بسم الله الرحمان الرحيم

هو أسلوب يذكر فيه ضمير للمتكلم غالباً أو المخاطب أحياناً وبعده اسم
ظاهر منصوب يسمى : " مختصاً " يأتي لتفسير الضمير وتوضيحه.



مثل : نحن - العرب- متفرقون .
فالجملة أساساً : نحن متفرقون . ( نحن في محل رفع مبتدأ و متفرقون خبر ) ولكن جاءت كلمة العرب لتوضح المقصود بـ ( نحن ) ، وتقدير الكلام :
نحن - أخصُّ العرب - متفرقون .
والفعل ( أخص ) محذوف وجوباً ( لا يجوز ذكره ) ، وكلمة العرب مفعول به لهذا الفعل المحذوف .
*إذن الاسم الذي يأتي بعد الضمير يكون منصوباً على الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره (أعنى - أخص - أقصد) ويعرب هذا الاسم مفعولاً به .
ضمير بعده مباشرةالمختص [اسم زائد] يأتي لتفسير الضمير
[نحن- أنا - أنتم - نا] إعرابه :مفعول به فقط
أمثلة : إننا - رجالَ المستقبلِ - نحمل همّ الأمة .
إنني - المعلمَ - أعمل بجد .
نحن - معشرَ الطلابِ - مجتهدون .
نحن - المصريين - كرماء

صور المختص :


1 - يكون معرفاً بـ (أل):
مثل : نحن الأطباء نعالج المرضي .
2 - المضاف إلى معرفة .
مثل : نحن أطباء المستشفي نعالج المرضي .
3 - إحدى الكلمتين (أىُّ ) للمذكر أو ( أيَّةُ) للمؤنث، يليها اسم مرفوع فيه (أل) يعرب صفة .
مثل : أنت أيها الشابُ درع الوطن .
أنت
أيَّتُها الأمُ مصنع الرجال
أنتم
أيُّها الجنودُ درع الوطن .
إذا جاء المخصوص في صورة (
أيُّها - أيَّتُها) فتعرب (أيُّها - أيَّتُها) مفعولا به مبني على الضم في محل نصب على الاختصاص بفعل محذوف وجوبا تقديره :( أخص ) والاسم بعدها : صفة " مرفوعة " لأيُّها أو : بدلامرفوعاً منها
أيُّها : اسم مبني على الضم في محل نصب علي الاختصاص بفعل محذوف وجوباً
تقديره [أخص] والهاء للتنبيه .
الشاب : صفة مرفوعة أو بدل مرفوع من أيُّها.

لا تنسَ :


[أيُّها ، أيَّتُها] في أسلوب النداء تعرب :
منادى مبني على الضم في محل نصب مفعول به .
مثل : يا أيها الطلاب اجتهدوا
[أيُّها ، أيَّتُها] في أسلوب الاختصاص تعرب :
اسم مبني على الضم في محل نصب علي الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره [أخص] ، والهاء حرف مبني للتنبيه

تذكر أن :
1 - العلامات التي يعرف بها المختص :
يقع بين شرطتين - يسبقه ضمير - يمكن حذفه من الجملة - منصوب - معرفة .
2 - المختص يعرب : مفعولا به منصوبا على الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره : [أخص] .
3 - لا يتم تقدير الاختصاص بعد كل ضمير للمتكلم إلا إذا كان الاختصاص مقصوداً في الجملة ، فقد يكون المراد الإخبار عن الضمير فقط ، وبالتالي فليس هناك حاجة في الجملة لتقدير الاختصاص ، والفاصل في ذلك هو سياق الجملة .
فمثلاً : نحن أبناءُ العروبة.
نحن في محل رفع مبتدأ وأبناء خبر ، وليس هناك أسلوب اختصاص في الجملة .
بينما : نحن - أبناءَ العروبة - نتحلى بالأخلاق الحميدة .
نحن في محل رفع مبتدأ ، وجملة ( نتحلى بالأخلاق الحميدة ) في محل رفع خبر .
( أبناء العروبة) جاءت لتفسر الضمير ( نحن ) لذلك كلمة ( أبناء ) إعرابها :
مفعول به منصوب على الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره (أخص ) ، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وهو مضاف .
أعرب بنفسك : نحن شباب مصر نحن شباب مصر حصن العروبة
لنا تاريخٌ مجيدٌ لنا ـ المصريين ـ تاريخٌ مجيدٌ
نموذج للإعراب :
أنا - المعلم - أبني العقول .
أنا : ضمير متكلم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
المعلمَ : مفعول به منصوب على الاختصاص بفعل محذوف وجوباً تقديره [أخص ].
أبني : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره للثقل ، والفاعل ضمير مستتر وجوباً تقديره[ أنا].
العقول : مفعول به ( للفعل أبني ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة (والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ) .

سُبحانكَ اللهَ العظيم .
سبحان : مفعول مطلق منصوب علامته الفتحة ، وهو مضاف .



ك : في محل جر بالإضافة .
الله : لفظ الجلالة مفعول به منصوب لفعل محذوف تقديره "أخص" أو أقصُدُ . .
العظيم : صفة منصوبة علامتها الفتحة .

تدريبــــــات :
(أ) - ضع اسماً مختصاً في العبارات الآتية بحيث تتنوع صوره .

1 - نحن ............ أسعد الناس .
2 - عليكم .......... مسئولية كبيرة نحو الوطن .
3 - لنا .............. حقوق على الأبناء .
4 - عليكم .......... حماية الوطن .
5 - إننا ............. ندعو إلى السلام .
(ب) - عين في كل جمله من الجمل الآتية أركان جملة الاختصاص .
1 - أنا - العربي - لا أخضع لطاغية .
2 - إننا القضاة نقضي بالحقّ.
3 - بنا - أيها الشباب - تتحقق أهداف أمتنا .
4 - نحن العرب نكرم الضيف ونحمي الجار .
5 - عليكم - شبابَ الأمة - مسئولية كبري .
6 - أنت طالبَ العلم مصباح الحياة .
7 - بكم أصدقائي تكتمل الفرحة .
8 - نحن معاشرَ الأنبياء لا نورث .
(جـ ) -استخرج كل اسم منصوب على الاختصاص ، وعين الضمير الذي يفسره . ‏
(نحن العرب أرسينا أسس الحضارة قديماً ، ونشرنا مبادئ العدل والمساواة ، وقت أن كان الغرب يتخبط في ظلمات الجهل ، ويعاني ألواناً من التعسف والظلم والاستبداد في القرون الوسطى . وإننا أحفاد العرب ندعو للسلام والوئام في ظل الإخاء والتعاون بين الشعوب على هَدْي من كتاب الله وسنة رسوله ، وسيكون لكم أيها الشباب المستقبل السعيد بعد هذا الماضي المجيد) .
(د) - نحن أطباء نداوي المرضى - . نحن الأطباء نداوي المرضى .


jpqdv ]vs Hsg,f hghojwhw ggskm 2 ehk,d