى قطاعات عدة....قطاع كان يملكه الاغنياء حيث القصور والحدائق وينابيع المياه وفي المقابل قطاعاتٌ سكنها الفقراء كما لو كانت صحراء
    اما انا كنت واحدةٌ من اللذين سكنوا مع قطاع الاغنياء ومن هنا بدأت قصتي.............


    ................................................... ...
    في أحد القصور........

    "مبارك سيدي, لقد رزقت بطفلةٍ جميلة"
    "الحمدالله انا سعيد جداً"ويسرع مركضاً الى غرفة زوجته..."الحمدالله على سلامتك عزيزتي"
    "شكرا لك عزيزي....انظر لها كم تبدو جميلة"
    "بالتأكيد جميلة فهي تشبهك....سوف اقيم حفلا كبيرا وادعوا به اهل القطاع لنحتفل بقدوم مولودتنا الجميلة"

    وفي نفس ذلك الوقت في احد منازل الفقراء.........

    "لقد مللت من هذه الحياة"
    "ابي...ابي"
    "ما الامر يا بني؟ "
    "اريد بعضاً من الشوكولا يا ابي..."

    "حسنا يا بني اعدك بأن اشتري لك كل ما تريد وقت حصولي على المال" وينظر الى زوجته المتمددة على الفراش بحزن ويقول في نفسه"نعم سأشتري ما يريده......"
    "عزيزي الى متى سوف نبقى على هذه الحال؟ انظر الى ابنك كين انه في الخامسة من عمره ولا نستطيع شراء له ما يريد....وانا على وشك الولادة سوف يصبح لدينا طفلين ونحن لا نجد شيئا نأكله.."
    ويخاطبها زوجها بنبرة غضب مليئة بالحزن "وماذا تريدين مني ان أفعل؟ ها؟ اجيبي؟ انتي تعلمين ما الذي يعانيه الجميع هنا....انتي تعلمين ذلك"ويخرج من المنزل ويغلق الباب بقوة خلفه "لا يوجد حلٌ اخر سوى ان......."
    "ابي.....ما بك؟ لما انت غاضب هكذا؟ "
    وينظر بحزن الى ولده ويحتضنه بقوة "سأفعل ذلك من اجلك ومن أجل أخيك ....فلا تحقد علي عندما تكبر يا بني....."

    وبعد مرور سبعة عشر عاما.........

    "ااه وأخيرا وصلت الى المنزل...لقد كان يومي ممل جدا بالمدرسة....سأنام قليلا ريثما يحين موعد الغداء...."
    طق....طق......طق (صوت طرق على الباب)
    "انسة ليندا.....انسة ليندا هل ما زلتي نائمة؟"
    وتقوم الخادمة بفتح الباب وتنظر الى تلك الفتاة التي تنام على السرير وكأنها ملاك...فلقد كانت ملامح وجهها مليئة بالبراءة والطفولة....اقتربت منها ببطئ ووضعت يدها على رأسها وقالت بنفسها"اتمنى ان لا يصيبك اي مكروه يا انستي الصغيرة"وفتحت ليندا عيناها ونظرت الى خادمتها"اااه كيت....مرحبا"
    وتنظر لها وهي تبتسم "اهلا يا انستي"
    "كم مرة قلت لكِ ناديني ليندا, فأنا لا احب الرسميات"
    "ههههههه حسنا يا لين" وتغمز لها قائلة" الغداء جاهز هيا بنا"
    "حسنا كيت سوف آتي حالا"

    وفي غرفة الطعام.......

    "اااااااااخ اين ليندااااااا؟ دائما تتأخر عن موعد الغداء"
    "اهدأ يا بني لا بد انها كانت نائمة"
    "أمي......انتي دائما تتساهلين معها....اما انا توبخينني عندما اتأخر"
    "اسكت يا ولد....ولا تخاطب والدتك هكذا"

    "افففففففف"ويقول و جهه متجهم"حسنا....حسنا....ولكن هذا ليس عدلا!!!!!"
    تطرق ليندا باب غرفة الطعام وتدخل بكل هدوء وتقوم بالانحناء لوالديها"اعتذر لاني تأخرت"
    "وأخيرا جائت الملكة لكي تتناول طعامها"
    وتقوم بضرب اخيها على رأسه قائلة"كفى يا سام"
    "حسنا حسنا ايتها الملكة ليندا"
    ويتبادل الشقيقان نظرات تملئها الشحنات الكهربائية وانقطعت هذه النظرات عندما تحدث والدهما "حسنا أريد ان اعلمكم عن امر ما"
    ليندا: "ما الامر يا ابي"
    سام:"يبدو ان هنالك عقابا ما او........"وتقاطعه والدته قائلة" صمتا يا اولاد فلتدعا والدكم يكمل حديثه"
    الكسندر: " لقد تلقينا دعوة من عائلة السيد يوشيدا الى حفلة عشاء...سوف تكون حفلة كبيرة تضم كبار الشخصيات في مقاطعتنا"
    ينظر سام بفرح كبير الى والده قائلا "يا سلااااااااااام هذا رائع سوف نقضي وقتا ممتعاً"
    وترد عليه ليندا"انا لا احب الحفلات"
    فيونا: "ومتى ستكون هذه الحفلة يا عزيزي؟"
    الكسندر:"في نهاية الاسبوع القادم في الساعة الثامنة مساءا"
    وينظر سام الى الاعلى ويضع يديه خلف رأسه"مممممم نهاية الاسبوع القادم..!!! يا الهي سوف انتظر كثيرا لموعد الحفل"تضربه ليندا على ظهره قائلة بخبث "انا اعلم لماذا انت متحمس لهذه الحفلة"
    ينظر لها سام بارتباك "ما الذي تقصدينه يا لين؟"
    ليندا:"اااه لا شيء يا سام"وتنظر له بنظرة خبث وتهمس في اذنه"انت تعلم ما اقصده يا سامي"وتضحك ضحكة شريرة ويرد عليها سام بغضب و وجهه احمر اللون "كفى يا ليييييييييين"

    **تعريف بالشخصيات......
    ليندا الكسندر:
    العمر: 17 سنة
    فتاة في قمة الجمال والبراءة شقراء ذات شعر اصفر طويل وعينان زرقاوتان
    هادئة جدا صاحبة ابتسامة ساحرة
    ينادونها لين الكسندر

    سامي الكسندر:
    العمر: 15 سنة
    شقيق ليندا الاصغر مشاكس ومرح جدا ينادونه سام

    السيد الكسندر:
    العمر: 50 سنة
    والد لين وسام وهو اغنى رجل في البلاد صاحب طباع حادة يحب عائلته جدا ويخفي سرا لا يعلمه احد

    السيدة فيونا:
    العمر: 42 سنة
    زوجة الكسندر و والدة لين و سام
    امرأة في قمة الجمال شقراء ذات عينان خضراوتين معروفة بكرمها وحنانها, اخذت لين جمالها من والدتها

    السيد يوشيدا:
    العمر: 55 سنة
    ثاني اغنى الرجال بعد الكسندر يحب جمع المال كثيرا(رجل طماع)

    كيت:
    العمر: 26 سنة
    خادمة ليندا الشخصية وهي مقربة جدا من لين وتعتبرها لين مثل اختها الكبرى


    العودة للقصة................

    في تلك الاثناء في احد المناطق البعيدة عن قطاع الاغنياء.........


    "سيد كين لقد احضرت لك الاوراق التي طلبتها"
    "هذا جيد ضعها على الطاولة واخرج"

    "حسنا سيدي" يقوم بالانحناء ويخرج ويغلق الباب خلفه
    كين بنفسه"لقد حان الوقت لكي انتقم........."
    "هييي كين هل تسمح لي بالدخول؟"ينظر كين له بطرف عينه "لقد دخلت بالفعل يا وان..!!!"
    "اوو حسنا حسنا ربما من الافضل ان اقول هل تسمح لي بالجلوس..!!"
    يبتسم كين ببرود قائلا"ما الامر يا وان منذ متى تستأذن مني ونحن صديقان مقربان؟؟""
    ينظر وان الى الارض وقد غطى شعره عينيه ويقول بحزن "منذ ان اصبحت قائدا لهذه العصابة والجميع يعاملونك باحترام و يستأذنوك في كل امر و ايضا......."يقاطعه كين قائلا "ماذا؟ هل تشعر بالغيرة يا وان؟؟"
    يرفع وان رأسه ويقول بغضب "لا يا كين ولكن اتمنى ان لا يؤثر ذلك على صداقتنا و أن لا تتغير يا كين"
    يبتسم كين ببرود ويضع يده على كتف وان "لا تقلق لن يفرق بيننا اي شيء"
    يبادله وان بالابتسامة ويقول بنفسه...."اتمنى ذلك حقا يا كين...."

    يدخل شخص الى الغرفة ويقول بنبرة مرح"يا أصدقااااااااء, كيف حالكم؟" ينظر وان خلفه "اوووو جيت صديقي اهلا بك.."
    كين:"اهلا جيت تفضل"
    جيت:"أنظر يا كين الى هذه اللائحة"يقوم بمد الاوراق الى كين ويأخذها منه وبعد ان اطلع عليها يبتسم قائلا"احسنت يا جيت كيف حصلت على هذه اللائحة؟"
    يغمز له جيت ويرفع اصبعه قائلا "هذا سر المهنة يا صديقي"
    ينظر لهما وان باستغراب"ما الامر؟ ما هذه اللائحة؟؟"
    يمازحه جيت قائلا وهو يضع يده على كتف وان "هذه الامور للكبار يا صغيري فلا تتدخل فيها.."

    يرد عليه وان بغضب طفولي "جيييييييت ايها الاحمق انا لست طفلا"
    يضحك جيت بصوت مرتفع"ههههههه كنت امزح معك يا صديقي اهدأ"
    ينظر لهما كين ويقوم بهز رأسه وهو مغمض عينيه "كم اتمنى ان تكبرا انتما الاثنان"
    وان و جيت بصوت واحد"ماذااااااااااااااااااااا ؟؟؟"
    يضحك كين قائلا" حسنا حسنا هذا يكفي سوف نعقد اجتماعا في الحال اذهبوا وأخبروا باقي الاعضاء"
    وان و جيت: "حسنا ايها القائد"

    في غرفة كبيرة حيث اجتمعت العصابة..........

    كين:"اسمعوني جيدا لقد حصلت اليوم على لائحة تتضمن فيها الحفلات الكبيرة التي سوف يعقدها كبار الاغنياء.....سوف يقوم جيت بتوزيعها عليكم مع خطة محكمة سوف نتبعها للحصول على الاموال منهم ولا اريد اي اعتراض هل هذا واضح؟؟"
    بصوت واحد مرتفع:"اجل سيدي"
    كين: "حسنا فلينصرف الجميع"

    وان:"اول حفلة ستقام في نهاية الاسبوع القادم"
    جيت:"نعم هذا صحيح ستكون في الثامنة"
    وان:"يجب ان ننطلق قبل ساعتان من الموعد لنكتشف المكان"
    كين بصوت منخفض"عائلة يوشيدا....."ثم ينظر الى وان و جيت"السيد يوشيدا ثاني اغنى رجل في المقاطعة"
    وان:"ومن هو اغنى رجل هناك؟؟؟"
    كين يرد عليه وهو ينظر من نافذته الى السماء"انها عائلة الكسندر يمتلكون اموالا كثيرة.....والاكثر من ذلك يخفون سرا لا يعلمه احد"
    وان باستغراب:"سر؟؟؟...!!"
    جيت:"أجل يا وان سمعت الاشاعات تقول ان لديهم شيئا يخفونه والجميع يريدون معرفته"
    وان:"هكذا اذا يبدو ان هنالك بعض الاثارة هنا.... صحيح هل هم مدعوون الى حفلة السيد يوشيدا؟؟"
    كين: "اجل وعلينا ان نراقبهم"
    وان:"اهاا.حسنا سوف نقضي وقتا ممتعا...."
    ينظر لهم كين بنظرة حادة قائلا" أجل سنستمتع كثيرا..........."

    *تعريف بالشخصيات:

    كين:
    العمر:22 سنة
    قائد عصابة معروفة باسم "الثعبان الاسود" ذات طباع حاد هادئ جدا وبارد الاعصاب طويل جميل جدا شعره اسود طويل يغطي رقبته صاحب عينان ذات نظرة قاسية ولكن في قلبه حنان وعطف على الاخرين لا يعلمه احد يقع بحب..........وتكون سبب في تغير حياته

    وان:
    العمر: 21 سنة
    شاب ظريف صديق كين المقرب وهو أحد الاعضاء في العصابة مرح صاحب روح فكاهية ولكن وقت الجد والاعمال يتغير تماما
    شاب جميل تلاحقه الفتيات....شعره بني غامق قصير صاحب ملامح طفولية بعض الشيء

    جيت:
    العمر: 22 سنة
    شاب قوي عصبي وحاد الطباع صديق وان وكين المقرب منهم وهو عضو مهم في العصابة لا يظهر عليه الفرح الا اذا قام بعمله على اكمل وجه متهور احيانا,ذكي جدا تحبه فتاة من العصابة ولكنه لا يظهر اي مشاعراتجاهها طويل القامة شعره بني فاتح وعيناه لونهما اخضر فاتح صاحب نظرة قاسية....


    نهاية البارت الاول......
    مارايكم بطريقة السرد هل اعجبتكم_
    انتظروني في البارت الثاني
    الى اللقااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااء

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ~`NINA.مهبولة~`,فتاة بلا مشاعر

  2. #2
    الصورة الرمزية ilove james
    تاريخ التسجيل
    Mar 2019
    العمر
    15
    المشاركات
    1
    الجنس
    ذكر
    الوظيفة
    iam king
    الهوايةŠ
    foot ball la mia vita
    شعرك
    james rodriguez love fo ever

    افتراضي رد: رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    haylaaaaa
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: Cunning Girl

  3. #3
    -•♥ مشرفة النكت والالغاز♥•- الصورة الرمزية فتاة بلا مشاعر
    تاريخ التسجيل
    Oct 2018
    العمر
    14
    المشاركات
    2,138
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    دراسة الرابعة متوسط
    الهوايةŠ
    كتابة قصص خيالية . الرياضيات
    شعرك
    if them can do it .let them do it

    افتراضي رد: رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    جميييل
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: Cunning Girl





    احيانا تبكي ولا تدري ما القصة
    غير انك
    تعبت من كل شيء




  4. #4
    الصورة الرمزية ~`NINA.مهبولة~`
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    المشاركات
    64
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    ادرس و اتابع الانمي
    الهوايةŠ
    اعشق التحدي
    شعرك
    لا تنحني الى الحياة

    افتراضي رد: رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    راااائعة
    بعض كلام الناس
    نحتاج ناخده و نسمعه ثم نضعه في علبة
    و نرمي العلبة في البحر

  5. #5
    الصورة الرمزية ~`NINA.مهبولة~`
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    المشاركات
    64
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    ادرس و اتابع الانمي
    الهوايةŠ
    اعشق التحدي
    شعرك
    لا تنحني الى الحياة

    افتراضي رد: رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    بعض كلام الناس
    نحتاج ناخده و نسمعه ثم نضعه في علبة
    و نرمي العلبة في البحر

  6. #6
    الصورة الرمزية Cunning Girl
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    العمر
    14
    المشاركات
    28
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    الدراسة...متابعة الانمي
    الهوايةŠ
    احب المطالعة فهي نصفي الثاني....كتابة القصص والروايات...
    شعرك
    كل عقبة في الحياة....لا بد من وجود حل لها

    افتراضي رد: رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    شكراااااااااااااااااااااا اااااااااا

  7. #7
    الصورة الرمزية Cunning Girl
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    العمر
    14
    المشاركات
    28
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    الدراسة...متابعة الانمي
    الهوايةŠ
    احب المطالعة فهي نصفي الثاني....كتابة القصص والروايات...
    شعرك
    كل عقبة في الحياة....لا بد من وجود حل لها

    افتراضي رد: رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    اليكم البارت الثاني
    لبارت الثاني: قبل الاحتفال.......

    قبل يومين من موعد الاحتفال......

    في احد القصور......
    ليندا: "اااه كم اكره حصة الرياضيات لم افهم شيء من المعلمة"
    كيندا: "ما الامر يا لين...هذه ليست من عادتك ان تتذمري من الدراسة, لقد عهدناكِ فتاة نشيطة ومثالية في كل شيء"
    تنظر لها لين بوجه طفولي غاضب "لقد مللت من سماع هذه العبارات كل يوم.....انتِ مثالية...انتِ قدوة للفتيات....لقد مللت حقا يا كيندا"
    كيندا: "هههههه لا عليكي يا صديقتي انتي ابنت اغنى رجل في البلاد فلا بد ان تكوني مثالية"
    تنظر لها لين بوجه متجهم ثم تقوم بمد نفسها على الطاولة وتقول بتذمر "ليس انتي ايضا يا كيندا"
    كيندا تقول بمرح وهي تصفق بيديها "حسنا لنغير هذا الموضوع..هل قررتي ما الذي ستردتينه في يوم الاحتفال؟؟"
    ليندا: "في الواقع لا, انتي تعلمين انني لا احب مثل هذه الحفلات"
    كيندا بنبرة خبيثة: "انا اعلم لماذا تكرهين الحفلات او بالاصح انتي فقط تكرهين حفلات عائلة السيد يوشيدا اليس كذلك؟؟"
    ليندا تنظر لها باستغراب: "ما الذي تقصدينه؟؟"
    تضع كيندا يداها وراء رأسها "اااه لا شيء" وتقوم بضرب لين على يدها قائلة "انتي تعلمين ما اقصده...انني اتكلم عن ذلك الشاب, ابن السيد يوشيدا.."
    ليندا بغضب "ااه لا تذكريني يا كيندا انه حقا يضايقني يظن انني احبه ولكن بصراحة....انا لا اطيق رؤيته"
    كيندا: "مسكين ذلك الشاب وقع في حبك ولكن ارى انه حب من طرف واحد"
    ليندا: " انتي تعلمين جيدا اني لا احبه وهو يحبني ل........."
    ويقطع حديثهما طرق الباب...طق.....طق
    كيندا: "تفضل بالدخول"
    ماتيو: "مرحباااااا يا اختي, مرحباااا يا انسة ليندا"
    ليندا: " اووو هذا انت يا مات تفضل بالدخول"
    كيندا: " اها ماتيو...هذا غريب حقا لقد تأخرت اليوم بالقدوم لقد اشتقت لإزعاجك لي..." وتضحك باستهزاء
    ماتيو بتجهم "لقد جئت لأسلم على الاميرة ليندا, لم آتي لإزعاجك" وينحني ماتيو مقبلاً يد ليندا ويغمز لها قائلاً "ان ازعجتك اختي او اي شخص اخر أخبريني يا اميرتي"
    ليندا بخجل مصطنع: "حسنا يا فارسي الشجاع"
    كيندا: "اااه مجانين ههههههه"
    ويضحك الجميع بصوت مرتفع
    ينظر مات الى الساعة ويقول "اوووو لقد تأخرت عن حصة الموسيقى اعذراني سأذهب الان...."
    ليندا و كيندا: "رافقتك السلامة يا مات"
    "الى اللقاء اميرتي"
    "هههه الى اللقاء"

    *تعريف بالشخصيات:
    كيندا لانكاستر:
    العمر: 17 سنة
    صديقة لين المقربة تحبها جدا, فتاة مرحة مشاكسة ذكية, شعرها اسود اللون طويل صاحبة عينان زرقاوتان

    ماتيو لانكاستر:
    العمر: 14 سنة
    شقيق كيندا الاصغر معجب جدا ب لين ويعاملها كالاميرات فتى مشاكس احيانا, يتصرف كالنبلاء مع الاخرين ذو اخلاق عالية محبوب بين الناس


    العودة للقصة..............

    كيندا: "انه يحبك جدا"
    لين: "وانا ايضا احبه"
    كيندا: "لم اراه يعامل احدا بهذا اللطف من قبل....انه يحترمك جدا ويعتبرك مثل شقيقته"
    لين:" وانا ايضا....هو مثل شقيقي, رغم صغر سنه الا انه يتصرف كالنبلاء"
    كيندا: " نعم هذا صحيح ولكن لا يتصرف كنبيل حقا الا عندما يراكي هههههه"
    لين: "ههههههه على كل حال يجب ان اذهب انا ايضا لقد تأخرت"
    كيندا: "حسنا عزيزتي اراكي غدا"
    "حسنا الى اللقاء...." ^ ^

    .................................................. .................
    "فلينادي احد ما وان وجيت حالا"
    "حاضر سيدي"
    "اااخ عندما اكون بحاجتهم يختفون....يا لهم من اصدقاء"


    طق.........طق.......طق
    "تفضل"
    "سيد وان, سيد جيت, القائد يريدكم حالا"

    وان بنبرة فرح :حسنا نحن قادمون"

    وان: "هيي كين مرحبا"
    كين: ها اخيرا جئتما...اين تختفيان فجأة؟"
    جيت: "اسف كين...انها غلطت وان "
    وان: "ما....ماذااااا؟" وبنبرة غضب "احمق...جيت"
    كين: "حسنا لا يهم, طلبتكما من اجل الحفل"
    يجلس جيت على الكرسي ويمد قدميه على الطاولة "بقي يومين للحفل"
    يرد عليه وان مبتسما "اجل هذا صحيح"
    كين: "اسمعاني جيدا سوف نبدأ بالتحرك حالا, يجب ان نكتشف المكان ونرى جميع المخارج والمداخل هناك"
    وان: "دع هذه المهمة لنا يا كين"
    جيت بابتسامة: "فلتعتمد علينا"
    ينظر لهما كين بابتسامة باردة "حسنا يا اصدقاء انا اعتمد عليكما"
    ينهض جيت ويمسك بيد وان ممازحا له " هيا بنا يا طفلي الصغير لنذهب"
    وان بغضب طفولي "ماذا؟؟؟" ثم يحول غضبه الى نظرات خبيثة قائلا " حسنا يا عجوز ههههه"
    جيت يغمض عينيه بغضب "احمق"
    كين: "انتبها لنفسيكما"
    يلتفت اليه جيت ويقوم بهز رأسه ويرفع وان يده مودعا كين ويخرجا من الغرفة مغلقين الباب خلفهم
    يجلس كين على كرسيه المقابل للنافذة محدثا نفسه
    "عائلة الكسندر و عائلة يوشيدا.....سنمرح كثيرا"

    وبعد فترة قصيرة من الزمن............

    "يااااااااا ما اجمل هذه القصور"
    "هييي وان تابع مسيرك ولا تلتفت كثيرا"
    "حاااااضر يا جيت"

    جيت بغضب يملئه الحزن "انظر لهم سعيدين بحياتهم ولا يعلمون ما يعانيه الفقراء" ينزل وان رأسه بحزن "اجل معك حق"
    جيت: "لنبحث عن قصر يوشيدا"
    وان: "وبعد ذلك اريد رؤية قصر الكسندر سمعت انه من اجمل القصور هنا"
    "صحيح, وانا سمعت ذلك ايضا"
    "حسنا للنطلق" يقولها وان بنبرة فرح وابتسامة على وجهه

    .................................................. ......
    "قلت لك يجب ان تقوم بأستئجار حارس شخصي لابنتك, فانت تعلم ما الذي يحدث هنا من جرائم قتل واختطاف"
    "اعلم ذلك عزيزتي, لقد وكلت هذه المهمة لصديق لي ولكنه لم يجد حارس مناسب لحماية ابنتنا"
    "لم يجد الى الان؟؟ الى متى سوف ابقى هكذا خائفة عليها في كل مرة تخرج بها من المنزل؟ الا تشعر بالخوف عليها؟ اليست ابنتك ايضا؟؟"
    "اصمتي هذا يكفي.....اعلم ماذا افعل.."

    وبصوت باكي حزين " اتمنى ان لا يصيبها اي مكروه لن استطيع العيش بدونها"
    في تلك الاثناء كان هنالك شحص يستمع لحديثهما من وراء الباب بحزن قائلا "امي......!!"
    .................................................. .........
    "اااه كم هذا ممل,, لا اجد شيئا مسليا بالتلفاز" فجأة يستوقفها خبر عاجل "لقد تم اختطاف ابنة احد العائلات الثرية قبل يومين, ويطالب المختطف بمبلغ ثلاثة ملايين ليبقي على حياتها, وهذا تنبه الشرطة المحلية من انتشار العصابات بشكل كبير خاصة عصابة القرش الازرق المنتشرة في............" تقوم كيت باغلاق التلفاز "انسة ليندا انتي صغيرة على مشاهدة مثل هذه الاخبار"
    ليندا بغضب شديد "يكفي كيت لم اعد صغيرة, يجب ان اعلم ما الذي يجري حولي وما الذي يحدث في هذه البلاد, لماذا تخفون عني الحقيقة؟ اخبريني ما الذي يجري هنا؟"
    تقوم كيت بانزال رأسها الى الاسفل بحزن ولا تقول شيئا
    وتقف لين مكملة حديثها بغضب "لقد سئمت منكم وبتدخلكم بحياتي لم اعد صغيرة" وتخرج غاضبة وتغلق الباب بقوة
    كيت بحزن شديد "انا اسفة يا انستي هذه الاوامر.....""
    ...............................................

    "عفوا انسة كيندا لديكي اتصال هاتفي من الانسة ليندا"
    "شكرا لك"
    كيندا بفرح كبير "مرحبا لين"
    "اهلا كيندا كيف حالك؟"
    "انا بخير يا عزيزتي وانتِ؟"

    لين بحزن "انا.......بخير......اعتقد ذلك"
    كيندا بقلق "ما الامر عزيزتي هل حدث شيء؟"
    "لا, ولكن اشعر بالضيق, ما رأيك ان نخرج قليلا؟"
    "حسنا انها فكرة رائعة, سألاقيكي عند الحديقة بعد نصف ساعة"

    لين بمرح " حسنا انتظرك هناك"

    وبعد نصف ساعة في الحديقة.........

    "هيييي لييييين انا هنا"
    "اوو كيندا مرحباااااا"

    ويتبادلان العناق ثم يجلسا
    "ما الامر يا لين؟"
    "لا شيء, فقد شعرت بالضيق قليلا"
    "هل حدث شيئ؟"

    لين بجزن لقد سئمت من تدخلهم بحياتي يعتقدون انني مازلت صغيرة"
    "لا بأس يا لين مهما كبرنا سوف نبقى بأعينهم صغار"
    "هههه هذا مضحك يا كيندا"

    وبصوت ناعم وهادئ "مرحبا يا فتيات"
    ينظرن خلفهن "ساندي هذه انتي...!!!"

    *تعريف بالشخصيات
    ساندي يوشيدا:
    العمر: 17 سنة
    صديقة لين وكيندا, فتاة هادئة جدا, خجولة, تحب الطعام كثيرا, ابنة يوشيدا الصغرى شعرها بني قصير عيناها خضراوتان


    العودة للقصة...............

    ليندا باستغراب "ما الذي تفعلينه هنا ساندي؟"
    ساندي بحزن "ماذا الا تريدين مني ان اجلس معكم؟"
    لين: "ل....لا لا لم اقصد ذلك ولكن ليس من عادتك ان تخرجي الى الحديقة"
    وتبدأ ساندي بالبكاء وتضع يديها على وجهها وينظرن لها باستغراب يملئه الحزن
    "ما الامر يا ساندي"
    "لمادا تبكين؟
    "
    ساندي بحزن وهي تبكي "انهما والداي دائما يتشاجران بسببي"
    "بسببك؟؟؟"
    "اجل, امي تريد حارس شخصي ليقوم بحمايتي وابي يقوم دائما بتأجيل الموضوع وامي دائما حزينة وهذا ما يجعلني حزينة"

    كيندا: "لا بأس عزيزتي انا واثقة ان كل شيء سيكون بخير كما ان السيد يوشيدا سيحضر لكِ حارس ليقوم بحمايتك"
    ساندي: "شكرا لك يا كيندا على كلامك اللطيف" وتبتسم لها وتبادلها كيندا بالابتسامة
    ليندا: "حسنا امسحي دموعك يا ساندي وتعالي لنتناول المثلجات"
    كيندا بحماس "فكرة رائعة" وتقوم ساندي بهز رأسها موافقة لفكرتهما

    وبعد مرور ساعة تقريبا..........
    "ههههههه هذا اطرف موقف سمعته بحياتي الى الان هههههه"
    "يكفي كيندا لا تضحكي علي"
    "ههههههه اسفة يا لين لكن لا استطيع منع نفسي من الضحك"
    ليندا بتجهم "حمقاء" وتقول ساندي بصوت متقطع من كثرة الضحك "يا بنات علينا العودة الة المنزل لقد تأخرنا"
    "صحيح يجب ان نعود"
    "حسنا هيا بنا"
    تقولها لين بحماس
    كيندا : "سنقوم بالاول بايصال لين الى منزلها وبعد ذلك سنكمل انا وساندي"
    لين بمرح: "حسنا انا موافقة"

    "واااااااو كم هذا جميل" قالها وان مندهشا بعد ان راى قصر الكسندر
    جيت: "ان هذا القصر اجمل من قصر يوشيدا بكثير"
    "نعم هذا صحيح يا جيت"
    "حسنا يا وان يجب ان نعود قبل ان يرانا احد ما هنا"

    صوت ضحك فتيات
    "يكفي كيندا"
    "هههههههه هذا مضحك جدا يا لين"
    "كيندا ان لم تتوقفي عن الضحك لن احدثك بعد الان"

    يلتفت جيت و وان لهم باندهاش وتنتبه ساندي لهم "ليندا انظري هناك"
    لين: "من هذان الشابان يا ترى؟"
    كيندا باستغراب: " لماذا يقفان امام قصركم يا لين؟"
    تنظر لهما ليندا بعد ان تمالكها الخوف "لا اعلم....."
    كان وان و جيت يرتديان ملابس سوداء اللون مما اثار قلق ليندا....حيث تبادلوا النظرات من بعيد وذلك اثار خوف الفتيات..........


    نهاية البارت الثاني.......
    الاسئلة.........
    ما الذي سيحدث يا ترى؟
    وهل حقا سيكون الوضع خطير بانتشار رجال العصابات؟؟؟

  8. #8
    الصورة الرمزية Cunning Girl
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    العمر
    14
    المشاركات
    28
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    الدراسة...متابعة الانمي
    الهوايةŠ
    احب المطالعة فهي نصفي الثاني....كتابة القصص والروايات...
    شعرك
    كل عقبة في الحياة....لا بد من وجود حل لها

    افتراضي رد: رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    نظرا لكوني لطيييييييفة جدا وضعت لكم ثلاثة بارتات لذلك اود منكم تفاعل كبيييييييير
    و الان قراءة ممتعة

    البارت الثالث: ليلة الحفل...........


    تقترب ليندا بخطوات هادئة وتتبعها كيندا وساندي بخوف نحو جيت و وان وتقول ليندا بهدوء وهي قلقة"عفوا, هل استطيع مساعدتكما؟"
    يرد عليها جيت بنبرة استهزاء"وهل انتي صاحبة القصر؟"
    لين بكل هدوء وثقة تجيب"انه قصر والدي كنت أتسائل ان كان باستطاعتي مساعدتكما...."
    يقول وان بنفسه"يا الهي فتاة في قمة الادب والهدوء.....يبدو انها من النبلاء فعلا"
    جيت بنفسه"بالرغم انني حاولت ان استفزها ببرودة تصرفي الا انها بقيت هادئة"
    وان: "لا شكرا لكِ يا انسة نحن فقط ننتظر صديق لنا لكي يأخذنا"
    جيت ببرود: "اجل هذا صحيح يا انسة"
    ليندا بابتسامة ساحرة:"حسنا هيا بنا يا فتيات...لنذهب"
    بينما تتقدم ليندا مع صديقتيها ليكملن طريقهن يقوم جيت باعتراض طريق ليندا بوضع يده بمحاذاة الحائط, تنظر له لين باستغراب وتقول بنفسها"ما الذي يريده...!!"يقوم جيت بالاقتراب من ليندا, وليندا ترجع بخطواتٍ للوراء الا ان اصطدمت بالحائط, يقوم جيت بوضع يده بالقرب من رأسها على الحائط وقد اصبح وجهه قريب جدا منها
    "ما....ما الذي تريده؟!!"تقولها لين وقد تمالكها الخوف
    ينظر لها جيت ويبتسم قائلا "لا شيء يا انسة....فقد اتسائل ان كنتي حقا ابنت الكسندر؟!!"
    ليندا:"نعم انا ابنته....وهل تعتقد انني اكذب؟"
    يبتسم جيت ابتسامة مخيفة مما اثارت قلق الفتيات, ولكن لم تكن الفتيات وحدهن قلقات في تلك اللحظة فقد شعر وان بخوف شديد من تصرف جيت"ما الذي يفعله جيت؟ اتمنى ان لا يتهور هذا الاحمق..."
    يقوم جيت بوضع يده على راس ليندا ثم قام بوضع يده على وجهها مقتربا منها "لا اعتقد انك تكذبين يا انسة....فمثل هذه الملامح البريئة...لا اعتقد انها تعرف الكذب"
    تشعر كيندا بخوف شديد وساندي ممسكة بيدها وقد بدأت ترتجف من الخوف
    ينظر جيت الى العقد الذي ترتديه لين فبينما هو يريد وضع يده على عقدها فجأة يمسك احدهم يده قائلا
    يكفي هذا.....جيت"
    وان باندهاش كبير "لا اصدق......كين!!"
    جيت: "ما الذي تفعله هنا يا كين؟"
    تقوم ليندا بدفع جيت بكل قوتها وتسرع مركضة الى صديقتيها بعد ان كاد قلبها ان يتوقف من الخوف, وفي تلك الاثناء يقوم كين بضرب جيت على وجهه قائلا"احمق"
    يتجه كين نحو ليندا وينحني لها"اعتذر يا انسة عن تصرفهما غير اللائق معك"
    لين: "لا....لا بأس يا سيد"
    ينظر كين نحو جيت بغضب "هيا لنذهب"
    وان:"حسنا"

    وبعد ان ابتعدو عنهم.......
    تقوم كيندا بوضع يدها على قلبها "يا الهي....الحمدالله لقد ذهبوا اخيرا"
    ساندي: "من اين جائوا يا ترى؟"
    لين بخوف:"اقسم ان قلبي كاد يتوقف"
    ساندي:"الحمدالله لقد انتهى الامر على خير, شعرت بانه..... كان يفكر بسرقة قلادتك لولا تدخل ذلك الشاب"
    كيندا: "اجل هذا صحيح.....يبدو انهم يخافون من ذلك المدعو كين....كما لو انه كان قائدهم"
    تأخذ ليندا نفسا عميقا ثم تقول "حسنا يا فتيات, الحمدالله لقد انتهى كل شيء الان دعونا نعود لمنازلنا ولكن لا تخبروا احدا عن الذي حدث الان"
    كيندا و ساندي:"حسنا"
    "الى اللقاء"
    "الى اللقاء نراكي غدا في الحفل"
    "حسنا"

    .................................................
    كين بغضب:"قمت بارسالكم لكي تقوموا بجمع المعلومات....و يالفرحتي وجدتكم تلهون مع فتيات ثريات"
    وان:"انا اسف يا كين لم نقصد ان........."يقاطعه كين بغضب"يكفي لا اريد سماع اي عذر" ينظر لجيت"وانت عقابك سيكون شديدا يا جيت"
    جيت ببرود:"هاا لا يهمني ذلك"
    ينظر له كين وقد وصل به الغضب الى اعلى حدوده ويقوم بصفع جيت على وجهه بقوة......ويسقط جيت على الارض وينظر لكين ببرود"هل انتهيت من ضربي.....ايها القائد.!!!"
    يقوم وان بالامساك بيد كين"هذا يكفي يا شباب...لنعود الى مقرنا"
    يتابع كين مسيره دون ان يقول شيئاً
    ...................................
    في غرفة ليندا.......

    تقوم برمي نفسها على السرير وتمسك بالوسادة "اشعر و كأنني اعرف ذلك الشاب......" تقوم باغلاق عينيها وتستسلم للنوم
    ..................................
    في مقر العصابة بعد ان وصل الشباب الى هناك.......

    كين بغضب"سأذهب الى غرفتي ولا اريد لأحد ان يزعجني"
    وان:"حسنا يا كين كما تريد..."

    في غرفة كين.............
    يقوم بالاستلقاء على سريره ويضع يديه وراء رأسه وينظر الى سقف غرفته قائلا "تلك الفتاة............"ويغمض عينيه ويستسلم للنوم
    ..............................................
    طق..........طق.........طق......"انسة لين...هل انتي نائمة؟"
    تفتح لين عينيها وتنظر الى الساعة"انها الساعة الثامنة....لقد نمت ثلاث ساعات"
    تفتح كيت الباب"انستي هل مازلتي نائمة؟"
    تبتسم لها لين"لا يا كيت لقد استيقظت تفضلي بالدخول"
    كيت: والدك يريدك بالاسفل يا انسة"
    لين باستغراب "من والدي؟"تقول بنفسها "ما الامر يا ترى؟"
    "حسنا يا كيت سوف آتي حالا"
    تنحني كيت لها وتخرج من الغرفة.......
    تقوم لين مسرعة فتغسل وجهها وتقوم بتبديل ملابسها وتلبس تنورة سوداء طويلة فضفاضة وقميص ابيض باكمام طويلة وتترك شعرها الطويل منسدلا على كتفيها وتسرع بالنزول لرؤية والدها
    طق......طق..... تفتح الباب بهدوء
    "هل طلبت رؤيتي يا ابي؟"
    "اجل ادخلي يا صغيرتي"
    يقوم باحضار صندوق ويضعه امام لين"هيا افتحيه"
    تقوم لين بفتح الصندوق وتندهش عندما رأت فستان رائع بداخل الصندوق "هل هذا لي يا ابي؟"
    "نعم يا صغيرتي, ستقومين بارتدائه غدا في الحفل.....هل اعجبك؟"

    لين بفرح كبير "اجل يا ابي....شكرا لك"
    ................................................

    "هل استطيع ان انضم لكِ يا انسة؟"
    "اجل......تعال واجلس بجانبي"
    "هل تحبين الزهور؟"
    "بالتأكيد"
    "ما اسمك؟"
    "انا اسمي لين....وعمري 6 سنوات وانت ما اسمك؟"
    "انا اسمي................."

    يستيقظ كين فزعاً من نومه وقلبه يخفق بشدة ويتصبب عرقا ويجلس على حافة سريره ويضع يده على رأسه"لماذا؟ لماذا هذا الحلم من جديد؟ لقد مضى وقت طويل على هذه الذكرى..."
    .......................................
    في اليوم التالي.......
    كين:"حسنا اليوم موعدنا يا شباب"
    وان بحماس:"اجل"
    ينظر كين الى جيت قائلا"اتمنى ان لا يتهور احد ما اليوم"
    ينظر له جيت بغضب"اطمئن يا قائد, لن اقوم باي عمل لن يعجبك"
    كين باستهزاء"اتمنى ذلك......صحيح نسيت ان اخبركم عن امر"
    وان:"ماذا هناك؟"
    كين:"سأذهب معكم الى الحفل"
    وان باستغراب:"حقا؟ ولماذا غيرت رأيك؟ فانت لم تكن تريد ان تأتي معنا"
    جيت:"يبدو ان هنالك من لا يثق بنا"
    ينظر له كين"لا يا جيت هذا غير صحيح......" ثم يقوم بانزال رأسه الى الاسفل وتاتي صورة ليندا امامه ويقول"اريد ان اتحقق من امر ما......"
    ينظر له وان و جيت باستغراب

    قبل ساعة من موعد الحفل.............
    كيت:"هيا يا انسة يجب ان تقومي بتجهيز نفسك"
    لين:"حسنا....حسنا....انا قادمة"
    .......................
    ينظر سام الى الساعة قائلا بغضب" اين لين؟؟ لقد تأخرت انها السابعة والنصف"ثم يقوم بالنظر الى اعلى الدرج ويفتح فمه مندهشاً.......

    في قصر يوشيدا..............
    كيندا: "اين لين يا ترى؟"
    تنظر ساندي لكيندا وهي تبتسم قائلة بمزاح"الا تعلمين ان الاميرات يتأخرن عن موعد الحفل دائما.."
    كيندا:"هههههه هذا صحيح اراهن على انها ستكون اجمل الحاضرين"
    ساندي:"اجل ستكون كذلك"

    امام القصر داخل سيارة سوداء..........
    وان:"ياااااا كم هذا رائع"
    كين:"هيا لننطلق ونختلط بالزوار"
    وان:"حسنا"
    جيت: "سأتأكد من ان الجميع في موقعه"
    كين:"حسنا.....هيا بنا"
    يخرجون من السيارة ويدخلون الى القصر و كأنهم احد المدعوون الى الحفل......
    وبعد فترة قصيرة من الزمن..........
    يتجمع الحاضرون الى الباب وينظرون باندهاش نحو القادمين ويبدأون بالتهامس......

    "وااااو ما اجملها"
    "انظر كم تبدو جميلة"
    "انها كالملاك"
    "هذه عائلة السيد الكسندر...أليس كذلك؟"

    يلتفت كين نحو الباب باندهاش واتسعت عيناه عندما رأى عائلة الكسندر تدخل من الباب
    وان باندهاش كبير
    "كم تبدو رائعة"
    يفتح جيت فمه مندهشا " هل هذه......هي......."
    كيندا و ساندي بصوت واحد"يا الهي...كم تبدو جميلة"
    فلقد كانت ليندا اجمل الحاضرات الى الحفل وأكثرهن اناقة....قامت بخطف الانظار عندما دخلت الى القاعة.....كانت ترتدي فستان طويل بدون اكمام لونه ازرق مثل لون السماء واختلط به الابيض المرصع بالالماس وشعرها الاشقر الطويل منسدل على كتفها الايمن.....كانت في قمة الجمال.....


    نهاية البارت الثالث.........
    هل ستلتقي الفتيات برجال العصابة؟
    وما الذي سيحدث يا ترى؟
    البارت القادم بعنوان: زائر غير متوقع...(الجزء الاول)

  9. #9
    الصورة الرمزية Cunning Girl
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    العمر
    14
    المشاركات
    28
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    الدراسة...متابعة الانمي
    الهوايةŠ
    احب المطالعة فهي نصفي الثاني....كتابة القصص والروايات...
    شعرك
    كل عقبة في الحياة....لا بد من وجود حل لها

    افتراضي رد: رواية ذكريات من الماضي و حب لا ينسى

    في انتظار تفاعلكم
    باااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااي

المواضيع المتشابهه

  1. ذكريات من الماضي وحب لا ينسى(منقولة)
    بواسطة أميرة كويا الجنوبية في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 15-11-2015, 17:09

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحتنا على قوقل +