الوزير الأول الغابوني: انتصرنا ديبلومسيا واختيارنا لم يكن صدفة 862.jpg




قال الوزير الأول الغابوني، دانيال أونا أوندو، إن اختيار بلاده من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لتنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017، لم يكن من باب الصدفة، وإنما لاقتناع هيئة حياتو بقدرة الغابون على احتضان العرس الكروي الإفريقي، كما اعتبر أوندو أن فوز الغابون بشرف تنظيم "الكان" المقبلة يعد انتصارا كبيرا للدبلوماسية المحلية، كما سيعود بالفائدة على البلاد في المجال الاقتصادي.
وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد منح الأربعاء الفارط الغابون شرف تنظيم الكأس الإفريقية المقبلة 2017 رغم المنافسة القوية التي لقيها الملف من قبل الجزائر وغانا.
وقال االوزير، في تصريحات خص بها "إذالعة فرنسا الدولية" أمس: "اختيارنا لتنظيم البطولة الإفريقية المقبلة له معنى واحد هو أننا نستوفي كافة الشروط اللازمة لتنظيم هذا الحدث الكروي"، مضيفا: "هو انتصار للغابون بصفة عامة، وخاصة بالنسبة إلى الاقتصاد المحلي والدبلوماسية الرياضية وكذا الشباب".
وبخصوص استعدادات بلاده لتنظيم "كان" 2017 قال ذات المسؤول: "كانت لنا فرصة تنظيم كأس إفريقيا سنة 2012 مناصفة مع غينيا الاستوائية، وبالتالي نملك ملاعب جاهزة للمسابقة، لكن رغم ذلك يتوجب علينا بناء ملاعب أخرى، المهم أننا سنبذل كل الجهود لنكون في مستوى الثقة التي وضعها فينا الاتحاد الإفريقي لكرة القدم".




hg,.dv hgH,g hgyhf,kd: hkjwvkh ]dfg,lsdh ,hojdhvkh gl d;k w]tm