أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.

الواقع الافتراضي أحلام وأوهام



الواقع الافتراضي أحلام وأوهام


النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    7,135
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    النهل من معين العلم
    هواياتي
    المطالعة-لعب كرة القدم
    شعاري
    احب لغيرك ماتحب لنفسك-من كان في حاجة أخيه كان الله في حا

    افتراضي الواقع الافتراضي أحلام وأوهام

     
    أفرزت ثورة الاتصال والمعلوماتية، ظاهرة ما بات يعرف اليوم بالواقع الافتراضي. وهو واقع رقمي وهمي، نجم عن حالة الاستغراق في التواصل عبر الشبكة العنكبوتية. فلقد شكل الانغماس التام للمتصفحين في دردشات الإنترنت، عبر منصات التواصل الاجتماعي، ومواقع السوشيال ميديا، ظاهرة استخدام مفرط للإنترنت، تشدهم إلى التعايش والتكيف مع هذا الواقع الجديد، إلى حد يرقى إلى درجة الإدمان.


    وتجدر الإشارة إلى أن الانغماس الكلي في فضاء الواقع الافتراضي، قد أفضى إلى انفصال المستخدم تدريجياً، عن واقعه الحقيقي، متمثلاً بعزله عن أسرته، وانفصاله عن أصدقائه، ومجتمعه، بعد أن حل محله، الاندماج التام بالواقع الافتراضي الجديد، الذي انغمس فيه. وقد باتت هذه الظاهرة تشكل مصدر قلق للمجتمع، ولمؤسساته التربوية، والتعليمية معاً، بل وحتى الدينية، بعد أن أوشكت هذه الظاهرة ان تعزل المستخدم، وتقصيه عن أداء واجباته الدينية.ولا ريب أن حلول الواقع الافتراضي الجديد، محل الواقع الحقيقي للناس، يطرح من بين الكثير من التداعيات، محاذير إشكالية التلاعب بالمحتوى الذي يطرح للتداول عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، مع أنها ليست هي من يصنع هذا المحتوى، لكنها تظل، مع ذلك، وسيلة نقل المحتوى، الذي قد تقف وراءه أوساط غير منظورة، لها مصلحة في صنع المحتوى، أو فبركته، بالطريقة التي تخدم مصالحها الخاصة، دون مراعاة لمشاعر المستخدمين، أو ملاحظة لمعايير الأخلاقيات العامة للمجتمع، حيث تنجح مثل تلك الفبركة، في كثير من الأحيان، من تغيير القناعات، والتأثير في المزاج العام للمجتمع، بشقيه، الافتراضي، والحقيقي، وَفقاً لأغراض تلك الأوساط.

    ولأن الواقع الافتراضي الجديد لا يهتم بأمر التحقق من نوعية ومضمون محتوى المنشور، ولا يعنيه ما يجري من الأحداث في البلدان، والمجتمعات، فإن انتشار المعلومات المزيفة في اللحظات الحرجة للأحداث، يعكس خطورة ضعف معايير المصداقية، وغياب رصانة أخلاقيات النشر في الواقع الافتراضي، وما قد تتركه من سلبيات، في التأثير على المزاج العام، وتغيير القناعات، وما قد يترتب على ذلك من منعكسات نشر الفوضى، واختلاط الرؤى، وطمس الحقيقة.
    لذلك بات الأمر يتطلب التنويه بشكل جاد، إلى مخاطر الإفراط في استخدام الإنترنت، لتفادي الإدمان، وتجنب مخاطر الانغماس كلياً في عالم الواقع الافتراضي، والحرص على استعادة الحالة الطبيعية للتواصل الاجتماعي الحقيقي المستمر بين الناس، ومنح الذات فرصة حقيقية كافية للشحن بالطاقة الإيجابية، التي يستنزفها الاستخدام المفرط للإنترنت وتجاوز سلبياته الأخرى في نفس الوقت. كما يتطلب الأمر إبعاد انخراط منصات التواصل الرقمي، عن التأثير في المحتوى المنشور، بقصد التلاعب بمزاج المستخدمين من رواد المجتمع الافتراضي، والتأكيد على وضع معايير جودة صارمة، واعتماد سياسةِ حمايةٍ كُفئة للخصوصية، وذلك للحفاظ على موثوقية المنشور، ومصداقية المحتوى، بحيث يبقى الواقع الافتراضي قريباً في مصداقيته، من حقيقة الواقع الحقيقي.
    منقول




    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,طموحة انا


    عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليقل خيرًا أو ليصمت، ......» (رواه البخاري، ومسلم)
    إما أن تقول خير أوتكف عن شر فأنت رابح في كلتا الحالتين


  2. #2
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    7,135
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    النهل من معين العلم
    هواياتي
    المطالعة-لعب كرة القدم
    شعاري
    احب لغيرك ماتحب لنفسك-من كان في حاجة أخيه كان الله في حا

    افتراضي رد: الواقع الافتراضي أحلام وأوهام

    مخاطر عوالم الواقع الافتراضي

    لا شك أن ثورة الاتصالات في مجال البث الفضائي والهواتف النقَّالة والمعلوماتية الرقمية، قد أحدثت تحسُّنًا كبيرًا في نوعية وسرعة الاتصالات بين الناس، كما أنَّها أفرزتْ تغييرات في وسائل الاتصال وأنماطه لا تُعَد ولا تحصى، ولكنها مع كل تلك الإيجابيات التي تُحسب لها، أحدثت تأثيرات سلبية كبيرة في حياة الناس لا يمكن تجاهُلها، أو غَضُّ النظر عنها تحت وطأة تلك الإيجابيات التي أفرزتها، فقد طال التغيير الذي أحدثته تلك التِّقنيات، بمجرد وضْعها للتداول والاستخدام الجماهيري العامِّ، معظم أنماط السلوك الجماهيري، وطريقة التواصل المستحدَثة فيما بينهم في عالم اليوم، فتِقنيَّة الاتصال الحديثة بكل أشكالها، غيَّرت طُرق تواصُلنا مع الغير اجتماعيًّا، وذلك في مختلف الجوانب الاجتماعية، والتجارية، والإعلامية، إضافة لتأثير ذلك على المِزاج العام، والسلوك الفردي بشكل واضح.
    ولعل من الجدير بالملاحظة والتأمل حقًّا أن اهتمام الكثير من الشباب في مجتمعنا العربي اليوم بدأ يتحوَّل في الآونة الأخيرة من الاهتمام بهمومه اليومية التقليدية إلى شباب (إنترنت) يلاحِق بهوس زائف اهتمامات مجتمع واقع تفاعُل افتراضي بعيد عن اهتمامات واقعه الحقيقي؛ إذ يبدو أن تكنولوجيا التواصل الرقمية المتطورة - وبسبب طبيعة الفضاء المعلوماتي الحر الذي أتاحته للاستخدام الميسَّر والمفتوح في كل الاتجاهات - أفلحتْ في جذب مختلف شرائح المجتمع، وفي المقدمة منهم الشباب، وأغرتْهم بالتفاعل اليومي مع الأحداث المصطنَعة والافتراضية والانهماك بمناقشتها بلا قيود ولا ضوابط، فعزَلتهم بذلك عن الاهتمام بالإشكالات الحقيقية لمجتمعهم، التي يُفترض أن يعيشوها بمرارتها، ويُناضلوا من أجل تغييرها عمليًّا، ويتطلَّعوا نحو واقع مستهدَف أفضل، يكون بديل المستقبل لها.

    ويتزايد عدد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت اليوم بشكل مطَّرِد، ولافت للنظر، كما تشير إلى ذلك الإحصائيات المختصة، وخصوصًا لمواقع الفيس بوك، والتويتر، واليوتيوب، في مقابل انحسار استخدام الدردشات أو الشات، ورسائل الهاتف الجوال النَّصية، لصالح الانغماس في عوالم تلك المواقع، بكل ما يؤشِّر عليها من سلبيات.
    ومع أن هذه المواقع بما تُتيحه للمستخدم من حرية مطلَقة في فضائها المفتوح، يمكن أن تكون أداة حضارية عصرية للحوار البناء والتنبيه الى الكثير من التحديات الاجتماعية السلبية، ولكنها في ذات الوقت، لا تخلو ساحتها من الغرض المقصود لمن يقف وراءها، أو من زوَّارها، من خلال مسِّها بالكثير من مسلَّمات المجتمع، واستفزاز المشاعر بموجات التشكيك في كل شيء تقريبًا، ونشْر الإشاعات التي يتلقَّاها جمهور المتابعين لها، من دون تمحيص في مصادر المعلومة على الأغلب، وما يَعنيه هذا المسلك المتعمَّد من خطورة نشْر الإشاعة، في إضرام الفتنة بين الناس، وسرعة تدفُّقها، حيث تأخذ مفعولها السلبي على الفور في شحن المشاعر واهتزاز القيم، حتى لو تبيَّن زَيف المعلومة، وعدم دقتها بعد فوات الأوان.
    ولكي لا ينغمس الجيل في متاهات تغريدات الواقع الافتراضي إلى حد الإدمان المزمِن، وينعزِل عن التواصل الوجاهي المباشر، والتغريد الفعلي مع واقع مجتمعه الحقيقي، فإن المطلوب هو الانتباه الى مخاطر الانغماس الكلي مع مواقع التفاعل الافتراضي دون تمحيص، والعمل على تدقيق معلومة فضائها المفتوح التي تغرِّد بها، وتَطرحها على جدرانها للدردشة، وعدم الانجرار العفْوي، إلى تداول الإشاعات، والتشكيكات التي تُطرَح للنقاش في تلك المواقع، وخاصة تلك التي تَطول المعتقدات والثوابت الدينية، والركائز الأخلاقية لمجتمعنا العربي المسلم، على قاعدة الحكمة المأثورة التي تقول: (لا تصدِّق كل ما تسمع، ولكن صدِّق نصف ما ترى)؛ وذلك حفاظًا على تماسُك بنيان الكِيان الاجتماعي للأمة، وضمان وَحدته، وصيانة هُوِيَّته من المسخ والتشويه


    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,طموحة انا


    عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليقل خيرًا أو ليصمت، ......» (رواه البخاري، ومسلم)
    إما أن تقول خير أوتكف عن شر فأنت رابح في كلتا الحالتين


  3. #3
    -•♥ مشرفة أزياء وتجهيزات العرائس + المجوهرات♥•-
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    المشاركات
    2,934
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة سنة ثالثة متوسط
    هواياتي
    دراسة طب القلب
    شعاري
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: الواقع الافتراضي أحلام وأوهام

    مشكور اخي
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,الأمل العائد,زهرة المنتدى,طموحة انا

  4. #4
    -•♥ مشرفة أزياء وتجهيزات العرائس + المجوهرات♥•-
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    المشاركات
    2,934
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة سنة ثالثة متوسط
    هواياتي
    دراسة طب القلب
    شعاري
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: الواقع الافتراضي أحلام وأوهام

    بارك الله فيك على كل مجهوداتك
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,الأمل العائد,زهرة المنتدى

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    العمر
    14
    المشاركات
    715
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة في 3 متوسط
    هواياتي
    احب الدراسة و مشاهدة الكرتون والانمي وقراءة القران
    شعاري
    إذا كنت تستطيع أن تحلم بشئ ما ، فيمكنك تحقيقه يوماً ما"

    افتراضي رد: الواقع الافتراضي أحلام وأوهام

    شكرا على موضوعك الملفت لانه حقا اصبح الناس منغمسين في الشبكة العنكبوتية في امان الله..
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,الأمل العائد,زهرة المنتدى

  6. #6
    -•♥ مشرفة قسم النكت والالغاز♥•-
    تاريخ التسجيل
    Oct 2016
    العمر
    16
    المشاركات
    972
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة سنة الثانية ثانوي
    هواياتي
    المطالعة و كرة اليد
    شعاري
    النجاح و تحقيق الاحلام

    افتراضي رد: الواقع الافتراضي أحلام وأوهام

    مشكور اخي على الطرح الجميل للي يوعينا بمخاطر الواقع الافتراضي واكيد اذا كان لللشئ ايجابيات فكذلك عندو سلبيات و لكن الجميع حاليا راهم غارقين في العالم الافتراضي
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: الأمل العائد,زهرة المنتدى
    يقول الشاعر بولدير: " مَنْ يَبْنِي آمَـــــــــــــالَهُ عَلَى الاَوْهَـــــــــــــــــ ـــامْ
    ♥̨̥̬̩
    يَجِــدُها مُحَـــــــــقَقَة في الاحْــــــــــــــــــــ ــلامْ "
    ♥̨̥̬̩

  7. #7
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    7,135
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    النهل من معين العلم
    هواياتي
    المطالعة-لعب كرة القدم
    شعاري
    احب لغيرك ماتحب لنفسك-من كان في حاجة أخيه كان الله في حا

    افتراضي رد: الواقع الافتراضي أحلام وأوهام

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة مشرقة مشاهدة المشاركة
    مشكور اخي
    العفو

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة مشرقة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك على كل مجهوداتك
    وفيك بارك الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهِِرة آڸحيآة مشاهدة المشاركة
    شكرا على موضوعك الملفت لانه حقا اصبح الناس منغمسين في الشبكة العنكبوتية في امان الله..
    العفو
    في أمان الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Âmï Rà مشاهدة المشاركة
    مشكور اخي على الطرح الجميل للي يوعينا بمخاطر الواقع الافتراضي واكيد اذا كان لللشئ ايجابيات فكذلك عندو سلبيات و لكن الجميع حاليا راهم غارقين في العالم الافتراضي
    العفو
    رب يهدينا إلى سواء السبيل
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: زهرة المنتدى


    عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليقل خيرًا أو ليصمت، ......» (رواه البخاري، ومسلم)
    إما أن تقول خير أوتكف عن شر فأنت رابح في كلتا الحالتين


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الافتراضي ديكورات حمامات رائعة
    بواسطة سمية sousou في المنتدى الاثاث والديكور
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-06-2016, 23:13
  2. (قصة)العالم الافتراضي
    بواسطة يارب♥رضاك في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-02-2016, 09:20

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •