السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الايمان بحكمة الله في تدبير الامور ما معني ذلك ¤¤هو ان لايتم ايمان المسلم حتي يثبت لربه ما اثبته لنفسه من الااسماء والافعال وما اثبته له رسول الله صلي الله عليه وسلم ومما ثبت لله تعالي من الاسماء هو¤¤الحكيم¤¤ومما ثبت له من الصفات ¤¤الحكمه¤¤فلم يخلق الله خلقآ الا لحكمه ولم يشرع شرعآ الا لحكمه وليس بلضروري ان تصل عقول العباد الي تلك الحكمه داءمآ بل قد يبين الله للعباد بعض تلك الحكمه وقد يستر عنههم بعضها محنه لهم واختبارلعبوديتهم وتسليمآ لربهم في تدبير امور حياتهم فأذا كان ايمانك بلله ايمان العبد الواثق بخالقه فيجب ان تطمئن نفسسك لقدرته و حكمته في تدبير امورك وما انزل الله من قدر عليك الا وكان ورائها حكمه وحده يعلمها واقولها والله وانا اؤمن بذالك وقد عشتها اكثر من مره وكما تقول الحكمه --كل منحه وافقت هواك فهي محنه وكل محنه خالفت هواك فهي منحه-- تسآلني ابنتي مالحكمه للبس الحجاب؟ فقلت لها عندما يكون عنك شيء ثمين وتخافين عليه من ان يجرح اوينكسر او يصيبه اي مكروه ماذا تفعلين تقومين بتغليفه اوتغطيه بشيء يحفظه وربما تخبئيه عن اعين الناس ولا تخرجيه الا للضروره حبآ له وخوفآ عليه لقد امر الله بلحجاب حبا لنا وحفاظا علينا وخلاصة الموضوع هوالايمان بحكمة الله في كل امر نتعرض له -قال سبحانه وتعالي (وعسي ان تكرهو شيئآ وهوخير لكم وعسي ان تحبو شيئآ وهو شر لكم والله يعلم وانتم لاتعلمون)البقره الايه 216صدق الله العظيم--فوضو امركم لله وثقو بتدبيره لاموركم --وان الله ارحم بلعبد من الام بولدها--ووفقنا الله جميعا لكل الخير




hghdlhk fp;lm hggi juhgn