أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



عزوف الشباب عن القراءة .... " الأسباب والحلول "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أعضاء ورواد منتدى واحة آدم عزوف الشباب عن القراءة " الأسباب والحلول " تعددت وسائل اكتساب العلم والمعرفة ، وتنوعت



عزوف الشباب عن القراءة .... " الأسباب والحلول "


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    -•♥الادارة♥•-
    ♥•- مشرف إصدارات المنتدى - مبرمج أسطوانات - مشرف مكتبة الصوتيات و الفيديو -•♥

    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    2,826
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    تسير موارد بشرة
    هواياتي
    لاعب.مصمم.....
    شعاري
    الاجتهاد سر النجاح

    افتراضي عزوف الشباب عن القراءة .... " الأسباب والحلول "

     
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    أعضاء ورواد منتدى واحة آدم

    عزوف الشباب عن القراءة

    " الأسباب والحلول "


    تعددت وسائل اكتساب العلم والمعرفة ، وتنوعت في العصر الحديث ، وهذه الوسائل إما أن تكون مقروءة أو مسموعة أو مرئية . ومع كثرة هذه الينابيع واختلافها تبقى القراءة هي الركن الأساسي ( نظرًا لما تمتاز به من يسر وسيلتها ، والسرعة فيها والانطلاق والتحرير في مجالاتها وألوانها وميلوها ، مع عدم التقيد بزمان معين أو مكان محدد )



    وإنه لمن المحزن أن غالبية الشباب في عصرنا هذا هجروا القراءة المثمرة ، وقطعوا كل صلة بها ، ومالوا إلى وسائل الإعلام على تباين أشكالها وتعدد أصنافها ومع وجود بعض البرامج العلمية والتثقيفية بها إلا أنهم لم ينظروا إلى هذا الجانب ، وإنما استهواهم جانبها الترفيهي والترويحي فقط ، فبقي الشباب دون ثقافة تبني شخصيتهم ، وأصبحت ترى أجيالاً من الناشئة لا يعرفون كثيراً من الأشياء البديهية ويقعون في أخطاء شنيعة سواء في طريقة نطق الكلمة أو كتابتها أو نسبة معلومة معينة أو كتاب أو غير ذلك .

    وحتى القرآن الكريم ، صار لا يقرأ إلا في شهر رمضان فقط . ( فإذا استمر الحال على ما هو عليه فستنشأ أجيال من المثقفين أو أشباه المثقفين تشقى بهم لغة القرآن الكريم ، وسيأتي يوم تصبح فيه اللغة العربية غريبة بين أصحابها


    هناك أسباب كثيرة صرفت الشباب عن القراءة الهادفة ، نذكر طرفاً منها وهي :

    1- عدم إدراك المغزى والهدف من القراءة وأنها الوسيلة المثلى لتغذية ميول الشباب وتنمية قواهم العقلية وتلبية حاجاتهم النفسية . ( ولذا فالهدف من القراءة يلعب دورًا مهما جدًا في مستوى الفهم ومستوى الحفظ والتذكير ) .

    وحسبك من القراءة أنها وسيلة من وسائل تعلم هذا الدين وخدمته والدعوة إلى الله عز وجل على بصيرة ، فعن طريقها تقرأ تفاسير القرآن الكريم والأحاديث الشريفة وغيرها ، وبواسطتها تعرف خطط الأعداء ومخططاتهم


    .

    2- طغيان وسائل الإعلام فصرت تبصر طوائف من الشباب عاكفين أمام شاشات التلفاز والفيديو والقنوات الفضائية ، مضيعين الساعات الطويلة في متابعة الأفلام والبرامج والمسلسلات .

    3- عدم غرس هذه العادة الطيبة في نفوس الشباب منذ الصغر ( فالبيت والمدرسة لم يتعاونا على خلق الميل إلى القراءة وغرس هوايتها في نفوس الطلبة ، فالقراءة عادة وهواية إذا مارسوها تأصلت فيهم ونمت عندهم وهي مثل كل عادة حميدة ينبغي غرسها من الصغر ورعايتها من البداية وموالاتها بالتكرار )


    [4] .

    4- قلة توجيه المدرسين للطلاب نحو القراءة ( فالمدرس الجيد يشجع طلبته على استخدام مختلف المناشط الصفية وغير الصفية من الكتابة في المجالات الصفية والحائطية والمدرسية لما قرأه الناشئة ولخصوه من أخبار وطرف وقصص قصيرة وفوائد علمية


    [5] .

    5- لعل من الأسباب ذلك الزخم الهائل من المؤلفات التي غزت المكتبات وملأت أرففها ، وكان هم أصحابها الكسب المادي ، فاختلط الصحيح بالسقيم ، وأصبح الشباب يقف محتارًا ماذا يقرأ ؟ وما يختار ؟ وما درجة هذا الكاتب من العلم ؟ وهل هذا الكتاب من بنات أفكار مؤلفه أم سطى عليه ؟

    [6]

    6- كثرة الكتيبات الصغيرة التي هي في الغالب عبارة عن معلومات متكررة ومعادة طرقت أسماع الشباب كثيرًا ، فبمجرد رؤيتهم لكتاب منها يتصفحونه سريعًا ثم يلقون به فيزهدون في قراءة الكتب الجادة والمجلدات الطويلة النافعة .




    7- وقد يبتعد الشباب عن القراءة نظرًا لما لاقاه من عناء ومشقه في قراءة الكتب المدرسية وغيرها فإن الارتطام بصعوبة الكتب وعدم فهمها ، في بداية الطلب يولد كرها للقراءة عند البعض ، والأفضل أن يختار الطالب في مستهل عهده بالقراءة كتب تغرس فيه حب القراءة والشوق إليها



    8 - قلة المرشدين الذين يوجهون الناشئة إلى قراءة الكتب النافعة الجيدة التي تستحق الإقتناء والقراءة ، وعلى سبيل المثال :

    - فقد يوجد في المكتبات المدرسية بعض الأمناء الذين لا يعرفون الكتب ولا محتوياتها ، فيقتلون روح حب القراءة عند الطلاب .




    9 - ميل الشباب إلى إزجاء الأوقات في التسكع والتجول في الطرقات ، ووجود أقران للشباب لا يحبون القراءة ولا يشجعون عليها ، بل قد يسخرون من الشخص القارئ .




    10 - قلة الحوافز والمكافآت التشجيعية والمسابقات التي تدور حول قراءة الكتب وفهمها وتلخيصها .




    وبعد أن استعرضنا الأسباب التي وقفت حائلاً من الشباب والقراءة نورد بعض الحلول التي قد تكون ناجحة لترسيخ مبدأ القراءة في نفوس الفتية وغرسه في ذواتهم ، وإن كان قد مر بعضها أثناء الحديث عن الأسباب ، فمن الحلول :



    1 - إدراك ومعرفة فوائد القراءة وثمرتها في رفع المستوى الثقافي عند الشخص .




    2- حث الأبناء على قراءة القرآن الكريم وحفظه ورصد الجوائز لذلك ، فتصبح القراءة عندهم ميسرة ، فيجمعون بين خيري الدنيا والآخرة بإذن الله .



    3- تذوق القراءة والإستمتاع بها حال التصفح والمطالعة ، فالكتاب صديق لا يمل ، ورفيق يؤنس ويسلي .


    4- غرس هذه العادة عند الأطفال منذ الصغر ، فيربون على حبها بتوقير الإنسان القارئ والثناء عليه ليسلكوا مسلكه ، ويكون ذلك أيضًا بجلب القصص المصورة التشويقية ليتعودوا على حمل الكتب ومطالعتها .


    5- الإعتناء بمكتبة المدرسة وتزويدها بالكتب المتنوعة الجذابة ذات الأغلفة المتميزة - مع الاهتمام بالمضمون - وخاصة في المرحلة الإبتدائية إذ يميل الطفل إلى الصور والمناظر الجميلة .



    6- تطوير المناهج وتحسين الكتب المقررة في الصفوف الأولية لتكون مما تهدف إليه إذكاء حب القراءة والمطالعة في نفوس الطلاب .


    7- وضع مقرر القراءة الإضافية زيادة على مقرر القراءة الأساسي في المرحلة الإبتدائية كما هو مقرر على المرحلة المتوسطة .



    8- اصطحاب الأطفال إلى المكتبات ومعارض الكتب ، وبذل المال عندما يرغبون في شراء كتاب ما ، وتشجيعهم على ذلك .


    9- يجب على المدارس الإعتناء بالنشاط اللاصفي ، ووضع القراءة في المرتبة الأولى ، ورصد المكافآت والجوائز التشجيعية على تلخيص الكتب وإجراء المسابقات حولها ، واستغلال معارض الكتب التي تقام كل سنة بتنظيم الزيارات لها والحث على زيارتها .


    10- اختيار الأقران الذين يحرصون على القراءة وإقتناء الكتب وإغتنام الأوقات .



    11- السماح للأطفال أن يختاروا القصص التي سيقرأونها في كتب القراءة المدرسية الخاصة بهم أو غير المدرسية ولكن مع الإنتقاء والمتابعة والتوجيه .



    12- متابعة ما يصدر من الكتب والحكم عليه وإثراء الساحة بالنقد الهادف البناء الذي يبعد الضعاف عن تسلق ذرى التأليف

    هذا ما تيسر كتابته في هذه العجالة السريعة ، وإن كانت الحلول كثيرة وكذلك الأسباب ولعل فيما ورد إشارات تنير الطريق لمن أراد التوسع في هذه الظاهرة .


    u.,t hgafhf uk hgrvhxm >>>> " hgHsfhf ,hgpg,g "


  2. #2
    -•♥ مشرف مائدة طموحنا♥•-
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    3,304
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    جمع الحسنات
    هواياتي
    كتابة الخواطر
    شعاري
    انسان واقبل الاختلاف

    افتراضي رد: عزوف الشباب عن القراءة .... " الأسباب والحلول "

    جزاك الله الف خير على هذا الطرح القيم
    وجعله الله فى ميزان اعملك ....
    دمت بحفظ الرحمن ....
    ودى وشذى الورود
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: محمد خلفاوي,ÂDěl Dâ SïLvà

  3. #3
    ♥•- مشرف سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    العمر
    17
    المشاركات
    2,231
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    متمدرس في 1 ثانوي
    هواياتي
    كرة القدم , التصميم , ألعاب الفيديو , الخروج مع الأصدقاء
    شعاري
    أوجد لنفسك مكانا في القمة ففي القاع ازدحام شديد

    افتراضي رد: عزوف الشباب عن القراءة .... " الأسباب والحلول "

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: محمد خلفاوي

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-11-2015, 20:32
  2. """""''''أحكام سجود السهو""""""""""
    بواسطة fatima batoul في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 02-07-2015, 11:40
  3. "براهيمي" و"بورتو" يصطدمان بـ"البايرن" في الربع
    بواسطة Milanello في المنتدى منتدى كل الرياضات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2015, 19:02
  4. قصة أبي هريرة مع الشيطان "قصة تحتاج القراءة "
    بواسطة اسلامنا سبب عزتنا في المنتدى منتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-10-2014, 14:59
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-03-2011, 20:27

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •