تهانينا لكل الناجحين في ربوع الوطن.

ألف مبروك لكل الناجحين في شهادة نهاية مرحلة التعليم الابتدائي، دورة ماي 2018. والشكر موصول للأساتذة والإدارة والأولياء والتلاميذ ، على هذه النتيجة المشرفة، التي كانت ثمرة للتعاون والجهد والمثابرة والاصرار على النجاح. متمنياً للناجحين والناجحات، مساراً دراسياً موفقاً، يؤهلهم بجدارة واستحقاق، للنجاح في الحياة ، وخدمة الأمة بالعلم والمعرفة والخلق الكريم.. أما الذين تعثروا ، فأقول لهم ، إن الرسوب مجرد كبوة عابرة ، سينطلقون بعدها إلى مصاف النجاحين إن شاء الله، وذلك برفع التحدي، وبذل المزيد من الجهد، لتجاوز العثرات، والاصرار على رسم الفرحة المنتظرة على شفاههم ، وعلى شفاه الأولياء والأساتذة الكرام.
• ارادة النجاح مهمة للغاية، لكن الاهم منها ارادة التحضير للنجاح.
• إن الفشل لا يحطم إلاَّ النفوس الهزيلة .. اما النفوس القوية فهي تتخذ من فشلها عُدَّةً وسُلَّماً للنجاح.