- تستطيع ان تقول : (عام الفيل) و (عام الحزن) و (عام الوفود) و (عام فتح مكة).
لكنك لا تستطيع ان تقول: (سنة الفيل ) أو (سنة الحزن) أو (سنة الوفود ) أو (سنة فتح مكة).
2- تستطيع أن تقول سنة 2008ميلاديا و 1429 هجريا و لا تستطيع أن تقول عام 2008 او عام 1429 .
ستقول لى : بل استطيع، سأقول لك : ( إن ذلك من الأخطاء الشائعة التى تربينا عليها ، والتي يقع فيعا المثقفون قبل العوام ! والصواب : أنك إذا ذكرت السنة وحددتها (ذكرت الرقم) ، فإنك لا بد أن تقول : (سنة) ، و لا يجوز أن تقول: (عام) ، وانظر في كتب التاريخ الإسلامى كلها وأتحداك أن تجد فيها (عام كذا بذكر الرقم ) ، لأن عام لا يستخدم إلا في تاريخ الأحداث .
من كتاب (الفروق اللغوية) لابي هلال العسكري
و لكن .. سأخبرك بما يجعلك تقع في الحيرة ..

يقول الله تعالى حكاية عن سيدنا نوح عليه السلام : (فلبث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما).
والسؤال :
لماذا ذكر الله تعالى سنة مع الألف هنا وعاما مع الخمسين؟

فكر أولا ..



قال العلماء : إن كلمة (سنة) لا تاتى إلا في الشدة والجدب ، بدليل قول العرب عندما يريدون وصف الشدة في بلد ما بقولهم : (أصابت البلدة سنة) ، أى : جدب و شدة ، واستدلوا أيضا بقوله تعالى: (ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ) ، أى : بالشدة والجدب ، بدليل قوله تعالى بعدها مباشرة : (ونقص من الثمرات) .
أما كلمة عام فلا تأتي إلا في الخير والرغد والرخاء ؛ يقول الله تعالى في سورة يوسف : (ثم يأتى من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون) ، أي أن هذا العام يأتيهم الغيث والخصب والرفاهية "وفيه يعصرون " يعنى ما كانوا يعصرونه من الأقطاب والأعناب والزيتون والسمسم و غيرها كما ذكر ابن كثير
..

lh hgtvr fdk hguhl ,hgskm