غيرت المودة و الوفاء و قل الصدق و انقطع الرجاء
و أسلمني الزمان الى صديق كثير الغدر ليس له رعاء
و رب اخ وفيت له وفيا و لكن لا يدوم له الوفاء
أخلاء اذا استغنيت عنهم و اعداء اذا نزل البلاء
يديمون المودة ما رأوني و يبقى الود ما بقي اللقاء
و ان غيبت عن احد قلاني و عاقبني بما فيه اكتفاء
سيغنيني الذي اغناه عني فلا فقر يدوم و لا ثراء
و كل مودة لله تصفو و لا يصفو مع الفسق الاخاء
و كل جراحة فلها دواء وسوء الخلق ليس له دواء !
و ليس بدائم أبدا نعيم كذاك البؤس ليس له بقاء
اذا أنكرت عهدا من حميم ففي نفسي التكرم و الحياء



اذا ما رأس اهل البيت ولى بدا لهم من الناس الجفاء


هذا الشعر العربي من تأليف الامام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه

hgw]hrm