دائماً يبحث الإنسان عن ما يزيده نشاطاً وحركة، ومتطلبات الحياة كثيرة وتحتاج للكثير من النشاط والحركة.. ولهذا فإن أول استخدام للكوكايين كان من أجل زيادة النشاط والهمة.. واستخدم في دول أمريكا الجنوبية لنشأته هناك، حيث كان يتعاطاه كبار القوم وأكثرهم مالاً.. فكان يتم تعاطيه عن طريق أكل أوراق نبتة "الكوكا" التي تم تصنيع الكوكايين منها.. فكان يتم مضغ الأوراق أو عن طريق استعمالها عن طريق تنشيفها وخلطها بالمأكولات والمشروبات ..
ومع انتشاره تنوعت طرق تعاطيه وانتشاره .. ويعتبر الكوكايين من أخطر أنواع المخدرات، حيث أن ادمانه من الإقلاع عنه ومن الصعب جداً الاستمرار فيه ، فهو يستنزف الطاقة الموجودة في الجسم والروح والنفسية، ثم لا يظل ثمة طاقة تبذل، وحينها يستبدل النشاط بالكسل والهمة بالتراخي والسعادة بالاكتئاب.. ويظل في هذه الدوامة حتى يقضي عليه المخدر ..
علاج ادمان الكوكايين
علاج الكوكايين



لابد أن يكون تحت إشراف طبي ونفسي محترف ، حيث أن مدمن الكوكايين يتعرض لأعراض انسحاب جسدية ونفسية وروحانية ، فلابد من وضعه تحت العناية الدائمة باستمرار والتعامل مع أعراضه باستمرار والحذر من التعامل معه بطريقة لا تناسب وضعه الصحي والنفسي والروحاني ..
ومن أبرز الطرق التي يتم استخدامها ، طريقة العلاج المعرفي السلوكي وبرنامج الدعم الذاتي، حيث يتم وضع المدمن بين مجموعات تشابهه، وقد مروا بنفس المعاناة واستطاعوا أن يتخطوها إلى بر التعافي بأمان .. وهذا له مردود كبير على المدمن المتعافي الجديد ..