شاع بين الناس مؤخراً أن الحمل بعد سن الأربعين أمر صعب، حيث إن المرأة تمر في سن اليأس، فيصبح المبيض غير قادر على إنتاج هرمون الأستروجين والبروجستيرون، ومعالجات الخصوبة الحديثة معقدة في بعض الأحيان وهي مكلفة أيضاً، ولكن هذا لا يمنع البحث عن طرق ووسائل تستطيع من خلالها تنشيط المبيض، فهناك أعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين وتزيد الخصوبة عند المرأة وفي نفس الوقت تكون غير مكلفة.
التقينا بخبير اعشاب والطب النبوي "سالم اليحيوي" ليحدثنا عن ذلك.

بين "اليحيوي" أن تأخر الحمل يرجع لعدة أسباب، ويمكن أن تحل المشكلة دون اللجوء إلى طبيب إذا اتبع الزوجان بعض الإرشادات وتناولا بعض الأعشاب، لكن التدخل الطبي أمر لابد منه في حالات أخرى؛ ولذلك يجب إجراء الفحوصات الطبية أولاً حتى يتأكدا من أسباب تأخر الإنجاب ويتخذا العلاج المناسب.


• أعشاب تساعد على الحمل بعد سن الأربعين:
للنساء فوق الـ٤٠ وترغب بالحمل أولاً "قد تكون المرأة سليمة ومُهيئة للحمل وهذا نادر، وهناك من لديها مشاكل إعاقة الحمل نستطيع وصف أعشاب تساعدها بمشيئة الله على الحمل، وهي تقوم على أساس حل المشكلة سواءً هرمونات أو التصاقات أوسمك الرحم أو عدم انتظام الدورة الشهرية.
ومن بين المواد التي توصف لهن "الحبة السوداء، وحب الرشاد ، وذنب الخيل، وإكليل الجبل، والقراص، وزهرة البنفسج، وبذر الشبت، وعود الحلبة، وغذاء ملكات النحل، سائل وحبوب اللقاح، وهناك الكثير لكن حسب الحالة والعمر".
• حب الرشاد: يزيد الخصوبة عند النساء.
• الحبة السوداء: منقية ومفيدة للدم والسكري، ويحذر استعمالها للنساء الحوامل بالشهور الأولى، والمقدار اليومي نصف ملعقة صغيرة.
• الاذرايون: منقية للطمث، وتزيل بقايا الدورة الشهرية، وتنقي الرحم، وتزيل أي شوائب بإدرارها للطمث.
• ذنب الخيل: مدر للبول ويزيل الالتهابات، ويفيد النساء بتنقية الرحم.
• عود الحلبة: مسمن وينفع لمن لديهن مشاكل في الهرمونات.
• العكبر: من مشتقات النحل، ويعتبر منظم ومضاد لأي مشكلة مثل الالتهابات النسائية وغيرها، ولكن ينصح بعدم زيادة الجرعة وخاصة المصابات بالضغط.


• بذر الشبت: تنظم الدورة الشهرية، وهي من البذور المفيدة للحمل.


• الميرمية: مفيدة لتنقية الجسم، وللغدة الدرقية، وتساعد على الحمل والجرعة تكون كوب يومياً ولا تزيد عن أسبوعين.• اكليل الجبل: يساهم بدرجة كبيرة في التقليل من الآم الدورة الشهرية ومحسن للدورة الدموية.




• غذاء ملكات النحل: هو غذاء بحد ذاته لعلاج الخصوبة وفتح السدد والتنقية.

• التوصيات:
عدم استخدام أي علاجات عشبية أو كيميائية إلا بوصفة طبية أو من خبراء الأعشاب المعروفين والمشهود بعلمهم.