تعرّض القدماء إلى أمور ومواقف أجبرتهم على التصرف بحكمة ، وكانوا يدوّنونها لنا كي نتعلّم منها وتساعدنا على حياتنا التي نعيشها.وحتى في الدين شرع الله الأدعية في معظم الحالات الحياتية ودونها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحاديث نقلت هذه الأدعية مثل دعاء الضيق ودعاء الصبرولهذا إليكم أقوال وحكم تلخص مواقف وآراء عن الحياة : ليس الاحسان غذاء ولا شرابا ولا كساء، بل هو مشاركة الناس في الامهم -جرجي زيدان- يستفزونك ليخرجوا أسوأ ما فيك ، ثم يقولون هذا أنت ، لا يا عزيزيهذا ليس أنا ،هذا ما تريده أنت. جورج برنارد شو