السؤال المشكل :
الدرس : المنطق4
إذا افترضنا أن الأطروحة القائلة : (بمعرفتنا بقواعد المنطق نكون في مأمن من الأخطاء) أطروحة صحيحة وتقرر لديك تفنيدها وإبطالها فما عساك أن تفعل؟
المقدمة :
لما كان المنطق آلة وأرغانون العلم فانه يصل بالإنسان إلى تحصيل المعارف الصحيحة بالالتزام بقواعده وهذا ما دفع بالبعض إلى الإقرار بان معرفتنا بهذه القواعد تقينا من الوقوع في الخطأ ، فكيف نفند هذا القول ونبطله ؟
التوسيع :
1 - عرض منطق الأطروحة :
يؤكد أرسطو بان قواعد المنطق الصوري عند الالتزام بها تجنبنا الوقوع في الخطأ
قواعد التعريف قواعد الاستدلال المباشر وغير المباشر < القياس >
2 - إبطال الأطروحة :
قد نعرف هذه القواعد لكننا قد نخطئ لتأثر الحكم المنطقي ب : الحتمية النفسية و الحتمية الاجتماعية



تأثير حتمية الفكر الفلسفي على الحكم المنطقي
3 - نقد أنصار الأطروحة :
الانتقادات الموجهة للمنطق الأرسطي: نقد ابن تيمية نقد فرنسيس بيكون نقد كارل ماركس.....الخ
الاستنتاج :
التأكيد على مشروعية الأبطال ، إذن معرفتنا بقواعد المنطق لا تقينا الوقوع في الخطأ فلا بد لنا من أن نتسلح بأدوات و وسائل أخرى تجنبنا ذلك ، كالاستقراء العلمي مثلا.

tk] hgh'v,pm hgrhzgm: fluvtjkh fr,hu] hglk'r k;,k td lHlk lk hgHo'hx