عندما تجتاحنا الهموم ..

وتغمرنا الأحزان ..

وتتوشح حياتنا ألوان السواد ..

عندما تكون الدموع هي اللغة الوحيدة التي تترجمها العيون

عنواناً للألام التي تعانيها القلوب ..

ولا يعد هنالك طريقاً للفرح أو البسمة إلينا ..

ولا نشعر بحلاوة الحياة ..

فماذا عسانا أن نفعل ..!

هل نستسلم أم نحارب ؟!


الامل clear.gifالامل clear.gifالامل clear.gifالامل clear.gifالامل clear.gifالامل clear.gifالامل clear.gifالامل clear.gif


فبالطبع يوجد هنالك ما يجعلنا نحارب ونحاول جاهدين التمرد على واقعنا ..

أجل إنه الأمل .. كلمة قليلة الحروف .. كبيرة المعنى ..

فالأمل كالزهرة التي تبث إلينا حلاوة ريحها وتسحرنا برونق منظرها فارضةً

علينا الانجذاب إليها محاولين بكل جهد الحفاظ عليها ..

فيجب علينا التمسك بالأمل لكي نعيش الغد ونستمر في حياتنا ونحاول

دائماً التغلب على اليأس ..

فبالأمل نستطيع وبكل قوة أن نسير قارب حياتنا كيفما نشاء وأينما نريد ..




مبعدينها عن الغرق والموت البطيء ..


فالأمل شمعة تنير الظلام ..

وكتاباً مفتوحاً لمن أراد أن يتعلم ..

ولكي نودع حياة بائسة خامدة ..

فليس علينا إلا أن نعيش حياة جديدة مشرقة يملؤها التفاؤل ..

ويكون الأمل هو العنوان الرئيسي لها ..


hghlg