أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



خواطر حزينة

خواطر حزينة جداً من فقد أمه فقد أبويه. الصبر أفضل علاج للحزن. إذا كثرت أحزانك.. نم. ليس كل من يغني مسروراً. نفس الغريب غابة مظلمة. لا يخدع من يعلم



خواطر حزينة


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    279
    الجنس
    ذكر

    افتراضي خواطر حزينة

     


    خواطر حزينة جداً

    • من فقد أمه فقد أبويه.
    • الصبر أفضل علاج للحزن.
    • إذا كثرت أحزانك.. نم.
    • ليس كل من يغني مسروراً.
    • نفس الغريب غابة مظلمة.
    • لا يخدع من يعلم أنه خدع.
    • من لا يحب ليس إنساناً.
    • الخيانة تغفر ولا تنسى.
    • من يحب كثيراً يعاقب بشدة.
    • حب الشرير أخطر من بغضه.
    • لسوء النية أسنان مخفية.
    • لا يستنجد بالعدل قوي.
    • أماه.. يا أماه ما أحوج القلب الحزين لدعوة كم كانت الدعوات تمنحني الأمان.
    • لن تطفئ الغربة جرحاً !.
    • لا يوجد ألم بلا معنى.
    • معادلتي الصعبة: أحب السفر.. وأكره الرحيل.
    • الانتقام لا يمحو الإهانة.
    • ليست كل الغيوم تحمل مطرا.
    • من سرق ذهباً أودع سجناً، من سرق بلداً بويع ملكاً.
    • لا يوجد ما يستحق الندم غير ما يضيع من العمر في هذا الندم.
    • لا خير في لذة تعقب ندما..
    • الذئب ذئب ولو في ثوب حمل.
    • علي نفسه فليبكي من ضاع عمره وليس له فيها نصيب ولاسهم.
    • السعادة هي أن تكون مشغولاً إلى حدّ لا تنتبه أنّك تعيس.
    • المعجون لا يعود إلى الانبوب أبداً مهما حاولت.
    • !ما أصعب أن يكون المرء مبصراً في مجتمع أعمى.
    • إن سهما متوقعا يجيءابطأ.
    • الناس لا يحلمون، فقط يعيشون.. فقدنا الحلم.
    • حزين غنآئي ولكن حلمي عنيد عنيد.. فما زلت أعرف ماذا أريد.
    • نستسلم لعُزلتنا وسط عالم لا نُشبهه، وعجز عن أن يُشبهنا..
    • كل الطرق تؤدي إلى القبر.
    • يجب أن تعرفوا أني مُنهك ومُنتهك وحزين ومتوحد مثل الكآبة.
    • من يترك في قلبك فرحا ويمسح من عينيك دمعة عالقة ويربت علي كتفك ذات حزن يستحق أن يدعى صديقا.
    • لست حزينا لأن الناس لا تعرفنى، ولكنى حزين لأني لا أعرفهم..
    • الحزن يقلق والتجمل يردعُوالدمع بينهما عصيّ طيّع يتنازعان دموع عينِ مسهدٍ هذا يجيء بها وهذا يُرجع.
    • إن كانت الذكريات الحزينة هي آخر ما تملك فلا تنساها وتذكرها. ..
    • كانت حزينة لأنها لم تكن ترغب في الابتسام وأخذ الأمور بخفة..
    • كنت حزيناً ولا أخشى الحزن.. فالحزن إذا فُقد من القلب خَرِب.
    • أن ترى الحزن والدموع والنحيب في وجوه من كنت لا تراهم إلّا ضاحكين مبتسمين فهذا بحد ذاته مؤلم. ..
    • وكثيراً ما سألت نفسي، أيهما أسوأ: المرض أو الوفاة.. أو حياتي بهذا الشكل؟.
    • لن يهتم الكثيرون بنجاحك ولكن سيهتم الجميع بسقوطك.. كن علي يقين من ذلك. ..
    • لا تتوقف عن الابتسام حتى وإن كنت حزينا فلربما فتن أحد بابتسامتك..
    • رغم ابتعاد مكاننا... ما زلت في العين الحزينة يا ابي تزداد قرباً.
    • وقفت علي ناصية الحزن أنتظر الأمل، ، ونظرت من بعيد فإذا بالأمل قادم بصحبة الصبر وحسن الظن بالله.
    • و كنت كالقلب المهجور الحزينوجد السماء والأرض ولم يجد فيهما سماءه وأرضه.
    • أنانيون.. لا نبالي بمن هم بالقرب، لكن حين نفقدهم نطرق رؤوسنا في جدار الزمن حزناً علي فراقهم !.
    • شيء ما في المدن العربية يجعلها حزينة دوماً حتى وهي في أقصى حالات الفرح.
    • لست أدري من كان يعبر الآخر: أنا أم الشارع في ليل هذه الجمعة الحزينة. .
    • لا تكسر أبداً كلّ الجسور مع من تحب، فربما شاءت الأقدار لكما يوماً لقاء آخر يعيد ما مضى، ويصل ما انقطع، فإذا كان العمر الجميل قد رحل فمن يدري ربّما انتظرك عمر أجمل.
    • وإذا قرّرت يوماً أن تترك حبيباً فلا تترك له جرحاً، فمن أعطانا قلباً لا يستحقّ أبداً منّا أن نغرس فيه سهماً أو نترك له لحظة ألم تشقيه، وما أجمل أن تبقى بيننا لحظات الزّمن الجميل.
    • في ليلة من الليالي الحزينة، وفي ركن من أركان غرفتي المظلمة، مسكت قلمي لأخطّ همومي وأحزاني، فإذا بقلمي يسقط منّي ويهرب عنّي، فسعيت له لأستردّه، فإذا به يهرب عنّي وعن أصابع يدي الرّاجفة. فتعجّبت، وسألته، ألا يا قلمي المسكين، أتهرب منّي، أم من قدري الحزين.. فأجابني بصوت يعلوه الحزن والأسى، سيّدي، تعبت من كتابة معاناتك، ومعانقة هموم الآخرين، ابتسمت، وقلت له: يا قلمي الحزين، انترك جراحنا، وأحزاننا دون البوح بها، قال: اذهب وبُح بما في أعماق قلبك لإنسانٍ أعزّ لك من الرّوح، بدلاً من تعذيب نفسك، وتعذيب من ليس له، قلب أو روح، سألته، وإذا كانت هذه الجراح بسبب إنسان هو أعزّ من الرّوح، فلمن أبوح.. ؟ فتجهّم قلمي حيرة، وأسقط بوجهه عليّ ورقتي البيضاء، فأخذته، وتملّكته وهو صامتٌ، فاعتقدت أنّه قد رضخ لي، وسيساعدني في كتابة خاطرتي، فإذ بالحبر يخرج من قلمي متدفّقاً، فتعجّبت... ! ونظرت إليه قائلاً: ماذا تعني؟ قال: سيّدي ألأنّني بلا قلب ولا روح، أتريدني أن أخطّ أحزان قلبك ولا أبكي فؤادك المجروح.
    • يا شموع العمر فيني جدّدي الجرح العذاب، ذكريني بالّذي صوته فتح جرحي وغاب فمان الله من قلبي نويت أودعك مجبور، فمان الله ابرحل وأمني عيني بلقياك ليه القلوب الّلي نحب تقسى بسرعة وتنسحب.
    • في عزّ ماكنت محتاجك تخلّيني هذا جزاء الطّيب والمعروف يالغالي تدري في قربك تموّتني وتحييني اليوم بالذّات تكفى لا تجافيني محتاجك أكثر وأكثر من نظر عيني الله يعلم وش اللي صاير فيني أبيك تجمع حطام اللي انهدم فيني انا دخيلك عليّ ضاقت أحوالي
    • تفارقنا وصرنا يا حبيبي بالزّمان أغراب وتاهت في دروب الشّوق يا عمري خطاوينا تفارقنا ولا ندري عن الفرقا وش الأسباب ظروف الوقت ولا خانت أحكام القدر فينا حبيبي يا بعد كلّ الحضور ويا بعد من غاب ترى لو عاندت دنياي ما والله تنسّينا أكيد إنّا تفارقنا.. ولكن ما نزال أحباب سكن فينا غلاك الّلي علي بعدك يواسينا
    • نعم كم هي صعبة لحظة الفراق.. عندها تنتهي الكلمات وتكتفي الدموع بالتعبير.. حزن القلب.. ودمعة العين.. واسترجاع كل الذّكريات.. الذّكريات هي الشيء الّذي يبقى لدينا بعد الفراق.. ذكريات قد تمزج بين ابتسامة ودمعة أو أن تضيف دمعة إلى دموع الفراق.. ذكريات سنوات قضيناها مع الأحبّة نسترجعها في دقائق والسبب هو الفراق.. وبقدر حبّنا لمن نفارقهم بقدر ما تكون صعوبة لحظة الوداع.
    • سأرحل قررت الرّحيل.. ورحيلي لن يؤجّل.. قرّرت الرّحيل وقراري كان اضطرارا.. قرّرت الرّحيل.. ولن أعود.. ارحلي!! كلمة تردّدت علي مسامعي فاعتقدتها مزحة.. ارحلي!!! قيلت لي بأعلى صوت وبكل جديّة.. سأرحل وسأبتعد.. سأرحل وسأختفي.. سأرحل من مكان لا يذكّرني إلّا بأيّام حزينة وليال أليمة ولحظات صعبة.. سأرحل ولا أدري إلى أين؟ سأرحل ولا أدري ما تخفي لي الأيّامالقادمة.

    o,h'v p.dkm


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    443
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    المطالعة و الكتابة
    شعاري
    انا انثى لا انحني لالتقاط ما سقط من عيني ابدا

    افتراضي رد: خواطر حزينة

    • في ليلة من الليالي الحزينة، وفي ركن من أركان غرفتي المظلمة، مسكت قلمي لأخطّ همومي وأحزاني، فإذا بقلمي يسقط منّي ويهرب عنّي، فسعيت له لأستردّه، فإذا به يهرب عنّي وعن أصابع يدي الرّاجفة. فتعجّبت، وسألته، ألا يا قلمي المسكين، أتهرب منّي، أم من قدري الحزين.. فأجابني بصوت يعلوه الحزن والأسى، سيّدي، تعبت من كتابة معاناتك، ومعانقة هموم الآخرين، ابتسمت، وقلت له: يا قلمي الحزين، انترك جراحنا، وأحزاننا دون البوح بها، قال: اذهب وبُح بما في أعماق قلبك لإنسانٍ أعزّ لك من الرّوح، بدلاً من تعذيب نفسك، وتعذيب من ليس له، قلب أو روح، سألته، وإذا كانت هذه الجراح بسبب إنسان هو أعزّ من الرّوح، فلمن أبوح.. ؟ فتجهّم قلمي حيرة، وأسقط بوجهه عليّ ورقتي البيضاء، فأخذته، وتملّكته وهو صامتٌ، فاعتقدت أنّه قد رضخ لي، وسيساعدني في كتابة خاطرتي، فإذ بالحبر يخرج من قلمي متدفّقاً، فتعجّبت... ! ونظرت إليه قائلاً: ماذا تعني؟ قال: سيّدي ألأنّني بلا قلب ولا روح، أتريدني أن أخطّ أحزان قلبك ولا أبكي فؤادك المجروح.
    • ​ وااااااااااو روووووووووعة يا سام

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. خواطر حزينة
    بواسطة حلم ظل طريقه في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-06-2015, 15:05
  2. خواطر حزينة 2013، اجمل خواطر الألم والحزن ، خواطر للحزن روعة 2013
    بواسطة ♕_ اٍّمُّيٌّرًّةْ اٍّلَّمُّنِّتُّدٌّىَ ‗♕ في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-03-2015, 18:06
  3. خواطر حزينة 2
    بواسطة byby44 في المنتدى من وحي القلم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-02-2015, 11:55
  4. خواطر حزينة
    بواسطة الاحلام المبعثرة في المنتدى من وحي القلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-08-2014, 22:20
  5. خواطر حزينة مع بعض الصور
    بواسطة عازف الليل في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-05-2014, 20:59

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •