مدونة كـــآتب نرجسي




مدونة كـــآتب نرجسي


صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 38
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    حوار مدونة كـــآتب نرجسي

    "أكتب لأحلم , لأتصل بالآخرين , لأوثٌق , لأوضح
    لأزور الميْت .. لدي نوع من الحاجة الفطرية لترك بصمة في العالم "
    هكذا أرى الكتابة .. حياة في رحم حياة , إحداهما تهون مرارة الأخرى



    كل ما اكتبه في مدونتي بقلمي و لا اسمح لاحد بنقله و إقتباسه دون إذني
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: BTs SaRa Sun,الأمل العائد,طموحة انا,كبرياء مسلمة

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    "أكتب لأحلم , لأتصل بالآخرين , لأوثٌق , لأوضح
    لأزور الميْت .. لدي نوع من الحاجة الفطرية لترك بصمة في العالم "
    هكذا أرى الكتابة .. حياة في رحم حياة , إحداهما تهون مرارة الأخرى
    لذا .. أنا هنا الآن .. ولعلي لم أكن لأكون دونما حافز .. محبة أمي الجميلة .. والفتاة التي لم تترك يدي قط وكانت دافعي لمحاولة النشر أخيرا .. تعلمين مكانتكِ بقلبي ..
    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,BTs SaRa Sun,الأمل العائد,طموحة انا

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    ﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎﺑﺪﺍﺧﻠﻚ
    ﻭﻻ ﺍﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻚ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ
    ﻭﻻ ﺑﻘﺎﻳﺎ ﺍﺣﻼﻣﻚ ﺍﻟﻤﻔﺘﺘﻪ ﺩﺍﺧﻠﻚ
    ﻭﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﻳُﺆﻟﻤﻚ
    ﻭﻻ ﻣﺎﺗﺸﻌﺮ ﺑﻪ
    ﻭﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻌﺮﻑ ﻣﺎ ﻳﻬﻤﻚ
    ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻘﺪ ﺍﻧﻬﺎ ﻣﻬﻤﻪ
    ﺗﺎﻓﻪ ﻓﻲ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ
    ﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻌﻠﻢ ﻛﻢ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻐﺼﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﺠﺮﻋﻬﺎ ﻳﻮﻣﻴﺎً
    ﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻌﻠﻢ ﺑﻌﺪﺩ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﺎﻡ ﺑﺪﺍﺧﻠﻚ ﻳﻮﻣﻴﺎ
    ﻭﻻ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ
    ﻭﻻ ﺍﻟﺠﺮﺣﺊ ﻣﻨﻬﺎ !
    ﻭﻻ ﺍﺣﺪ ﻳﻌﺮﻑ ﻋﻦ ﻣﺆﺗﻤﺮﺍﺕ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻘﺪ ﺑﻴﻨﻚ ﻭﺑﻴﻦ ﺭﻭﺣﻚ
    ﻟﻴﻤﺮ ﺑﻮﻣﻚ ﺑﺎﻗﻞ ﻗﺪﺭ ﻣﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺰﻥ
    ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﻛﻢ ﺑﺮﻛﺎﻥ ﻳﺜﻮﺭ ﻑ ﺍﻟﺪﻗﻴﻘﻪ
    ﻭﻻ ﻛﻢ ﻣﺮﻩ ﺗﺸﺘﺎﻕ ﺑﻬﺎ ﻝ ﺍﺣﺪ !
    ﻭﻻ ﻛﻢ ﻣﺮﻩ ﺗﺪﻣﻊ ﻋﻴﻨﺂﻙ
    ﻭﻻ ﻛﻢ ﻣﺮﻩ ﻳﻨﺒﺾ ﻗﻠﺒﻚ
    ﻟﺬﺍ
    ﻛﻦ ﻗﻮﻳﺎً ﻻﺟﻠﻚ ﻓﻘﻂ !!
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,BTs SaRa Sun,الأمل العائد

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    بدأت القصّة في صيف ألفين وخمسة عشر برسالة في هذا الموقع الملعون المسمى بالفيسبوك ، أسئلة عادية من أين و في أي مستوى تدرسين .. كانت حريصة أن لا تتعدى إجاباتها سطرا واحدا و هذا ما دفعني لمحاولة إكتشاف هاته الشخصية التي تبدو مزاجية لأبعد الحدود ، بدأنا في الحديث عن الصغر و عن العائلة مرت الأيام و الليالي هكذا لا حديث إلا معها .. لكن إلى متى هاته العلاقة الافتراضية ، دعوتها يومََا لشرب الشاي فلم تمانع ، كان يومها الإربعاء اليوم الذي أحببته يوما و كرهته أياما .. إنتظرتها كعادة النساء دائما يتأخرون على المواعيد ، كانت رائعة إلى الحد الذي تعجز فيه العربية عن الوصف أو هكذا بدت لي ، صوت جميل ملامح طفلة و إبتسامة لم تفارقها حتى حين قصّت علي أوجاعا التي فضلت أن تسردهم لي في المباشر ، كانت روح ظريفة و وجه جميل ، مضى الوقت سريعا إنتهى اللقاء الذي تلاه لقاءات أخرى ، و مرّت الأيام توطدت العلاقة لتصبح حبًا لا إعجابا كيف لا و هي التي كانت تنسيني أكبر همومي بضحكتها و كلمتها اللطيفة "إصبر كانت لي فسحة من الفرحة في أيام لا يعلم سوداء و فجأة تبخّرت اي نعم يا سادة تبخرت لم تعد تحيب على الهاتف ولا على عشرات الرسائل التي أرسلتها كانت تفتح الرسالة و لا تجيب ، محدثكم صاحب شخصيّة و يتفهم بأن كل إنسان يأتيه وقت لا يطيق حتى نفسه و لكن ما ذنب الطرف الآخر .. لا بأس بإخباره ، أمرّ بظرف خاص أرجو أن تتركني مدة أراجع فيها نفسي و أرتاح و لك الوقت كله و لو لزم سنة بأكملها و لكن أن ترميني فهذا أمر يجعل مني شيطانا لا إنسانا ... خلت أنها علاقة عابرة إنتهت تألمت أياما و من ثم إعتدت غيابها رغم أنها لم تغب عن عقلي لحظة فالعقل هو من يحب لا القلب يا سادة ، تغيرت حياتي إلى الأسوأ بعد هجرها لي سهر كثير إدمان على القهوة و السواد مما جعل دخول حسابي كدخولك لمقبرة لا يقرأ فيه إلا السواد و التشاؤم ... مضى بي الزمن أصارع الذكريات ليلا و أدفنها نهارا تعلمت كيف أكذب و كيف أخفي أوجاعي فكل من يقابلني يصفني بالمجنون اللامبالي بشيء لا يعلمون بأن خلف ذلك القناع روح دفنت حيّة و هي فقط تنتظر الكفن ... و في احدى الأيام و مرة اخرى في هذا الموقع المشؤوم إنتبهت لطلب صداقة جديد كانت هي ، ربّاه ، تحركت يدي بدون أن أشعر لقبولها ، راسلتها مباشرة لأسئل عن حالها لم أكن اعلم ما هو الشعور حينها فقط اصفه بالبرئ المتوحش ، كانت بخير تبادلنا أخبار بعضنا البعض سألتني إن كنت قد نسيتها فأخبرتها بأن الميت لا ينسى قاتله مهما بقى تحت التراب ،كانت شيطانا يسكن جسد ملاك هذا ما إكتشفته بعد غدرها لي ، ضللنا نتبادل الأحاديث حتى إقترحت عليها لقاء في إحدى المكتبات العمومية فهي قارئة نهمة محبّة للكتب ، يومها كان الثلاثاء الخامس من حزيران سبقتها للمكتبة تركت لها رسالة بأنني في الطابق السفلي و لا داعي بأن تأتي بالشاي فقد إشتريت ما يكفينا الإثنين ، كانت تلبس شالََا أسودََا كنت قد أهديته لها في عيد ميلادها قبلاََ إبتسمت لي قائلة "كالعادة متأخرة لا داعي لقولها " لا يوجد مشكل المهم أنك أتيت ، ماذا سنطالع ؟ تواصلت إبتسامتها قائلة إختر أنت و سأشاركك كتابك ، ذهبت إلى رف الكتب و الروايات ها هي رواية بعنوان "لعبة المشانق" كنت قد قرأت عنها تدور أحداثها حول مجموعة من الأصدقاء تجمعوا و بدؤوا في لعب لعبة مجنونة ألا و هي أن يشنق كل فرد تقع عليه القرعة نفسه ليتبقى في الأخير واحد فقط و هو الناجي من هذه اللعبة ، جلسنا و بدأنا القراءة كانت سعيدة بها فهي من عشاق الروايات المرعبة ، مرّ الوقت سريعا ما إن أكملنا الرواية رفعت رأسها قائلة مجموعة من الأصدقاء مجانين لكن ما رأيك لو جربناها ، نجرّب ماذا ؟؟ اللعبة .. نظرت لها مندهشا نوعا ما كيف سنجربها ؟؟ قالت لي الشال يصبح حبل مشنقة و قاطعتها قائلا فكرة شيطانية لك ما أردت في لحظة تذكرت غدرها و تركها لي في أحلك أوقات حياتي ، في لحظة تذكرت كل ألم و وجع تسببت لي به ، أمثالك لا حق لهنّ في الحياة ، كان شيطانا يتمتم لي ها قد أتتك في طبق من فضّة حان وقت الثأر ، كان المكان خاليا صعدت على كرسي ربطت الشال في أعلى رف المكتبة و صنعت في طرفه مشنقة و من ثم نزلت لها مبتسما ، لا داعي للقرعة يا فلانة أنتنّ النساء دائما تطالبن بالأولوية و الحق في التفضيل إذن أنت من ستتفضلين بالتجربة الأولى ، نظرت لها فرأيت عيناها ترتعد خوفا لكن ربما كانت واثقة من نفسها و بكبريائها أرادت أن تثبت أنها قوية لا تخاف من لعبة ، صعدت على الكرسي لفّت الحبل حول عنقها و نظرت إلى الأسفل قائلة إسحب الكرسي ، نظرتها لها مبتسما إبتسامة قد يعجز عنها الشيطان ، إلى الجحيم أيتها الغادرة و سقطت صارخة ضاربة بقديمها الهواء كانت تظنّ بأنني سأعيد الكرسي إلى مكانه و أنقذها ، كانت متكبرة غادرة إستحقت الموت ...لبست معطفي الأسود لم أنظر لجثتها لحظة ، فقط إلتقطت قلما فتحت الرواية في صفحتها الأولى و كتبت "أقتلوا كلّ إمرأة غادرة ، فلا حق لهن في الحياة"و من ثم غادرت المكان .. لربما ندمت على الكثير من الأمور في حياتي لكنني لم أندم على تلك الفعلة أبدََا ...
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,الأمل العائد,طموحة انا

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    يزعجك العتاب!انا يزعجني الصمت أكثر من العتاب! أقصد إنني توقفت عن حبك في اللحظة التي أقسمت ان لا أعاتبك مهما فعلت، أصبحت أتقبل منك اي شيء كما لو إنك شخص عابر لا يعرفني، ان لا أحزن من أفعالك التي تثير حزني ان لا أغضب منك ان لا أتناقش معك حول تصرفاتك، هذا يعني إنني حقًا لم أعد أبالي بأمرك، لم تعد التفاصيل الصغيرة تهمني كثيرًا يكفي إنني حذرتك منها ولم تبالي، لم تعد تغضبني الردود الباردة لا أهتم من الأساس وإن أهملتني الف عام لن أسألك، لطالما طلبت منك ان تحبني أكثر ان تعاملني بلطف أكثر ولم أجد الا التشكيك في مشاعري وما تحتاجه، لطالما حذرتك من إنهياري من قوة تحملي وإنني لن أطيق شعور إنني شخص عادي بالنسبة لك، حذرتك من الصمت لأنني صامت طوال الوقت لكنك لم تفهم يا صديقي، أتهمتني بالسوداوية بالكأبة ولم تفهم إنني أضحك معاهم وأبكي معك لأنني لا أحب البكاء أمام أحد، أرتمي بين ذراعيك مثقل بالهموم لأنني كنت أعتبرك سند وحائط لن يخذلني، أظهر قويًا امام الناس وأنهار أمامك لأنك لن تشعرني بضعفي وهشاشتي، لن أعاتبك لأنك أصبحت مثلهم، غريب جدًا عني، لن أعاتبك لأن العتاب لا يحدث الا بين المتحابين ونحن لم نعد كذلك!
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,الأمل العائد,طموحة انا

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    كانت جالسة ﺑﻤﻔﺮﺩﻫﺎ الى ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻄﺎﻭﻟﻪ ﺗﻨﺘﻈﺮ ﺻﺪﻳﻘا ﺃﻭ ﺣﺒﻴﺒا. ﻻ ﺃﻋﻠﻢ، ﻓﺄﻧﺎ كنت جالسا ﺑﺠﻮﺍﺭﻫﺎ الى ﻃﺎﻭﻟﻪ أخرى أنظر إليها بصمت...
    ﻣﺎ ﺷﺪ ﺃﻧﺘﺒﺎﻫﻲ ﺃﻧﻬﺎ كانت شاردة الذهن، ﺗﻨﻈﺮ ﺍﻟﻰ ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ ﻛﻞ ﺩﻗﻴﻘﻪ. ﺭﺑﻤﺎ من كانت تنتظره قد ﺗﺄﺧﺮ عليها ﻛﺜﻴﺮﺁ. ﻃﻠﺒﺖ ﻛﻮﺑﺂ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺎﻱ لكنها لم تشرب منه و اكتفت بتحريك الملعقة داخله ببطء.
    ﺷدتني ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﻤﻌﻪ ﻓﻰ ﻋينيها، ﺭﺑﻤﺎ ﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ دمعة. ﺍﻧﺎ ﺃﻳﻀﺂ ﻛﻨﺖ ﺃﻧﺘﻈﺮ ﺷﺨﺺ ﺁﺧﺮ ﻭ ﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﺄﺧﺮ ﻭ ﻟن ﻳﺄت ﺍﺑﺪﺁ ﻓﻘﺪ ﺭﺣﻞ ﻣﻨﺬ ﺯﻣﻦ ، ﻭﻣﻦ ﻋﺎﺩﺗﻲ ﺃﻥ ﺁﺗﻲ ﺍﻟﻰ ﻫﻨﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﻦ لاخر ﻛﻰ ﺃﺳﺘﻌﻴﺪ ﺫﻛﺮﻳﺎﺗﻰ. فجأة، بدأت المسكينة ﺗﺒﻜﻲ ﺑﺤﺮﻗة. أسرع ﺍﻟﻨﺎدﻝ إليها ﻭ ﻭﺿﻊ ﺃﻣﺎﻣﻬﺎ ﻣﻨﺎﺩﻳﻞ ﻭﺭﻗﻴﻪ دون أن ﻳﺘﻔﻮﻩ ﺑﻜﻠﻤﻪ ﻭﺍﺣﺪﻩ . ﻧﻈﺮ إلي ﻭ ﻛﺄﻧﻪ ﺁﻋﺘﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ و قال بنبرة حزينة : ﻫﻞ ﺗﺮﻳﺪ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻣعها ؟ ﻗﻠﺖ ﻧﻌﻢ يتملكني الفضول ان اعرف قصتها. قال : ﺻﺪﻳﻘﻬﺎ " ﻣﺎﺕ " منذ سنوات ﻭ ﻫﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻫﻨﺎ ﻟﺘﺒﻜﻲ ﻋﻠﻰ ﺭﺣﻴﻠﻪ ، ﺃﺩﺭﺕ ﻭﺟﻬﻲ ﻷﺭﻯ ﺍﻟﻔﺘـﺎﺓ فلم ﺃﺟﺪﻫﺎ عدت بنظري ﺍﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺫﻝ فلم ﺃﺟﺪﻩ ايضا.
    ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺃﺣﺪ ﺑﺎﻟﻤﻘﻬﻰ ﻏﻴﺮﻱ. إتجهت نحو ﺩﻭﺭﺓ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ لأمحو بالماء بعض الذكريات من ﻭﺟﻬﻲ. ﻭﻗﻔﺖ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﺁﺓ ﻓﻠﻢ ﺃﺟﺪ إنعكاسي فيها ﻓﺄﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﻣﻮﺟﻮﺩا ﺃﻳﻀﺂ ...ﺃﻧــﺎ فقط ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸـﺨﺺ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻨﺘﻈﺮﻩ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ.
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,الأمل العائد

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    هدية شتم !
    قد تشتمك من تحبها لأنها تحبك وتعزك ! ويأبى لها شعورها بكبرياء الحب إلا أن تنبذ لك بلفظة متكبرة وهي قد وثقت أنها تخصك منها بمعنى ما .
    وقد تعرض عنك من دون الباقين ؛ لأنك وحدك الآمر الناهي المتسلط عليها ، فهي تخصك من إعراضها بهدية …
    وقد تعالنك بأشد البغض ، وتدع قلبك يشبهها لك مراغمة جافية متعسرة غليظة الكبد ، لا من بغضة ولا جفاء ولا معاسرة ولا غِلظة ، بل من أنك أذللتها بهواك .
    فكل ما تشتمك به إنما تتأوه فيه … والكلمة التي تفصل عن المرأة في مثل هذه الحالة من سرها المجروح لا تراد لتكشف عن معنى يكون فيها ، بل لتغطي على معنى يكون في غيرها .
    وهي كلمة وتاريخ وشعور في وقت معًا ، وهي كالموجة تحتها التيار وفوقها الريح وشرحها وأسبابها في هذين لا فيها .
    تشتمك لتقول لك إني أعلم أني أحبك أحبك ، فإياك
    أن تظن أني أحبك !
    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Âmï Rà,الأمل العائد,طموحة انا

  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    ذلك الحب الخجول" في البداية و قبل كل شيء...
    علاقتي بها، ليس لديها عنوان...فهي صديقتي و أختي و حبيبتي و روحي ...بالمختصر هي نصف كل جزء من جسمي...
    حين أكتب لها كلمات، تتطاير حروفها من شدة فرحها...لتكتب إسمها بكل دقّة و جمال...
    أحببت فيها ذلك الحب الخجول...فهي خجولة لدرجة فاقت الحدود، لتسحر عقلي وقلبي بتلك الخدود...عندما تحمرّ و يصبح لونها أحلى من لون الورود...
    أتذكر أنها أخبرتني ذات مرة أنها إرتبكت كثيرا عندما أرسلت لها أول رسالة خاصة فيها كلمة "أحبك"...نظرت إلى صديقاتها بخجل، خبأت هاتفها و ذهبت بعيدا لتعيد قراءة تلك الرسالة مرات و مرات...و تعود إلى المنزل لتنظر إلى وجهها في المرآة...
    كم هي جميلة هذه الحياة...حين يوقظني صوت الحب من صحوتي...أنا الذي كنت أعتقد أنني من دونه...مستيقظ.
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: الأمل العائد,طموحة انا

  9. #9

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    يعتبر البعض أن الصداقات الالكترونية أو الوهمية باهتة زائفة أو كذب متبادل لكن في الواقع هي خليط من الثقافات الممزوجة بريح الورد، احساس روحي قد تكون عميقة لدرجة الخوف من الفقد المفاجئ
    تلك الحروف الواردة من خلف الشاشات قد تكون أصدق من عيون تكذب وهي تنظر اليك
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: الأمل العائد,طموحة انا

  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    20
    المشاركات
    509
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب شبه طبي "
    هواياتي
    السبـ’ـآحة
    شعاري
    Néver Give Up

    افتراضي رد: مدونة كـــآتب نرجسي

    إياك والخضوع لضعف عواطفك : كن قاسياً وصلباً وعود ذاتك على الوحدة والصدمات حتي لا تشعر بإنكسار فلا شيئ يستحق تحطيمك
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: الأمل العائد,طموحة انا

 

 
صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مدونة قلمي
    بواسطة ŤĤε ƒẵβหℓỢหṧ Ğϊṝℓ في المنتدى مدونتي
    مشاركات: 114
    آخر مشاركة: 04-07-2016, 17:53
  2. مدونة التوظيف
    بواسطة ال شاوي ياس في المنتدى اسئلة مسابقات التوظيف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-08-2015, 15:49
  3. مدونة شاب فقد امه .............
    بواسطة MisS ChàiMàE في المنتدى من وحي القلم
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 21-04-2014, 17:17

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Version 4.2.2
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO
Translate By Almuhajir
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة و منتديات طموحنا
الساعة الآن 13:21