التعجب بصيغة "أَفْعِلْ بِـ" 37350_71210705370.gi

الأمثلة:

قال حسان بن ثابت: أكْرِم بقوم رسول الله فائدهم إذا تفرقت الأهواء والشيع


القاعدة:
التعجب بصيغة [أفعل به]:
الصيغة القياسية الثانية للتعجب هي( أفعلْ بـ)،تتكون من:
1) أفعلْ: وهو فعل ماض جاء على صورة الأمر
2) الباء:وهي حرف جر زائد
3) المتعجب منه
مثال:أجملْ بالسماء!
إعراب نموذجي: أكرم بخالد!
أكْرِمْ:فعل ماض جامد على صورة الأمر، مبني على فتح مقدّر على آخره منع من ظهوره اشتعال المحل بالسكون العارض لمجيئه على صورة الأمر.
الباء:حرف جر زائد وجوباً.
خالد:فاعل مرفوع بضمة مقدرة على الآخر منع من ظهورها اشتعال المحل بحركة حرف الجر الزائد
وإن كان ما بعد الباء ضميراً مثل (أكرم به) قلنا: الهاء فاعل، ووضع ضمير الجر موضع ضمير الرفع لوجود حرف الجر الزائد.
تنبيهات:
1- إن كان ما بعد الباء ضميراً مثل (أجمل بها) قلنا: الهاء فاعل، ووضع ضمير الجر موضع ضمير الرفع لوجود حرف الجر الزائد.
ها :ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل
2- يجوز الفصل بين صيغة التعجب و معمولها بثلاثة أَشياء:
أ) بالجار والمجرور.
مثال:
ما أَطيب - في الخير -مسعاك!
أَطيب - في الخير- بمسعاك!
ب) وبالظرف.
مثال:



ما أَنبلَ - اليومَ - مسعاك!
أَنبلْ - الليلة- بمسعاك!
ج) وبالنداءِ.
مثال:
ما أَحسن- يا سليم - خطابَك!
أَسرعْ - ياأَخي- بسير العدّاء!
3- يجوز حذف هذا الجار والمجرور إن وجدا في جملة سابقة مماثلة.مثال: أنعِمْ بأخيك وأكرم!

التقدير:(أنعم بأخيك وأكرم بأخيك!)



hgju[f fwdym "HQtXuAgX fAJ"