واقتربت نهاية الشهر الفضيل




السلام عليك ورحمه الله وبركاته
اقترب الماراثون الرمضاني من نهايته

وها هي ملائكه الرحمن تنزلت في ليله القدر
فرحه برؤيه المتسابقين المثمرين الجادين
وها هي الجنه قد فتحت ابوابها وتزينت
وها هو باب الريان مفتوح على مصراعيه لاستقبال من يصل الى خط النهايه
فرمضان كما يصفه الحسن البصري رحمه الله مضمار سباق

يقول الحسن



{ان الله جعل شهر رمضان مضمارا لخلقه يستبقون فيه بطاعته الى مرضاته فسبق قوم ففازوا وتخلف اخرون
فخابوا بالعجب من اللاعب الضاحك في اليوم الذي يفوز فيه المحسنون ويخسر فيه المبطلون}




وها هو على رضى الله عنه وعى هذا المعنى فكان يخرج قرب نهاية الماراثون في اخر ليله من شهر رمضان يحث المتسابقين ويحفزهم وينادي باعلى صوته

ليت شعري

من هذا المقبول فنهنيه ومن هذا المحروم فنعزيه
وترجمان القران ابن مسعود رضى الله عنه ذلك الفارس الذي تميز في هذا الماراثون كان يقول نفس كلام الامام علي
ومن هذا المقبول منا فنهنيه

ومن ها المحروم منا فنعزيه



ايها المقبول هنينا لك


ايها المردود جبر الله مصيبتك



هيا ايها المتسابقون

فلنجتهد لنكون من المقبولين
ولنلحق بركب الصالحين
فما بقى الا القليل
والعبره بالخواتيم
الاستغفار ختام السباق
فقه هذا المعنى الخليفه الفقيه الراشد عمر بن عبد العزيز رضى الله عنه
فكتب الى الامصار يامرهم بختم شهر رمضان بالاستغفار والصدقه
يقول عمر في كتابه
قولو كما قال ابوكم ادم

{ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين}



وقولوا كما قال نوح عليه السلام


{والا تغفر لي وترحمنني لاكن من الخاسرين}



وقولوا كما قال ابراهيم عليه السلام


{والذي اطمع ان يغفر لي خطيتي يوم الدين}



وقولوا كما قال موسى عليه السلام


{رب اني ظلمت نفسي فاغفر لي فغر له انه هو الغفور الرحيم}



وقولوا كما قال ذو النون عليه السلام


{لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين}



يقول الحسن


اكثروا من الاستغفار فانكم لا تدرون متى تنزل الرحمه



ويوصى لقمان ابنه فيقول


يا بني عود لسانك الاستغفار فان لله ساعات لا يرد فيهن سائلا



فلنكثر من الخصلتين اللتين نرضى بهما ربنا بان نشهد ان لا اله الا هو الغفور الرحيم


وان نستغفره ونتوب اليه



فيا متسابقينا الكرام




ها هو السباق قد اوشك على الانتهاء

ولم يبقى منه الا القليل
فمن كان منكم احسن فيه فعليه بالتمام
ومن كان فرط فليختمه بالحسنى
فالعمل بالختام
فاجتهدوا فيما بقى منه
واستودعوه عملا صالحا يشهد لكم عند الملك العلام
وودعوه عند فراقه بازكى تحيه وسلام
وقبل النهايه وقفة حساب
من منا لا تؤلم نفسه لحظات الفراق
ومن منا لا تجرح مشاعره ساعات لغياب
بدموع الفرح استقبلك يا رمضان
ووها نحن بدموع الاثر والتاثر نودعك



نادمين على الندم على التقصير
اخواننا المتسابقين
ونحن نودع السباق نتذكر ان رمضان قد جاء وها هو يذهب وقد طوى دفاتره وسوى حساباته
فليقف كل متسابق منا مع نفسه وقفة حساب
كيف استقبل ضيفه؟
هل اطعم جارا هل زار اخا في الله هل عاد مريضا؟
هل فطر صائما؟
هل نصر مظلوما واعانه على تخطى ظلامته؟
هل مسح على راس يتيما واواه ومسح على راسه وما اكثره في امتنا؟
هل صادف ضالا فعمل على هدايته وتوجيهه والاخذ بيده ليثوب الى رشده؟
هل جبر كسر مجروح وواساه وادخل السرور عليه؟
هل طيب خاطر محروم؟
هل اصلح ذات البين؟
هل تذكر اخوانه المجاهدين هنا هناك لهم شيئا من كسب يده لعل الله ان يدفع به عنه مكاند الاعداء؟
هل بر والديه وقام بصله رحمه وقدر معلميه وحفظ عرض اخوانه؟
دمعة فراق
وما اجمل ان نختم ونحن نناشد مع ابن رجب رحمه الله رمضان ان يترفق بنا
رمضان ترفق
دموع المحبين تدفق
قلوبهم من الم الفراق تشقق
عسى وقفة للوداع تطفئ من نار الشوق ما احرق
عسى ساعة توبة واقلاع ترفو من الصيام كل ما تخرق
عسى منقطع عن ركب المقبولين يلحق
عسى اسير الاوزار يطلق
عسى من استوجب النار يعتق
عسى رحمه المولى لها العاصي يوفق
اللهم اعتق رقابنا من النار وارحمنا وعافنا واعفو عنا وكل المؤمنين يارب العالمين

اللهم تقبل صيامنا وصلاتنا في شهرك واجعلهما شفيعالنا مع شفاعة نبيك وحبيبك مصفاك ومجتباك ابا القاسم محمد صلى الله عليه وسلم ...


اخواني اخواتي .. هذه آخر الايام استحلفكم بالله استغلوها .. المسلسلات والبرامج تعاد .. ولكن رمضان ذاهب وسوف تطوى صحفه لكل نفس ما كسبت وعليها ما اكتسبت


والم الوفاااء تقول لكم ..
تذكروا من كان معنا العام الماضي وفقدناهـ
وتخيلوا لو ان لهم فرصة للرجوع الى الدنيا
كيف سيقضون مابقي من رمضااان ؟؟

اخواني اعضاء الونشريس لاتضيعو هذه الفرصة في الايام الاخيرة ففيها وفي قيانها اجر عظيم
اعتبروا قبل فوات الآوان
اسأل الله لي ولكم الهداية
وان يتقبل الله منا اعمالنا

تحيــــــــــــــاتي