هل من منخـــرط !؟
ها هي أنوار ضيف كريم تلوح في الأفق، حاملة إلينا نفحات ربانية مضمخة بأريج الخير والهُدَى والبركات . إنه رمضان شهر القرآن والعتق من النار .
قال فيه الله عز وجل : " شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" ( البقرة ــ 185).
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه". رواه البخاري .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رصي الله عنه قال قال رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ " رواه البخاري و ومسلم.

*أحبتي الكرام نسال الله تعالى أن يبلغنا وإياكم رمضان ، لذا فلنحرص جاهدين على استقباله بحفاوة ، إنه مواسم الطاعات وقطف الثمرات ، و فيه فليتنافس المتنافسون .
* ومن هذا المنظور ، أدعوكم جميعا إلى الانخراط في دورة إيمانية تنافسية رابحة ، موادها : (ختم وتدبر القرآن الكريم ،والقيام ، وبر الوالدين وصلة الأرحام ، والصدقة والإحسان ، وإطعام الصائمين)
إن النجاح في هذه الدورة الراشدة مرهون ،بتوفيق الله تعالى أولا ، ثم بصدق النية وسلامة القصد والصبر والمجاهدة والمثابرة في تحصيل خيري الدنيا والآخرة ثانيا. لا تفوتوا على أنفسكم هذه الفرصة الثمينة للظفر بالفرحتين
.
قال رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏: " ‏قَالَ اللَّهُ ‏ ‏كُلُّ عَمَلِ ابْنِ ‏ ‏آدَمَ ‏ ‏لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالصِّيَامُ ‏ ‏جُنَّةٌ ‏ ‏وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا ‏ ‏يَرْفُثْ ‏ ‏وَلَا ‏ ‏يَصْخَبْ ‏ ‏فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ وَالَّذِي نَفْسُ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏بِيَدِهِ ‏ ‏لَخُلُوفُ ‏ ‏فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ" رواه البخاري .



*مرحبا بمن انخرط في دورة هذه السنة،معرضا عن الملاهي والكسل وهوى النفس الخاسرة.
اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان ، ويسر لنا صيامه وقيامه على الوجه الذي يرضيك.
هل من منخرط !؟ 4.jpg

ig lk lkov' !?