قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى

قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    -•♥ مراقبة عامة♥•- الصورة الرمزية طالبة الجنان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    العمر
    23
    المشاركات
    7,015
    الجنس
    أنثى

    افتراضي قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى


    قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى

    خالد عبد المنعم الرفاعي


    السؤال:
    إذا فاتَتْنِي صلاةُ العصر وأدركَتْنِي صلاة المغرب أو صلاة العشاء، فهل أُصَلِّي العصر أولاً، أو أصلي المغرب ثم أصلي العصر؟




    الإجابة:
    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه، وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:

    فإن قضاء الفوائت يجب أن يكون على الفَوْرِ، وأن تكون مُرَتَّبَةً؛ كما فَرَضَها الله عز وجل:
    - قال تعالى: {إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً}.

    - وقد جاء في الصحيحينِ وغيرِهما أن المشركين شَغَلُوا رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يومَ الخَنْدَقِ عنِ الصلوات، فصَلاَّها صلى الله عليه وسلم على الترتيب؛ فعن جابرِ بنِ عبد الله أن عمر بن الخطاب جاء يوم الخَنْدَقِ بَعْدَما غَرَبَتِ الشمسُ، فجَعَلَ يَسُبُّ كُفَّارَ قُرَيْشٍ، قال: يا رسول الله، ما كِدْتُ أُصلِّى العصر حتى كادتِ الشمسُ تَغْرُبُ، فقال النبى صلى الله عليه وسلم: "واللهِ ما صَلَّيْتُهَا"، فقُمْنَا إلى بُطْحَانَ، فتَوَضَّأَ للصلاة، وتوضَّأْنا لها، فصَلَّى العصرَ بعدَما غَرَبَتِ الشمسُ، ثم صلَّى بعدَها المغربَ.

    - ولم يَثبُتْ عنِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم أنَّه صلَّى على غير الترتيب المعروف؛ وقد قال صلى الله عليه وسلم، كما في صحيح البخاري: "صَلُّوا كما رَأَيْتُمُونِي أُصَلِّي".

    وعليه: فإنْ فاتَكَ فَرْضٌ منَ الفرائض؛ كالعصر مثلا، ودَخَلَ وقتُ الفرْضِ الثاني، فإنْ كان الوقت مازال متسعًا، فالواجب عليكَ أن تصلِّيَ العصر أولاً، ثم المغرب؛ لأنَّ الترتيب بين الفائتة أو الفوائت اليسيرة مع الصلاة الحاضرة واجب؛ كما ذكرنا، ما لم يُؤَدِّ إلى تأخير الحاضرة عن وقتها.

    قال ابن رجب الحنبليُّ في "فتح الباري": "مَن كان عليه صلاةٌ فائتةٌ، وقد ضاق وقت الصلاة الحاضرة عن فِعْل الصلاتينِ، فأكثرُ العلماء على أنه يبدأ بالحاضرة فيما بقي من وقتها، ثم يقضي الفائتة بعدها؛ لِئَلا تصير الصلاتان فائتتَيْنِ، وهو قول الحَسَنِ وابن المُسَيّبِ وربيعة والثَّورِيِّ والأَوْزَاعِيِّ وأبي حنيفةَ، وأحمد في ظاهر مَذْهبه، وإسحاقَ وطائفةٍ من أصحاب مالك، وهؤلاء أوجبوا الترتيب، ثم أَسْقَطوه خشيةَ فوات الحاضرة، وكذلك قال الشافعيُّ؛ فإنه لا يوجِب الترتيب، إنما يَستحِبُّه؛ فأسقط هاهنا استحبابه وجوازه، وقال: يَلزَمه أن يبدأ بالحاضرة، ويأثم بتَرْكِهِ.

    وقالت طائفة: بل يَبدأ بالفائتة، ولا يَسقط الترتيب بذلك، وهو قول عطاء والنَّخَعِيِّ والزُّهْرِيِّ ومالك واللَّيْثِ والحسن بن حَيٍّ، وهو رواية عن أحمدَ، اختارها الخَلاَّلُ وصاحبه أبو بكر".

    أما لو أدرك مَن فاتَتْهُ صلاة العصر جماعةَ المغرب: فإنه يصلي معهمُ المغرب أولًا، ثم يصلي العصر بعدَهُ؛ فقد سُئِلَ شيخُ الإسلام عن رجل فاتَتْهُ صلاة العصر، فجاء إلى المسجد، فوجد المغرب قد أقيمت، فهل يصلي الفائتة قبل المغرب أو لا؟

    فأجاب:
    الحمد لله رب العالمين، بل يصلي المغرب مع الإمام ثم يصلي العصر باتفاق الأئمة ولكن هل يعيد المغرب؟ فيه قولان. أحدهما: يعيد وهو قول ابن عمر ومالك وأبي حنيفة، وأحمد في المشهور عنه. والثاني: لا يعيد المغرب وهو قول ابن عباس وقول الشافعي والقول الآخر في مذهب أحمد. والثاني أصح فإن الله لم يوجب على العبد أن يصلي الصلاة مرتين إذا اتقى الله ما استطاع والله أعلم".

    واعلم أن مَن أَخَّرَ الصلاة عن وقتها من غير نَوْم ولا نِسْيان - فقد أتى كبيرة من أعظم الكبائر؛ وذلك لأن فِعْل الصلاة في وقتها فَرْضٌ من أوكد فرائض الصلاة، وقد جاء النهيُ الشرعيُّ عن تأخير الصلاة عن وقتها وبالأخصِّ صلاةُ العصر:




    - ففي الصحيحَيْنِ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "مَن فَاتَتْهُ صلاة العصر، فكأنما وُتِرَ أهلَهُ ومالَهُ".

    - وفيهما أيضاً قال صلى الله عليه وسلم: "مَن فاتَتْهُ صلاة العصر فقد حَبِطَ عملُهُ".

    قال شيخ الإسلام: "تَفْوِيتُ العصر أَعْظَمُ مِن تفويت غيرِها؛ فإنَّها الصلاة الوُسْطَى المخصوصةُ بالأمر بالمحافظة عليها، وهي التي فُرِضَتْ على مَن كان قَبْلَنا فضَيَّعُوها".

    فمَن كان مستيقِظاً ذاكِراً للصلاة حَرُمَ عليه تأخيرُها بحالٍ، واختُلِفَ في كُفْرِهِ؛ قال شيخ الإسلام ابن تَيْمِيَّةَ: "فلم يُجَوِّزُوا تأخير الصلاة حال القتال بل أَوْجَبوا عليه الصلاة في الوقت، وهذا مذهب مالك والشافعيِّ وأحمدَ في المشهور عنه، وعن أحمدَ روايةٌ أخرى أنه يُخَيَّرُ حالَ القتال بين الصلاة وبين التأخير، ومذهب أبي حنيفةَ: يَشتَغِل بالقتال، ويصلي بعد الوقت".

    وأما تأخير الصلاة لغير الجهاد؛ كصناعةٍ أو زراعةٍ أو صيدٍ أو عَمَلٍ منَ الأعمال ونحو ذلك: فلا يُجَوِّزُهُ أحدٌ منَ العُلماء وإنما يُعْذَرُ بالتأخير النائمُ والناسي؛ فلا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها لجنابةٍ ولا حَدَثٍ ولا نجاسة ولا غيرِ ذلك؛ بل يصلي في الوقت بِحَسَبِ حالِهِ؛ فإن كان مُحْدِثاً وقد فَقَدَ الماءَ أو خاف الضرَرَ باستعماله تَيَمَّمَ وصلَّى، وكذلك الجُنُبُ يَتَيَمَّمُ ويُصلي إذا فَقَدَ الماءَ أو خاف الضرر باستعماله لمرض أو لبَرْد، وكذلك العُريان؛ يصلي في الوقت عُرياناً، ولا يُؤَخِّرُ الصلاة لِيُصَلِّيَ بعد الوقت في ثيابه، وكذلك إذا كان عليه نجاسة لا يَقْدِرُ أن يُزيلَها فيُصَلِّي في الوقت بِحَسَبِ حالِهِ وهكذا المريضُ يُصلِّي على حَسَبِ حاله في الوقت،، والله أعلم.




    التعديل الأخير تم بواسطة طالبة الجنان ; 23-03-2017 الساعة 20:38

  2. #2
    -•♥الادارة♥•- الصورة الرمزية عابرُ سبيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    7,322
    الجنس
    ذكر
    الوظيفة
    النهل من معين العلم
    الهوايةŠ
    المطالعة-لعب كرة القدم
    شعرك
    احب لغيرك ماتحب لنفسك-من كان في حاجة أخيه كان الله في حا

    افتراضي رد: قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى

    وسبب اختلاف أهل العلم في المسالة يعود إلى فهمهم لحديث النبي صلى الله عليه وسلم "إذا أقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة"

    هذا الحديث هو سبب الخلاف بينهم فهل يصلي الصلاة الحاضرة أم يصلي الصلاة الفائتة
    وملاحظة أخرى المقصود من فاتته بعذر أما الذي فاتته بغير عذر فلاتصح صلاته عند القول الراجح من كلام أهل العلم
    والعلم عند الله تعالى
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: Abù Hafes,محطمة الروح

    لانزال على العهد أوفياء
    وللأصدقاء قلوبنا في صفاء



  3. #3
    ♥•- إداري سابق -•♥ الصورة الرمزية Abù Hafes
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    3,791
    الجنس
    ذكر
    الوظيفة
    موظف بقطاع السكن
    شعرك
    إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ

    افتراضي رد: قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى

    يقول الشيخ ابن باز رحمه الله

    ولكن عليك القضاء، فإذا ترك الإنسان صلوات نسياناً، أو لأسباب نوم أو مرض فإنه يقضيها، أما إن كان تركه لها عمداً بلا شبهة فإنه لا يقضي؛ لأن تركها عمداً كفر أكبر، وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء، أما إن ترك الصلاة عامداً جاحداً لوجوبها فهو يكفر عند جميع أهل العلم، لكن إذا كان يقر بوجوبها، ويعلم أنها فرض عليه، ولكنه تركها تهاوناً وتكاسلاً فهذا في حكمه نزاع بين أهل العلم.

    والصواب الراجح في هذه المسألة: كفره كفراً أكبر، ولا قضاء عليه، وعليه التوبة مما سلف، والاستقامة على فعلها مستقبلاً.
    أما من تركها لمرض أو تركها عن نسيان، أو عن نوم فهذا يقضي؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((من نام عن الصلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك))، وقال تعالى: قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ [سورة الأنفال الآية 38.]، ولقوله صلى الله عليه وسلم: ((التوبة تهدم ما كان قبلها والإسلام يهدم ما كان قبله))، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر))، وقال عليه الصلاة والسلام: ((رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله))، وقال أيضاً عليه الصلاة والسلام: ((بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)) أخرجه مسلم في صحيحه رحمه الله. فهذه النصوص وما جاء في معناها كلها دالة على كفر من ترك الصلاة عمداً تهاوناً وتكاسلاً، لا عن علة من نوم أو مرض يسوغ له معه التأخير، أو عن نسيان، فالناسي والنائم والمريض الذي يسوغ له التأخير يقضي، وأما المتعمد المتساهل فهذا لا يقضي، وعليه التوبة إلى الله سبحانه وتعالى، كما تقدم.

  4. #4
    -•♥ مشرفة منتدى الاسلامي العام ♥•- الصورة الرمزية محطمة الروح
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    المشاركات
    1,173
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    طالبة
    الهوايةŠ
    كتابة الخواطر الرسم
    شعرك
    ابتسم فلعل من يراك مرنما يترك الكابة جانبا و يترنما

    افتراضي رد: قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى

    شكرا لك انا ايضا كان عندي اشكال في هذا الموضوع سابقا و لكن الان حمد الله و بعدما رايت موضوعك تاكدت اكثر
    جزاك الله خيرا
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: Abù Hafes


    اكثر ما اخافه :
    ان
    تنطفىءرغبتي
    اتجاه
    امرتمنيتهطويلا
    ان
    يبهتبريق عيناي واستسلم
    بعد محاولات عديدة
    للوصول



  5. #5
    -•♥ مشرفة قسم المجوهرات والاكسسوارات - أزياء وأناقة حواء ♥•- الصورة الرمزية دمعة القمر
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    المشاركات
    7,094
    الجنس
    أنثى
    الوظيفة
    طالبة سنة ثالثة متوسط
    الهوايةŠ
    دراسة طب القلب
    شعرك
    لا اله الا الله محمد رسول الله

    افتراضي رد: قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى

    شكرا اختي

المواضيع المتشابهه

  1. تعلم الصلاة الصحيحة لنبينا محمد عليه الصلاة و السلام
    بواسطة يلينة في المنتدى منتدى الدعوة والإصلاح وتهذيب النفس
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-03-2016, 11:31
  2. تعلم بالصور كيفية الصلاة الصحيحة كما صلاها نبي عليه الصلاة والسلام
    بواسطة فاطمة الزهراء م في المنتدى منتدى السيرة النبوية و التاريخ الاسلامي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-06-2015, 00:07
  3. [فائدة] تعلم الصلاة الصححة لنبينا محمد عليه الصلاة و السلام
    بواسطة يلينة في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2015, 09:38
  4. [فلاش دعوي] الصلاة الصلاة مع الشيخ الدكتور عائض القرني/ فريضة السماء
    بواسطة المعالم في المنتدى الصوتيات والمرئيات الاسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-08-2014, 10:14
  5. قضاء التنفيذ
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى مذكرات التخرج و أطروحات العلوم القانونية والادارية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-02-2012, 18:44

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •