العلم لغة: نقيض الجهل، وهو إدراك الشيء على ما هو عليه إدراكًا جازما.
اصطلاحًا: قال بعض أهل العلم، هو المعرفة، وهو ضد الجهل.
وقال آخرون من أهل العلم: إن العلم أوضح من أن يعرف.
والذي يعنينا هو العلم الشرعي، والمراد به: (علم ما أنزل الله على رسوله من البينات والهدى) .
فالعلم الذي فيه الثناء والمدح هو علم الوحي، علم ما أنزله الله فقط، قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : "من يرد الله به خيراً يُفقهه في الدين" (1) وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " إن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا وإنمَّا ورثوا العلم، فمن أخذه أَخَذَ بحظ وافر" (2) .



ومن المعلوم أن الذي ورثه الأنبياء هو علم شريعة الله- عز وجل- وليس غيره فالأنبياء عليهم الصلاة والسلام ما ورثوا للناس

hgugl