رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"


صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35
  1. #1

    المعلومات الشخصية

    جديد رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    السلام عليكم كامل أعضاء منتدى طموحنا


    أما بــــــــــــــعد ،،
    أقدّم لكم من أروع الروايات التي سبق و أن قرأتهآ لكاتبة سعودية
    رواية أحببتك أكثر ممّا ينبغي
    و هي تحكي عن شابين عاشقين سافرا للخارج ليكمل دراستهما
    و التفاصيل تجدونها عند قراءة الروايـــــــــــــــة
    ملاحظة ( الرواية طويلة كثييرًا حيث يتراوح عدد صفحات الكتاب الى 300 صفحة ،، لــكن أنا سوف أنقلها لكم هنا بأجزاء كل يوم سوف أكتب جزء )



    أرجوا من كل المارين من هنآآ أن يتركوا تعليق أو كلمة ،، فهذا يشجعني و شكرًا

    تآآبعوني

    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: صبية حلمها الشهادة,Golden Anna,koukouana,Loulou Queen
    التعديل الأخير تم بواسطة sǎlŝaḃϊl măẍ đẽṕtĥ ; 25-12-2015 الساعة 19:54

  2. #2

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    الجزء الاول
    تَجري اليامُ سريعا ..
    أسرعً مما ينبغي .. ! .. ظننتُ بأننا سنكون في عُمرنا هذا معا .. ! .. وطفلنا الصغير يلعب
    بيننا .. !! ..
    لكني أجلس اليوم بجوارك , أندبُ أحلمي الحمقى ! ..غارقة في حُبي لك ..
    ول قدرة لي على انتشال بقايا أحلمي من بين حُطامك .. ! ..أشعر وكأنك تخنقني بيدك القوية ياعزيز ! تخنقني وأنت تبكي حُبا .. ! ..
    ل أدري لماذا تتركني عالقة بين السماءِ والرض ! ..
    لكني أدرك أنك تسكنُ أطرافي .. وبأنك ( عزيزُ ) كما كُنت ..
    أحببتك أكثر مما ينبغي , وأحببتني أقل مما أستحق .. ! ..
    --------------------------------------------------
    أتذكرها .. ! ...
    تلك الساقطة .. ! ..
    كُنا نثرثر كعادتنا في المقهى , مقهانا الذي نُحِب ..
    كانت تجلس تلك الساقطة بالقرب منا وهي ترمقك بنظرات ذات معانِ رخيصة !
    نظرت لها بخبث والتفت لي .. قلت لك : ساقطة ! ..
    غمزت لي وأنت تضحك , أغيضيها ! ..
    كُنت أعرف أنك ستنتهز الفرصة .. لتتمكن من ماتستطيع التمكن منه ! ..
    مررت سبابتي ببطء على ( أزرة ) قميصك المفتوح وأنا أنظر إليها مُتحدية ..
    فغادرت .. ! ..
    قلت لي أكملي , قلت لك قم بس قم ! ..
    ---------------------------------------------------
    أذكر .. في أحدى ليالينا الغاضبة ..
    كنت أنتحب على الريكة وأنا احتضن هاتفي المتنقل راجية اياه أن تنطق وتراضيني ! ..
    بعثت لي كاتبا : أنتِ حقيرة ! ..
    رددت على رسالتك : لستَ برجُل .. ! ..
    قلت : لو كُنتِ في حضني الن .. لعرفتِ كيف تكون الرجولة ! ..
    ابتسمتُ على الرغم مني , ورضيتْ ! ..
    ---------------------------------------------------
    كم أحببت روبرت تلك الليلة .. !
    الكهل الكندي الذي تقطن منزله .. كنا مجتمعين حول التلفاز ..
    وقد كانت فكتوريا حفيدته الصغيرة تجلس في حضنك .. وهي تتحسس شعرات ذقنك النامية
    باصابعها الصغيرة ..
    كنتُ ارقبها وأنا أدعو ال في نفسي أن تقع وتكسر رأسها الفارغة ! ..
    قال لي روبرت ,
    هيه ! .. ما رأيكِ أن تجلسي بحضني ؟
    التفت اليه بسرعة متعجبا .. ماذا ! .. من يجلس بحضنك ؟!
    أجابك الكهل بخبث .. جومانة ! ..فارق العمر بيني وبينها ضعف فارق العمر بينك وبين
    فيكي ياعزيز !
    حملت فيكي وأجلستها في حضنه وأنتا تقول .. خذ طفلتك ودعك من طفلتي يابوب ! ..
    ! i can be your hero baby , ربت على فخذك براحةِ يدك : تعالي هنا
    ------------------------------------------------------
    كم أشعر بالملل وأنت تراجع دروسك .. ! ..
    كانا روبرت وزوجته باتي يُقامران مع أصدقائمها في زاوية الغرفة .. وكنت أنت مُنهمكا
    بمراجعة دروسك ..
    أما أنا فقد كاد الملل يقتلني ..
    ناديتك عزيز ! ..
    أجبتني هاه ! ..
    ..عزيز ! ..
    هاه ..
    عزيز ؟ ...
    .. هاااااااااااه !
    مللت ! ..
    قلت لي دون أن ترفع رأسك من أوراقك , أقرأي ..
    ل مزاج لي للقراءة ..
    فكري !
    بماذا !
    بي !
    عبدالعززززززززززيز !
    هاه ؟
    ممكن ألعب معهم ؟
    رفعت لي رأسك وعيناك تشعان غضبا !
    همست لك بخوف , أنت تقامر !
    أنا سيئ ! ..
    قلت لك بعناد , وأنا سيئة !
    حقا ! .. هذه مشكلة .. لني ل أحب الفتيات السيئات .. ! ..
    ضربتك بالوسادة وصمت ! ..
    --------------------------------------------------------
    أتذكر حينما ترجلتُ من سيارتي وأنت تجلس أمام حديقة المنزل .. ووقعت عيناي على
    ( البيرة ) في يدك ..
    جلست بقربك غاضبة .. قلت لي : وين السلم ؟ ..
    إلى متى .. تشرب وتقامر وتتصرف بطيش ؟ ..
    حتى نتزوج يوما وتنجبي طفلي !
    لن أتزوج رجُلً طائشا ياعزيز ..
    أراهنك بأنك ستفعلين ! ..
    صرخت بوجهك : أتحدااااااااااااااااااااك .. ومشيت ! ...
    --------------------------------------------------------
    كنت أقرأ في الحديقة العامة الصغيرة .. وكنت مستلقيا على ظهرك بجواري ممسكا بخصلة
    من شعري ...
    كُنت تُغني ,
    .. ! .. you are beautiful
    ..it's true
    ,I saw your face in a crowded place
    ,And I don't know what to do
    ..because I'll never be with you
    .. you are beautiful .. you are beautiful
    .. ! .. it is truth
    نظرت إليك .. إذن فأنت تعرف بأني سأكون مع رجل آخر .. ! ..
    تجاهلتني ..
    .. you are beautiful .. you are beautiful
    .. ! .. it is truth
    .. ! you must be an angel
    ربت بيدي على شعرك .. ودعيت ال في سري أن أنتهي منك قريبا .. ! ..
    سأنهي دراستي قريبا وسأعود أخيرا للوطن ..
    الوطن الذي لو لم أغادر منه لما حدث كل هذا ! ..
    أتكون أنت عقابي على مغادرة وطن أحبني ! ..
    قد تكون ياعزيز ..!! .. قد تكون ...
    أما أنت , فطريق عودتك طويل .. طويلُ للغاية ...
    تشاجرنا يومها , قلت لك بأنك ستُحرم من البعثة ! ..
    فسير دراستك سيء وأمورك ليست على مايُرام .. ! ..
    قلت لي : جمانة ,, اسمعي ! .. بصراحة أنا لن أعود ! .. أفكر بالستقرار هُنا ..
    صرخت فيك : ماذا عني .. وأنا .. ؟؟ ..
    هززت كتفيك ببساطة , فلتبقي ياجمانة ! .. فلتبقي معي إن أردتِ !! ..
    مالذي يحدث لك ياعزيز .. ! ..
    أحبكِ , وأريدك لكنكِ ل تتفهمين ! ...
    -------------------------------------
    تأخرت تلك الليلة كثيرا ياعزيز , فأيقظتني باتي فجرا مُنبهة ..
    جمانة صديقكِ لم يعد بعد ! ..
    ليس صديقي ياباتي , ليس صديقي ! ..
    تسكن معهم منذ أربع سنوات ياعزيز , ولم يفهموا بعد معنى مابيننا .. ! ..
    لننا معا .. ولسنا معا .. !! ..
    هاتفك مغلق .. كعادتك في لياليك الصاخبة ..
    قدت سيارتي لمنزلك .. كنت أبكي في طريقي ياعزيز !
    لماذا تفعل بي هذا ! ..
    جلست معهم انتظرك وكلي مَهانة ..! ..
    قال لي الكهل : ل تقلقي جمانة ! .. عزيز يُحبك .. ! ..صدقيني جمانة , كُنت ك عزيز في
    شبابي .. فلتسألي باتي ! ..
    كنت أصرخ في أعماقي , اصمت يابوب اصمت ! ..
    جئت مُترنحا , تجر قدميك ك ثُقلي سَجين ! ..
    صاح فيك بوب مُعاتبا , عزيز .. تأخرت كثيرا .. قلقنا عليك ! ..
    لم ترد , جلست على الرض أمامي واضعا رأسك على ركبتي ! ..
    جمانة ! .. أريد أن أنام .. ! ..
    أين كُنت ؟ ..
    أنا مُنهك .. أريد أن أنام .. ! ..
    عبدالعزيز ! ..
    صحت فيني وأنت تبكي .. أُحبكِ .. أرجوكِ.. ! ..
    أخذتك أنا وبوب إلى فراشك .. نمت وأنت تمسك بيدي .. ! ..
    كانت عيناك تدمعان .. ! ..
    جلستُ بجوارك حتى بزغ النور ..
    كنتُ أبحث في ملمحك عن شخص أكرهه ! ..
    لكني لم أجد سوى رجلً أحبه .. وأكره حُبي له .. ! ..
    أتذكر
    لقائنا الول ..
    23 سبتمبر في عيدنا الوطني .. ! ..
    يُتبع غدًا ...

  3. #3

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    رووووووووووووووووعة
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: koukouana,sǎlŝaḃϊl măẍ đẽṕtĥ

  4. #4

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    RAW3A DOUMT MOUTA ALI9A
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: koukouana,sǎlŝaḃϊl măẍ đẽṕtĥ

  5. #5

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة park shin hye مشاهدة المشاركة
    RAW3A DOUMT MOUTA ALI9A




    راهي مزالت طويلة الرواية تابعي ، و شكرا
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: koukouana,أميرة كويا الجنوبية

  6. #6

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همسات حزينة مشاهدة المشاركة
    رووووووووووووووووعة

    راهي مزالت طويلة الرواية تابعي ، و شكرا
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: koukouana

  7. #7

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sǎlŝaḃϊl măẍ đẽṕtĥ مشاهدة المشاركة
    راهي مزالت طويلة الرواية تابعي ، و شكرا
    عفوا بانتظارك
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: koukouana,sǎlŝaḃϊl măẍ đẽṕtĥ

  8. #8
    ♥•- من كبار الشخصيات -•♥

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"


    السلام علــــيكم

    روايتـــــــــك حلوة كتيــــــر
    *-*

    أنتــظر البارتــــــات بفارغ الصبر
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: koukouana,sǎlŝaḃϊl măẍ đẽṕtĥ

    simplicity
    is the key
    note of all
    true elegance
    ___________________
    سيّدة القَهْوة #

  9. #9

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ǻŠỘổmÄ đŹ مشاهدة المشاركة

    السلام علــــيكم

    روايتـــــــــك حلوة كتيــــــر
    *-*

    أنتــظر البارتــــــات بفارغ الصبر
    شكرًا على المرور الجميل :)
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: سيّدة القَهْوة #,koukouana

  10. #10

    المعلومات الشخصية

    افتراضي رد: رواية أحببتك اكثر مما ينبغي للكاتبة "أثير عبد الله"

    رااائعة جدا
    مع ان ملامح الرواية ماتزال مبهمة
    انا في انتظار التكملة اختاه
    ارجو ان ترسلي لي الرابط كلما نزلت مزيدا :)
    تقبلي مروري
    ..
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: koukouana,sǎlŝaḃϊl măẍ đẽṕtĥ

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. """""''''أحكام سجود السهو""""""""""
    بواسطة fatima batoul في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 03-11-2019, 13:37
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-11-2015, 20:32
  3. بر الوالدين تجده إن شاء الله "هيا نبر آبائنا " " رسالة إلى عاق "
    بواسطة بتول العذراء في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2013, 23:11
  4. [حديث] علقوا السوط حيث يراه أهله : " كذب " ويحول إلى " الضعيفة " الشيخ علي رضا -حفظه الله-
    بواسطة Abù Hafes في المنتدى منتدى القرآن الكريم والحديث الشريف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-03-2013, 19:59
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-03-2011, 20:27

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •