تنظيم "كان" 2017 بالجزائر مرادف لـ ركل حياتو من "الكاف" 937.jpg

وكان يمكن لرئيس الفاف محمد روراوة أن يستثمر في تنظيم الجزائر لـ "كان" 2017، وبالتالي يمهّد الطريق لإزاحة "العجوز" حياتو، وخلافته على رأس "الكاف" في انتخابات رئاسة هذه الهيئة الكروية القارية المبرمجة بعد عامين من الآن.

ويرى موقع "فوت أفريكا" الفرنسي في تقرير له نشر، السبت، أن تنظيم الجزائر لكأس أمم إفريقيا 2017 كان مرادفا للنجاح ورفع أسهم روراوة، وهو ما تفطّن له حياتو حيث عمل كل ما بإستطاعته لحرمان بلادنا من تنظيم "الكان" المقبل.
ووفقا للوسيلة الإعلامية ذاتها، فإن "الديكتاتور" حياتو انفرد بكل الصلاحيات وقام بتحييد كل الخصوم الذين اشتم منهم رائحة إنهاء "مغامراته"، وذكرت إسمي الجنوب إفريقي داني جوردان والإيفواري جاك أنوما.



ويكون حياتو (68 سنة) قد تأسّى بـ "كبيرهم الذي علّمهم السحر" ألا وهو السويسري جوزيف بلاتر (79 سنة) رئيس الفيفا، الذي أعلن عام 2011 أنه سيترك مكانه في آخر عهدة له، قبل أن يتراجع ويؤكد أن العمر مجرّد رقم "تافه" ويترشح لولاية خامسة في انتخابات مبرمجة بتاريخ الـ 29 من ماي المقبل. خاصة وأن حياتو تربطه علاقة متينة برئيس الفيفا، بدليل أن الإطار الكاميروني سيساند بلاتر للبقاء "زعيما" لمبنى زيوريخ الكروي.

jk/dl ";hk" 2017 fhg[.hzv lvh]t gJ v;g pdhj, lk "hg;ht"