تمرينات
(1)
بين الصفة التي تلزم من كل كناية من الكنايات الآتية :
(1) نئوم الضحا . (2) ألقي فلان عصاه .
(3) ناعمة الكفين . (4) قرع فلان سنه .
(5) يشار إليه بالبنان . (6) "فأصبح يقلب كفيه علي ما أنفق فيها وهي خاوية " .
(7) ركب جناحي نعامة . (تمارين عن الكناية 27.gif لوت الليالي كفه علي العصا .
(9) قال المتنبي في وصف فرسه :
وأصـرع أي الوحـش قفيته به وأنـزل عنه مثله حين أركـب (1)
(10) فلان لا يضع العصا علي عاتقه .
(2)

بين الموصوف المقصود بكل كناية من الكنايات الآتية :
(1) قوم تري أرماحهم يوم الوغي مشغوفة بمواطن الكتمان
(2) وقال تعالي : " أو من ينشأ في الحلية وهو في الخصام غير مبين (2) " .
(3) كان المنصور (3) في بستان في أيام محاربته إبراهيم بن عبد الله بن الحسن (4) ونظر إلي شجرة خلاف (5)
فقال للربيع (1) . ما هذه الشجرة ؟ . فقال . طاعة يا أمير المؤمنين !
(4) مر رجل في صحن دار الرشيد ومعه حزمة خيرزان ، فقال الرشيد للفضل بن الربيع (2) : ما ذاك ؟ فقال عروق الرماح يا أمير المؤمنين ، وكره أن يقول . الخيرازان ، لموافقة ذلك لاسم أم الرشيد .
(5) قال أبو نواس (3) في الخمر :
ولما شربناها ودب دبيبها إلي موطن الأسرار قلت لها قفي .
(6) وقال المعرى في السيف :
سليل النار دق ورق حتى كأن أبـاه أورثـه السـلالا (4)
(7) كبرت سن فلان وجاءه النذير .
(تمارين عن الكناية 27.gif سئل أعرابي عن سبب اشتعال شيبه ، فقال . هذا رغوة الشباب .
(9) وسئل آخر ، فقال . هذا غبار وقائع الدهر .
(10) يروى أن الحجاج قال للغضبان بن القبعثري : لأحملنك علي الأدهم (5) ، فقال : مثل الأمير تحمل علي الأدهم والأشهب ، قال إنه الحديد ، قال . لأن يكون حديداً خير من أن يكون بليداً .




(3)
بين النسبة التي تلزم كل كناية من الكنايات الآتية :
(1) إن السماحة والمروءة والندى في قبة ضربت علي ابن الحشرج (6) .
(2) قال أعرابي : دخلت البصرة فإذا ثياب أحرار علي أجساد العبيد .

(3) وقال الشاعر :
اليمـن يتبـع ظلـه والمجد يمشي في ركابه (1)



jlhvdk uk hg;khdm