الدماغ هي المحرك الأول لنشاط الإنسان ، فمنه يتم إرسال لإشارات الكهربية و الكيميائية إلى باقي أعضاء الجسم للحركة و العمل ، و في الدماغ يتم تخزين ملايين المعلومات و المهارات بشكل متواصل طوال فترة حياة الإنسان . و يعمل الدماغ طوال الوقت حيث أن المخ يقوم بإرسال الإشارات للجسم ، و تقوم الغدد في الدماغ بإفراز الإنزيمات لباقي أعضاء جسم الإنسان ، حتى خلال فترة النوم لا يتوقف الدماغ عن العمل ، ففي مرحلة الأحلام يعمل المخ في التفكير و استدعاء الصور و الأصوات . و يمكن القول بأن فترة الراحة الوحيدة للدماغ تكون أثناء مرحلة النوم العميق ، و التي يكون فيها الإنسان في أشد حالات النوم و لا يوجد فيها أحلام و يتم تخفيض عمل الأجهزة الحيوية للإنسان بشكل يسمح بإراحتها و يمكنها من مواصلة نشاطها فيما بعد بشكل صحي .



و في العصر الحديث أصبح مخ الإنسان يستقبل الملايين من المعلومات في كل ثانية ، و ذلك بفضل التطور التكنولوجي الهائل الذي جعل من كل الآلات التي توجد حول الإنسان مرتبطة ببعضها البعض لإمداد الفرد بآخر المعلومات حول العالم و حول المجتمع و حول ذاته ، و في نفس الوقت أصبح العبء أكبر على الإنسان من أجل التعلم لمواكبة هذا التطور و زيادة القدرة على التعامل مع الأمور التكنولوجية التي تتطلب مهارات عقلية و يدوية و سرعة في أداء الأعمال طوال الوقت . و يؤدي هذا إلى إرهاق الدماغ و عدم القدرةعلى العمل بشكل جيد في العديد من الأحيان ، إلى جانب الأمراض النفسية التي قد تصيب الفرد فتؤثر على عمل الدماغ .

و لتحسين قدرات الدماغ و تنشيط المخ لزيادة القدرة على العمل و تحمل ذلك الكم الهائل من المعلومات ، يجب العلم أن الدماغ البشرية بالغة القوة و قادرة على التطور بشكل هائل ، و لكن يجب أن يكون إمدادها بالمعلومات بشكل ممنهج يراعي عدم إرهاقها ، حيث يجب تحسين التغذية و الإبتعاد عن السلوكيات الصحية الضارة ، و تنشيط البدن عن طريق ممارسة الرياضة التي تحسن للغاية من القدرات الدماغية ، إلى جانب الإلتزام بإراحة الدماغ يومياً لفترة لا تقل عن خمس أو ست ساعات ، و ذلك لكي تتمكن من استعادة نشاطها مرة أخرى . و العمل بشكل متواصل على عدم ارهاق النفس بالمشاكل و التوتر و القلق من المستقبل حيث أن هذا يؤثر بشكل كبير على النشاط الذهني و يجعل البدن في حالة من الكسل .

jugl ;dt jka' ]lhy;