حرقة المعدة شائعة خلال الحمل.. فما الحل؟ 1567.jpg



حرقة المعدة شائعة خلال الحمل.. فما الحل؟

حرقة المعدة أمر شائع جدا خلال فترة الحمل. في الواقع، أكثر من نصف النساء الحوامل يعانون من وجود أعراض حرقة معدة شديدة خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل.

غالبا ما تحدث حرقة المعدة أثناء الحمل بسبب التغير في مستويات الهرمونات.

الزيادة في هرمون البروجسترون تجعل صمام المعدة الذي يبقي الحمض داخل المريء يرتخي.

من المهم بالنسبة للحامل أن تتذكر أن مضادات الحموضة يمكن أن تتداخل مع امتصاص بعض الفيتامينات مثل الحديد، وهو أمر ضروري خلال فترة الحمل، لأن الحديد يساعد في إنتاج الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين إلى المشيمة.

هناك نوعان من الأدوية التي تستخدم لحرقة المعدة.

الأول يعادل حموضة المعدة

والثاني يقلل إنتاج الحمض.

كلاهما آمن عموما للإستخدام طالما يستخدما بالطريقة والكمية الصحيحة. ولكن هذه الأدوية يجب استخدامها بالتزامن مع العلاجات البديلة ومنها:

تناول اللوز

شرب ماء جوز الهند أو شاي الزنجبيل

تناول ملعقة صغيرة من خل التفاح

الجلوس أو الوقوف بعد وجبات الطعام

رفع الرأس والصدر في السرير

تجنب الأطعمة التي تُثير حرقة المعدة

يُنصح أن تتحدث الحامل مع طبيبها دائماً قبل أخذ أي أدوية، حيث أنه يساعدك على اتخاذ القرار الأفضل بالنسبة لك ولطفلك بناء على التاريخ الطبي الخاص بك.

pvrm hglu]m ahzum oghg hgplg>> tlh hgpg?