مركز رفع الصور والملفات لمنتديات طموحنا



 بعد اختيار الملفات او الصور التي تريد رفعها اضغط على زر رفع الصور

قائمة الاعضاء المشار اليهم


أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي


النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    المعلومات الشخصية

    افتراضي أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

    أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ;
    الدكتور محمد الفندي


    مفهوم الثقة بالنفس
    أبدأ بتوضيح حقيقة معينة, وهي أن مفهوم الثقة بالنفس أصبح حوله الكثير من المغالطات, وهو يعني أشياء مختلفة لمختلف الناس، حيث إن الثقة بالنفس هي أمر نسبي، ليس هنالك ضابط أو قياس معين ليحدد الثقة بالنفس، ومعظم الذين يشتكون من قلة الثقة في أنفسهم, تجد أن هذا الأمر أصلاً قائم على مفاهيم خاطئة جدًّا، وأكبر خطأ من حيث المفهوم هو أن الإنسان لا يقدر ذاته التقدير الصحيح, ويحتقر ذاته, وينسى إيجابياته, ويركز على سلبياته, ويحكم على نفسه بمشاعره, وليس بأفعاله.
    فإذا صححت هذه المفاهيم, سوف تعاد الثقة بالنفس بإذن الله تعالى, هذه جزئية مهمة جدًّا.
    توضيح اكثر من خلال هذه الأسئلة وإجابتها
    السؤال أنا شخص -والحمد لله- لدي ثقة بالنفس عادية مثلي مثل الآخرين, لكن عندما كنت صغيرا كنت أتلقى السب من والدي وأخي الأكبر أيضا (بتحريض من والدي) لأتفه الأسباب، فأصبحت غير واثق من نفسي، فاستغل زملائي نقطة ضعفي هذه وسخروا مني، حتى أصبحت أظن أنني إنسان فاشل، وكأن هذا مزروعا في جيناتي.
    عندما وصلت لمرحلة 18 سنة وأنا ما زلت أعاني من سخرية الناس، وانطوائي منذ الصغر, شاء القدر أن أدرس في جامعة بعيدة عن مسكني لمدة عام، وهناك بدأت شيئا فشيئا أكون العلاقات، وأستعيد ثقتي بنفسي من جديد، لكن عندما عدت للمنزل بدأت أسمع السب ذاته، وبما أنني واثق من نفسي لم أتأثر بسهولة، حتى هم بدورهم توقفوا عن السب.




    المهم المشكلة أن في صداقاتي مع الناس أجد بعض المتعجرفين الذين يسبونني، فتعود بي الذاكرة للماضي فأرتبك، وأصاب بفقدان الثقة بالنفس، لكن بدونهم أشعر بارتياح.

    الإجابـــــــــــــــــة
    الحمد لله أنك وفقت لبناء الثقة في نفسك من جديد من خلال انتقالك إلى بيئة أخرى، وابتعادك عن البيئة السابقة التي كان لها أثر سلبي عليك، كما أن موقفك الإيجابي مع والديك بعد عودتك وتعرضك للسب منهما كان له أثر في تركهما له، وهذا هو الأسلوب الأمثل لمقابلة إساءة الوالدين؛ لأن لهما فضل عليك مهما حصل منهما من خطأ في حقك.
    كما أن التعامل الحسن منك مع أي خطأ يصدر بحقك من الآخرين يؤدي إلى بناء الثقة في شخصيتك أولا، ويؤثر إيجابيا في موقف المخطىء منك ثانيا، قال سبحانه:

    ﴿وَلا تَستَوِي الحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادفَع بِالَّتي هِيَ أَحسَنُ فَإِذَا الَّذي بَينَكَ وَبَينَهُ عَداوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَميمٌ﴾.[فصلت: 34].
    وحتى تستكمل بناء الثقة لديك ننصحك بالآتي:
    - ترك التواصل والجلوس مع الرفقة السابقة من أصدقائك الذين يتعاملون معك بأسلوب سييء، والبحث عن رفقة صالحة ناصحة غيرهم.
    - القراءة في كتب بناء الذات والاطلاع على سير الناجحين والاستفادة منها.
    - ترك التفكير السلبي في الماضي وموقف الناس منك فيه، والتعود على التفكير الإيجابي بالمستقبل وتشجيع كل جوانب الخير والقوة في شخصيتك؛ لأن شعورك بالثقة في نفسك يجعل الآخرين يتعاملون معك بالشعور ذاته.
    - التعامل مع الوالدين بالاحترام، والتقدير والحوار الهادىء معهما حول بعض السلوكيات الخاطئة منهما، وإشعارهما بأنك قد أصبحت شخصا آخرا خلال دراستك وغيابك عنهم حتى تتغير نظرتهم إليك.
    - الاستعانة بالله والاستقامة على أمره، والبعد عن المعاصي والمنكرات، فإن الأعمال الصالحة من أعظم أسباب استقرار النفس وبناء الثقة فيها.وفقك الله لما يحب ويرضى.



    القلق والتوتر
    كثرة التفكير وعدم الثقة بالنفس
    السؤال أنا منذ الصغر أفكر كثيراً في أي شيء، وفي كل شيء، وعندي عدم ثقة في نفسي، وكلما أتقدم لواحدة أحس أني أقل منها، بالرغم من أني أحسن بكثير، وأحلم كثيراً جداً، حتى لو قلقت من النوم ونمت

    أحلم مرة ثانية وفي كل وقت.
    أرجوكم تعبت من الأحلام الكثيرة وأريد أن أنام مثل الناس، ولا أحلم بشيء، أفيدوني!

    فقد أشرت إلى مشكلتين لديك، كثرة التفكير وعدم الثقة بالنفس والمشكلة الثانية كثرة الأحلام ...
    فأما كثرة التفكير وعدم والثقة في النفس، فهما أمران متلازمان؛ لأن عدم الثقة في نفسك يجعلك تشعر بالاضطراب والقلق، فيؤدى ذلك إلى كثرة التفكير في كل شيء وبصورة زائدة تقلق النفس وتشوش الذهن، والغالب أن هذا الشعور الذي لديك سببه ظروف اجتماعية وتربوية قد نشأت عليها في طفولتك، -فمثلاً- الحرمان العاطفي، وعدم إشباع الطفل من الحنان والود والكلمات التشجيعية، يؤدي غالباً إلى اهتزاز نفسه وعدم الثقة فيها، لا سيما إذا كان ذلك أمراً غالباً على حياة الطفل، وفي المقابل الإفراط في التدليل، والعناية المبالغ فيها والخوف الزائد عن حده على الطفل يؤدي إلى نتيجة قريبة من هذا.
    ولا ريب أن الإفراط والتفريط مذمومان والصواب هو الاعتدال والتوسط في كل هذا، إذا عُلم هذا فإن شعورك بأن من تتقدم إليها هي خير منك، مع كونك في الواقع أفضل وأحسن، راجع إلى شعورك بعدم الثقة في نفسك، فكل هذا نتائج لأمر واحد، ولذلك فإن أصل العلاج – إن شاء الله تعالى – سيتوجه إلى


    علاج الشعور بعدم الثقة في النفس.
    فأما الخطوة الأولى: فهي استعانتك بالله وتوكلك عليه تستمد منه العون والقوة والثبات، فكن دائماً مستحضراً أن القوة إنما مسألة شعورك بأنك أقل من أي فتاة تخطبها – مع قناعتك أصلاً بأنك أفضل منها – فقيد بالكتابة الصفات الحسنة التي لديها محاولاً حصرها على هيئة نقاط، والمقابل قيد صفاتك التي تدل على أنك بحمد الله تفوقها فيها ثم انظر إلى النتيجة، فستجد أن الواقع المكتوب يشهد لعدم الالتفات بصحة هذا الشعور الذي لديك، إذن فهو مجرد خاطر رمى به الشيطان ليوقعك في التذبذب والقلق، فلابد من طرحه وعدم الالتفات إليه.
    هذا مع الانتباه إلى أن المطلوب هو تقرير هذا المعنى في النفس دون أن تكون لديك عادة في كتابة مثل هذه المقارنة، فانتبه وتفطن.
    ومما يعنيك على هذا المعنى عدم الإغراق في التفكير، فمثلاً إذا أردت شراء شيء من الملابس فلا تتردد كثيراً، بل اجعل لنفسك وقتاً محدداً لانتقاء الثوب الذي تريد مع الاعتماد على الاستحسان النفسي لديك دون أن يكون همك أن ذلك سيعجب فلاناً أو فلاناً، وفائدة مثل هذا التصرف تعويد نفسك عدم التردد، واتخاذ القرار مستقبلاً بفكرك ونظرتك، وقس على هذا المثال سائر الأمور المشابهة.
    وأما عن كثرة الأحلام، فإن مما يعينك على التخلص من الأحلام المزعجة أن تأوي إلى فراشك وأنت على طهارة كاملة، وأن تأتي بالأذكار من الله وبالله، وهذا هو معنى قولك: (لا حول ولا قوة إلا بالله)، وقد ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أن هذه الكلمة كنز من كنوز الجنة، وذلك لعظيم فضلها، وجليل معانيها مع وجازة لفظها.
    فلابد أن تقوي علاقتك بربك لكي تجد الطمأنينة بالله، ولتجد القوة في قلبك بطاعته؛ لأن القلب المؤمن التقي هو أقوي القلوب وأشجعها وأعظمها ثباتاً، فطاعة الله تعالى تكسبك ثقة ويقيناً بربك مع السكينة والطمأنينة في نفسك، فتحصل لك الثقة في نفسك مستمدة من ثقتك بربك، ولذلك كان قلب المؤمن وعمله هما اللذان يصلحان شأنه كله، بل صلاح الدنيا لا يكون إلا بصلاح القلب والعمل، فثبت بذلك أن عنايتك بالتوكل على الله تعالى، وصرف همتك للمحافظة على الأعمال الصالحة كالصلوات المكتوبة في أوقاتها، هو الذي سيجعل من نفسك نفساً قوية ثابتة غير متزعزعة،

    فهذه أول خطوة وأجلها على الإطلاق.
    وأما الخطوة الثانية: فهي الحرص على مخالطة الإخوة الصالحين من ذوى العقول الراجحة لأنك بذلك تعطي نفسك تدريباً عملياً لاكتساب الخبرة في الثقة بالنفس وطرح القلق والشك والتردد.
    وأما الخطوة الثالثة: فهي النظر والتأمل في حقيقة هذا الشعور، مع استخدام بعض الوسائل المعينة على تقرير معنى الثقة بالنفس (العلاج السلوكي)، -فمثلاً - خذ الوسائل المشروعة كقراءة آية الكرسي، هذا مع عدم إشغال ذهنك بالتفكير، بل حاول أن تصفي ذهنك من الانشغال بالتفكير،

    لا سيما في الأمور التي تزعجك.
    ومن الأسباب الحسنة لدفع الأحلام المزعجة عدم الامتلاء من الطعام، بل حاول التوسط في ذلك لتنام خفيف النفس منشرح الصدر، هذا مع الإشارة إلى أن الرؤى التي يراها المسلم قد يكون منها ما هو حق ونافع له، فإن الرؤيا الحق نعمة من الله تعالى وإرشاد لعباده.
    فإذا أمكنك أن تعمل بهذا الإرشاد، وتحرص عليه، فاكتب لنا بعد مضي شهر – إن شاء الله تعالى – من تطبيق هذه الأمور، وسوف تجد المعونة بإذن الله تعالى – ولو تكرمت بالإشارة إلى رقم هذه الاستشارة في رسالتك القادمة.
    ونسأل الله لك التوفيق والهدى والسداد.

    اسلام ويب

    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: mitsokiza,Princesse ikhlase,دنيا الامل,عالية الهمة
    ♥ wiss per♥

  2. #2
    -•♥ مراقب عام♥•-

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

    شكرا لك بارك الله فيك


    موضوع جميل نتمنى للجميع الافادة والاستفادة


    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: mitsokiza,Princesse ikhlase

    سيأخذ الجميع نصيبه من هذه الدنيا
    ☺♥
    سواء كانت سعادة أو حزن لن يفوتك شيء
    ☺♥
    كتبه الله لك أو عليك ،
    ☺♥
    فارضى بالقدر وقول ;
    ☺♥
    الحمدلله

  3. #3
    -•♥ مراقبة عامة♥•-

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

    موضوع مميز بارك الله فيك اختي
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ÂDěl Dâ SïLvà,mitsokiza

  4. #4
    -•♥الادارة♥•-

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

    قوة الإيمان تمنحك غريزة الثقة بالنفس! (:
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: mitsokiza,Princesse ikhlase

  5. #5
    -•♥ مشرفة سابقة♥•-

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wiss per مشاهدة المشاركة
    أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ;
    الدكتور محمد الفندي


    مفهوم الثقة بالنفس
    أبدأ بتوضيح حقيقة معينة, وهي أن مفهوم الثقة بالنفس أصبح حوله الكثير من المغالطات, وهو يعني أشياء مختلفة لمختلف الناس، حيث إن الثقة بالنفس هي أمر نسبي، ليس هنالك ضابط أو قياس معين ليحدد الثقة بالنفس، ومعظم الذين يشتكون من قلة الثقة في أنفسهم, تجد أن هذا الأمر أصلاً قائم على مفاهيم خاطئة جدًّا، وأكبر خطأ من حيث المفهوم هو أن الإنسان لا يقدر ذاته التقدير الصحيح, ويحتقر ذاته, وينسى إيجابياته, ويركز على سلبياته, ويحكم على نفسه بمشاعره, وليس بأفعاله.
    فإذا صححت هذه المفاهيم, سوف تعاد الثقة بالنفس بإذن الله تعالى, هذه جزئية مهمة جدًّا.
    توضيح اكثر من خلال هذه الأسئلة وإجابتها
    السؤال أنا شخص -والحمد لله- لدي ثقة بالنفس عادية مثلي مثل الآخرين, لكن عندما كنت صغيرا كنت أتلقى السب من والدي وأخي الأكبر أيضا (بتحريض من والدي) لأتفه الأسباب، فأصبحت غير واثق من نفسي، فاستغل زملائي نقطة ضعفي هذه وسخروا مني، حتى أصبحت أظن أنني إنسان فاشل، وكأن هذا مزروعا في جيناتي.
    عندما وصلت لمرحلة 18 سنة وأنا ما زلت أعاني من سخرية الناس، وانطوائي منذ الصغر, شاء القدر أن أدرس في جامعة بعيدة عن مسكني لمدة عام، وهناك بدأت شيئا فشيئا أكون العلاقات، وأستعيد ثقتي بنفسي من جديد، لكن عندما عدت للمنزل بدأت أسمع السب ذاته، وبما أنني واثق من نفسي لم أتأثر بسهولة، حتى هم بدورهم توقفوا عن السب.




    المهم المشكلة أن في صداقاتي مع الناس أجد بعض المتعجرفين الذين يسبونني، فتعود بي الذاكرة للماضي فأرتبك، وأصاب بفقدان الثقة بالنفس، لكن بدونهم أشعر بارتياح.

    الإجابـــــــــــــــــة
    الحمد لله أنك وفقت لبناء الثقة في نفسك من جديد من خلال انتقالك إلى بيئة أخرى، وابتعادك عن البيئة السابقة التي كان لها أثر سلبي عليك، كما أن موقفك الإيجابي مع والديك بعد عودتك وتعرضك للسب منهما كان له أثر في تركهما له، وهذا هو الأسلوب الأمثل لمقابلة إساءة الوالدين؛ لأن لهما فضل عليك مهما حصل منهما من خطأ في حقك.
    كما أن التعامل الحسن منك مع أي خطأ يصدر بحقك من الآخرين يؤدي إلى بناء الثقة في شخصيتك أولا، ويؤثر إيجابيا في موقف المخطىء منك ثانيا، قال سبحانه:

    ﴿وَلا تَستَوِي الحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادفَع بِالَّتي هِيَ أَحسَنُ فَإِذَا الَّذي بَينَكَ وَبَينَهُ عَداوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَميمٌ﴾.[فصلت: 34].
    وحتى تستكمل بناء الثقة لديك ننصحك بالآتي:
    - ترك التواصل والجلوس مع الرفقة السابقة من أصدقائك الذين يتعاملون معك بأسلوب سييء، والبحث عن رفقة صالحة ناصحة غيرهم.
    - القراءة في كتب بناء الذات والاطلاع على سير الناجحين والاستفادة منها.
    - ترك التفكير السلبي في الماضي وموقف الناس منك فيه، والتعود على التفكير الإيجابي بالمستقبل وتشجيع كل جوانب الخير والقوة في شخصيتك؛ لأن شعورك بالثقة في نفسك يجعل الآخرين يتعاملون معك بالشعور ذاته.
    - التعامل مع الوالدين بالاحترام، والتقدير والحوار الهادىء معهما حول بعض السلوكيات الخاطئة منهما، وإشعارهما بأنك قد أصبحت شخصا آخرا خلال دراستك وغيابك عنهم حتى تتغير نظرتهم إليك.
    - الاستعانة بالله والاستقامة على أمره، والبعد عن المعاصي والمنكرات، فإن الأعمال الصالحة من أعظم أسباب استقرار النفس وبناء الثقة فيها.وفقك الله لما يحب ويرضى.



    القلق والتوتر
    كثرة التفكير وعدم الثقة بالنفس
    السؤال أنا منذ الصغر أفكر كثيراً في أي شيء، وفي كل شيء، وعندي عدم ثقة في نفسي، وكلما أتقدم لواحدة أحس أني أقل منها، بالرغم من أني أحسن بكثير، وأحلم كثيراً جداً، حتى لو قلقت من النوم ونمت

    أحلم مرة ثانية وفي كل وقت.
    أرجوكم تعبت من الأحلام الكثيرة وأريد أن أنام مثل الناس، ولا أحلم بشيء، أفيدوني!

    فقد أشرت إلى مشكلتين لديك، كثرة التفكير وعدم الثقة بالنفس والمشكلة الثانية كثرة الأحلام ...
    فأما كثرة التفكير وعدم والثقة في النفس، فهما أمران متلازمان؛ لأن عدم الثقة في نفسك يجعلك تشعر بالاضطراب والقلق، فيؤدى ذلك إلى كثرة التفكير في كل شيء وبصورة زائدة تقلق النفس وتشوش الذهن، والغالب أن هذا الشعور الذي لديك سببه ظروف اجتماعية وتربوية قد نشأت عليها في طفولتك، -فمثلاً- الحرمان العاطفي، وعدم إشباع الطفل من الحنان والود والكلمات التشجيعية، يؤدي غالباً إلى اهتزاز نفسه وعدم الثقة فيها، لا سيما إذا كان ذلك أمراً غالباً على حياة الطفل، وفي المقابل الإفراط في التدليل، والعناية المبالغ فيها والخوف الزائد عن حده على الطفل يؤدي إلى نتيجة قريبة من هذا.
    ولا ريب أن الإفراط والتفريط مذمومان والصواب هو الاعتدال والتوسط في كل هذا، إذا عُلم هذا فإن شعورك بأن من تتقدم إليها هي خير منك، مع كونك في الواقع أفضل وأحسن، راجع إلى شعورك بعدم الثقة في نفسك، فكل هذا نتائج لأمر واحد، ولذلك فإن أصل العلاج – إن شاء الله تعالى – سيتوجه إلى

    علاج الشعور بعدم الثقة في النفس.
    فأما الخطوة الأولى: فهي استعانتك بالله وتوكلك عليه تستمد منه العون والقوة والثبات، فكن دائماً مستحضراً أن القوة إنما مسألة شعورك بأنك أقل من أي فتاة تخطبها – مع قناعتك أصلاً بأنك أفضل منها – فقيد بالكتابة الصفات الحسنة التي لديها محاولاً حصرها على هيئة نقاط، والمقابل قيد صفاتك التي تدل على أنك بحمد الله تفوقها فيها ثم انظر إلى النتيجة، فستجد أن الواقع المكتوب يشهد لعدم الالتفات بصحة هذا الشعور الذي لديك، إذن فهو مجرد خاطر رمى به الشيطان ليوقعك في التذبذب والقلق، فلابد من طرحه وعدم الالتفات إليه.
    هذا مع الانتباه إلى أن المطلوب هو تقرير هذا المعنى في النفس دون أن تكون لديك عادة في كتابة مثل هذه المقارنة، فانتبه وتفطن.
    ومما يعنيك على هذا المعنى عدم الإغراق في التفكير، فمثلاً إذا أردت شراء شيء من الملابس فلا تتردد كثيراً، بل اجعل لنفسك وقتاً محدداً لانتقاء الثوب الذي تريد مع الاعتماد على الاستحسان النفسي لديك دون أن يكون همك أن ذلك سيعجب فلاناً أو فلاناً، وفائدة مثل هذا التصرف تعويد نفسك عدم التردد، واتخاذ القرار مستقبلاً بفكرك ونظرتك، وقس على هذا المثال سائر الأمور المشابهة.
    وأما عن كثرة الأحلام، فإن مما يعينك على التخلص من الأحلام المزعجة أن تأوي إلى فراشك وأنت على طهارة كاملة، وأن تأتي بالأذكار من الله وبالله، وهذا هو معنى قولك: (لا حول ولا قوة إلا بالله)، وقد ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أن هذه الكلمة كنز من كنوز الجنة، وذلك لعظيم فضلها، وجليل معانيها مع وجازة لفظها.
    فلابد أن تقوي علاقتك بربك لكي تجد الطمأنينة بالله، ولتجد القوة في قلبك بطاعته؛ لأن القلب المؤمن التقي هو أقوي القلوب وأشجعها وأعظمها ثباتاً، فطاعة الله تعالى تكسبك ثقة ويقيناً بربك مع السكينة والطمأنينة في نفسك، فتحصل لك الثقة في نفسك مستمدة من ثقتك بربك، ولذلك كان قلب المؤمن وعمله هما اللذان يصلحان شأنه كله، بل صلاح الدنيا لا يكون إلا بصلاح القلب والعمل، فثبت بذلك أن عنايتك بالتوكل على الله تعالى، وصرف همتك للمحافظة على الأعمال الصالحة كالصلوات المكتوبة في أوقاتها، هو الذي سيجعل من نفسك نفساً قوية ثابتة غير متزعزعة،

    فهذه أول خطوة وأجلها على الإطلاق.
    وأما الخطوة الثانية: فهي الحرص على مخالطة الإخوة الصالحين من ذوى العقول الراجحة لأنك بذلك تعطي نفسك تدريباً عملياً لاكتساب الخبرة في الثقة بالنفس وطرح القلق والشك والتردد.
    وأما الخطوة الثالثة: فهي النظر والتأمل في حقيقة هذا الشعور، مع استخدام بعض الوسائل المعينة على تقرير معنى الثقة بالنفس (العلاج السلوكي)، -فمثلاً - خذ الوسائل المشروعة كقراءة آية الكرسي، هذا مع عدم إشغال ذهنك بالتفكير، بل حاول أن تصفي ذهنك من الانشغال بالتفكير،

    لا سيما في الأمور التي تزعجك.
    ومن الأسباب الحسنة لدفع الأحلام المزعجة عدم الامتلاء من الطعام، بل حاول التوسط في ذلك لتنام خفيف النفس منشرح الصدر، هذا مع الإشارة إلى أن الرؤى التي يراها المسلم قد يكون منها ما هو حق ونافع له، فإن الرؤيا الحق نعمة من الله تعالى وإرشاد لعباده.
    فإذا أمكنك أن تعمل بهذا الإرشاد، وتحرص عليه، فاكتب لنا بعد مضي شهر – إن شاء الله تعالى – من تطبيق هذه الأمور، وسوف تجد المعونة بإذن الله تعالى – ولو تكرمت بالإشارة إلى رقم هذه الاستشارة في رسالتك القادمة.
    ونسأل الله لك التوفيق والهدى والسداد.

    اسلام ويب
    مشكور
    عالي الثقة مشكور يا عالي الثقة
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: mitsokiza

  6. #6
    -•♥ مشرفة منتدى كل الرياضات♥•-

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

    جعلتني نصائحك احس بالراحة
    هل هي راحة الثقة ؟؟
    مشكووووووووورة اختي wiss per
    انا ميتة كونكي بعيدة عني **

    ЛУНA سابقا










  7. #7
    -•♥ مراقبة عامة♥•-

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

    السلام عليكم
    موضوع مميز هممم نحتاج لهكذا تحفيزات
    ههه بارك الله فيك


    اكثر ما اخافه :
    ان
    تنطفىءرغبتي
    اتجاه
    امرتمنيتهطويلا
    ان
    يبهتبريق عيناي واستسلم
    بعد محاولات عديدة
    للوصول



  8. #8
    موقوف

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: أسرار مدهشة لزيادة الثقة بالنفس || تحفيز رااائع جدا ; الدكتور محمد الفندي

    شكرا على الموضوع القيم
    بانتظار كل جديد منكـ

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تزيد ثقتك بنفسك؟ أفضل وأنجع الطرق لزيادة الثقة بالنفس
    بواسطة الحنين للجنان في المنتدى عيادة طموحنا النفسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-03-2016, 09:44
  2. هدم الثقة بالنفس
    بواسطة sozi في المنتدى الحوار المتمدن
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30-12-2014, 13:14
  3. الثقة بالنفس
    بواسطة ramy copa dei capi في المنتدى عيادة طموحنا النفسية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-06-2014, 10:24

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •