أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



ربُكُم حيٌّ كريمْ يستحي من عبدِه

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمدُ لله حمدًا كثيرًا طيَّبًا , كما يحبُّ ربنا تعالى و يرضى , و صلِّ اللهم على نبينا مُحمدٍّ و على آله و



ربُكُم حيٌّ كريمْ يستحي من عبدِه


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    -•♥مشرفة قسم الطبخ والحلويات+الشعر والخواطر+ حواء المسلمة + العناية بالبشرة ♥•-
    تاريخ التسجيل
    Dec 2014
    المشاركات
    4,883
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الاشعار
    شعاري
    النجاح

    بريد ربُكُم حيٌّ كريمْ يستحي من عبدِه

     
    بسم الله الرحمن الرحيم





    و الحمدُ لله حمدًا كثيرًا طيَّبًا , كما يحبُّ ربنا تعالى و يرضى , و صلِّ اللهم على نبينا مُحمدٍّ و على آله و صحبه و سلَّم تسليمًا كثيرًا .
    اللهمَّ يا كريم يا معطاء يا ذا الجود و الجبروت و الكبرياء , اللهمَّ إنا نسألك بأسمائك التي لا تعد و بصفاتك التي لا تحصر بمدد , أن تمنُن علينا كل المنَّ
    و أن توفقنا لكل خير نحنُ و من مرَّ من هذا المكان قارئًا أو رادًا أو متمعًّنا في كلامْ
    .
    أمَّا بعد ،




    حديثُنا اليوم هو حديث القلب للقلب ، موضوع جاء على إثره آياتٌ بيَّنات من لدنَّ ربنا تبارك و تعالى ،
    و توالتها كلمات و أحاديث من سيد الخلق محمد صلى الله عليه و سلَّم .

    * دُخولًا اليوم هو في قوله تَبارك و تعالى :
    [ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ]





    قيل في أثر الأوَّلين :
    ‘‘ إنَّ الأكتاف إذا حُمَّلت مالا تطيق ، لا تجد
    غير دُعاء الله منفذًا ، فتُخفف الأحمال ، و تُدرك الأفضَال
    ‘‘


    ربُكُم حيٌّ كريمْ يستحي من عبدِه 3744.jpg


    أجل يا أحبَّة ، إنه الدُعاء أقربُ الصلات للعبد بينه و بين الله ، حيثُ يبثَّ لله همومه ، و يرجو أمانيه ، حيثُّ
    يسر لله بأحزانه ، و يجهر بأفراحه ،
    إنَّه الدعاء من قال عنه رسول الله :
    "
    الدُعاء هُو العبادة " ثمَّ قرأ : " ادعوني أستجب لكُم " .





    جاء تعريفُه لغةً في " القامُوس المحيط " و " لسانُ العرب " مُفاده :



    (1) الدُّعاءُ: الرَّغْبَةُ إلى الله تعالى، دَعا دُعاءً ودَعْوَى.
    (2) وقال أَبو إسحاق في قوله : أُجِيبُ دعوة الدَّاعِ إذا دَعانِ؛ معنى الدعاء لله على ثلاثة أَوجه: فضربٌ منها توحيدهُ والثناءُ عليه كقولك:
    يا اللهُ لا إله إلا أَنت، وكقولك: ربَّنا لكَ الحمدُ، إذا قُلْتَه فقدَ دعَوْته بقولك ربَّنا، ثم أَتيتَ بالثناء والتوحيد، ومثله قوله: وقال ربُّكم ادعوني أَسْتَجِبْ لكم
    إنَّ الذين يَسْتَكبرون عن عِبادتي؛ فهذا ضَرْبٌ من الدعاء، والضرب الثاني مسأَلة الله العفوَ والرحمة وما يُقَرِّب منه كقولك: اللهم اغفر لنا، والضرب الثالث
    مسأَلة الحَظِّ من الدنيا كقولك: اللهم ارزقني مالاً وولداً، وإنما سمي هذا جميعه دعاء لأَن الإنسان يُصَدّر في هذه الأَشياء بقوله
    يا الله يا ربّ يا رحمنُ،
    فلذلك سُمِّي دعاءً.



    أما تعريفُه شرعًا فالمُختار هُو :



    "معنى الدعاء استدعاءُ العبدِ ربَّه عزَّ وجلَّ العنايةَ، واستمدادُه منه المعونةَ. وحقيقته: إظهار الافتقار إلى الله تعالى، والتبرُّؤ من الحول والقوّة، وهو سمةُ العبودية، واستشعارُ الذلَّة البشريَّة، وفيه معنى الثناء على الله عزَّ وجلَّ، وإضافة الجود والكرم إليه" *
    ( أبو سليمان الخطابي )


    إنَّ المُتفكَّر في آياتِ الله ، و السامع لحديث رسول الله ، لسوف يجد أنَّ قيمة الدُعاء
    هي قيمةٌ وجدانية عظيمَة بالنسبة للمسلِم خاصَّة ، و لـ الإنسان عامَّة ، و في حضَّ الله جلَّ في عُلاه عباده و وصيَّة رسول الله صلى الله
    عليه و سلَّم لأمَّته و أصحابه ، أبلغ دليل على ذلك ، فتوضَّح شأنُ الدُعاء و فضلُه في -
    ما نوجزه تاليًّا - :


    (1) قال الربَّ تبارك و تعالى في كتابه :
    * ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم )
    * ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) .
    (2) قال الرسول - صلى الله عليه وسلم - في أحاديث :
    * " الدعاء هو العبادة ، ثم قرأ ( وقال ربكم ادعوني استجب لكم ) " .
    * ( أفضل العبادة الدعاء ) .
    * ( ليس شيء أكرم على الله تعالى من الدعاء ) .
    * ( إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم يستحيي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرأُ خائبتين ) .
    * ( لا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر ) .


    ’’ شروطُ الدعآء و آدابهُ و أسبـابُ استجابته ‘‘




    1. الإخلاص لله تعالى
    2. أن يبدأ بحمد الله والثناء عليه ثم بالصلاة على النبي – صلى الله علية وسلم ويختم بذلك.
    3. الجزم في الدعاء واليقين بالإجابة .
    4. الإلحاح في الدعاء وعدم الإستعجال .
    5. حضور القلب في الدعاء .
    6. الدعاء في الرخاء والشدة .
    7. لا يسأل إلا الله وحده.
    8. عدم الدعاء على الأهل والمال والولد والنفس.
    9. خفض الصوت بالدعاء بين المخافته والجهر.
    10. الإعتراف بالذنب والاستغفار منه والإعتراف بالنعمة وشكر الله عليها.









    1. تحري أوقات الإجابه والمبادرة لاغتنام الأحوال والأماكن التي هي من مظان إجابة الدعاء.
    2. عدم تكلف السجع في الدعاء.
    3. التضرع والخشوع والرغبه والرهبة .
    4. كثرة الأعمال الصالحة فإنها سبب عظيم في إجابة الدعاء.
    5. رد المظالم مع التوبه .
    6. الدعاء ثلاثـًا.
    7. استقبال القبلة.
    8. رفع الأيدي في الدعاء.
    9. الوضوء قبل الدعاء إن تيسر.
    10. أن لا يعتدي في الدعاء.
    11. أن يبدأ الداعي بنفسه إذا دعا لغيره .
    12. أن يتوسل إلي الله بأسمائه الحسني وصفاته العلى أو بعمل صالح قام به الداعي نفسه أو بدعاء رجل صالح له .
    13. التقرب إلى الله بكثرة النوافل بعد الفرائض وهذا من أعظم أسباب إجابة الدعاء .
    14. أن يكون المطعم والمشرب والملبس من حلال .
    15. لا يدعو بإثم أو قطيعة رحم .
    16. أن يدعو لإخوانه المؤمنين ويحسن به أن يخص الوالدان والعلماء والصالحون والعباد بالدعاء وأن يخص بالدعاء من في صلاحهم صلاح المسلمين كأولياء الأمور وغيرهم ويدعو للمستضعفين والمظلومين من المسلمين.
    17. أن يسأل الله كل صغيرة وكبيرة .
    18. أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر .
    19. الإبتعاد عن جميع المعاصي.







    ’’ الأحوالُ و الأوقـات و الأماكن التي تُستجاب فيها الدُعاء ’’
    يقُول الإمام الشافعي - يرحمهُ الله - :



    أَتَهْزَأُ بِالدُّعَاءِ وَتَزْدَرِيهِ ...... وَمَا تَدْرِي بِما صَنَعَ الدُّعَاءُ
    سِهَامُ اللَّيلِ لا تُخْطِي وَلَكِنْ ..... لَهَا أَمَدٌ وَللأمَدِ انْقِضَاءُ







    1. ليلة القدر.
    2. جوف الليل الآخر ووقت السحر.
    3. دبر الصلوات المكتوبات ( الفرائض الخمس ).
    4. بين الأذان والإقامة .
    5. ساعة من كل ليله .
    6. عند النداء للصلوات المكتوبات .
    7. عند نزول الغيث .
    8. عند زحف الصفوف في سبيل الله .
    9. ساعة من يوم الجمعة وهي على الأرجح آخر ساعة من ساعات العصر قبل الغروب .
    10. عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة .
    11. السجود في الصلاة .
    12. عند قراءة الفاتحة واستحضار ما يقال فيها .
    13. عند رفع الرأس من الركوع وقول : ربنا ولك الحمد حمدًا كثيرًا طيبـًا مباركًا فيه .
    14. عند التأمين في الصلاة .
    15. عند صياح الديك .
    16. الدعاء بعد زوال الشمس قبل الظهر.
    17. دعاء الغازي في سبيل الله .
    18. دعاء الحاج.
    19. دعاء المعتمر.
    20. الدعاء عند المريض.
    21. عند الإستيقاظ من النوم ليلا ً والدعاء بالمأثور في ذلك . وهو قوله : ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لى – أو دعا – استجيب له ، فإن توضأ وصلى قبلت صلاته)
    22. إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا .
    23. عند الدعاء بـ: لا إله إلا الله سبحانك إني كنت من الظالمين .
    24. دعاء الناس عقب وفاة الميت .
    25. الدعاء بعد الثناء على الله والصلاة على النبي – صلى الله علية وسلم – في التشهد الأخير .
    26. عند دعاء الله باسمه العظيم الذي إذا دعى به أجاب وإذا سأل به أعطي .
    27. دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب .
    28. دعاء يوم عرفه في عرفه .
    29. الدعاء في شهر رمضان .
    30. عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر .
    31. عند الدعاء في المصيبة بـ: إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لى خيرا منها .
    32. الدعاء حال إقبال القلب علي الله واشتداد الإخلاص.
    33. دعاء المظلوم علي من ظلمه.
    34. دعاء الوالد لولده.
    35. دعاء الوالد على ولده.
    36. دعاء المسافر.
    37. دعاء الصائم حتي يفطر.
    38. دعاء الصائم عند فطره .
    39. دعاء المضطر.
    40. دعاء الإمام العادل.
    41. دعاء الولد البار بوالديه.
    42. الدعاء عقب الوضوء إذا دعا بالمأثور في ذلك وهو قوله : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله . فمن قال ذلك فتحت له أبواب الجنه الثمانية يدخل من أيها يشاء .
    43. الدعاء بعد رمي الجمرة الصغري.
    44. الدعاء بعد رمي الجمرة الوسطي .
    45. الدعاء داخل الكعبة ومن صلي داخل الحجر فهو في البيت .
    46. الدعاء في الطواف.
    47. الدعاء علي الصفا.
    48. الدعاء على المروة.
    49. الدعاء بين الصفا والمروة.
    50. الدعاء في الوتر من ليالي العشرة الأواخر من رمضان .
    51. الدعاء في العشر الأول من ذي الحجة .
    52. الدعاء عند المشعر الحرام.


    × الدُعاء ، في شرائح عرض جاهزة ×


    في نهاية هذا الموضوع ، أشكر الله العلي القدير الذي ساعدني على إنهاء هذا الموضوع
    ، و أسألُه سبحانه أن لا يَحرم الأجر و المثوبة كل من
    ساعد فيه بطرق مباشرة أو غير مباشرة ، و كلمن قرأه و حاول تطبيقه ، و طبَّقه .



    * والمؤمن يدعو ربه أينما كان وفي أي ساعة و في كلَّ حين
    ولكن هذه الأوقات والأحوال والأماكن تُخصَّ بمزيد عناية فإنها مواطن يستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالى .





    vfE;El pdR~ ;vdlX dsjpd lk uf]Ai

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: ضيوف وسنغادر,zehla

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الشاب الذي يستحي ياترا هل من مقتدي
    بواسطة عازف الصمت في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-08-2014, 10:42
  2. رجل يستحي من زوجته
    بواسطة LINAS في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 20-08-2011, 22:52

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •