أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



مرض الحساسية (Allergie) +مشاركتي +

الحساسية (Allergie)



مرض الحساسية (Allergie) +مشاركتي +


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    ♥•- مشرفة قسم الطرائف و النكت -•♥


    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    العمر
    19
    المشاركات
    917
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    كتابة الخواطر
    شعاري
    - قد يتحول كل شي ضدك و يبقى الله معك، فكن مع الله يكن كل ش

    جديد مرض الحساسية (Allergie) +مشاركتي +

     








    الحساسية

    (Allergie)

    مرض  الحساسية (Allergie)   +مشاركتي + 1210.jpg

    الحساسية (الارجية – Allergie / Allergy) هي ردة فعل جهاز المناعة (Immune system) لمواد غير مالوفة له، مثل حبيبات اللقاح، السم من جراء لسعة النحل او وبر الحيوانات.
    ينتج جهاز المناعة بروتينا يدعى الضد (او: الجسم المضاد - Antibody .IgE). هذه الاضداد تحمي الجسم من الاجسام الغريبة غير المرغوب فيها، التي قد تغزو الجسم وتسبب الامراض او العدوى. عندما يعاني شخص ما من الحساسية (الارجية) لمادة معينة، فان جهازه المناعي ينتج اضدادا تحدد المستارج (المادة المؤرجة، التي تسبب الحساسية - Allergen) وتتعامل معه كعنصر ضار، على الرغم من انه ليس كذلك، مما يؤدي الى افراز الهيستامين (Histamine) ومواد اخرى تسبب ظهور اعراض الحساسية.
    قد تسبب الحساسية (الارجية) اعراضا مختلفة يمكن ان تظهر على الجلد، في الجيوب الانفية، في المسالك الهوائية التنفسية وفي الجهاز الهضمي. وتختلف حدة الحساسية ودرجة خطورة الحساسية من شخص الى اخر، اذ يمكن ان تتراوح الحساسية بين التنبيه (Stimulation) الطفيف وحتى التاق (Anaphylaxis)، وهي حالة طوارئ قد تسبب الموت. لا يمكن الشفاء التام من الحساسية، لكن هناك بعض العلاجات التي تساعد على تخفيف اعراض الحساسية.

    أعراض الحساسية

    مرض  الحساسية (Allergie)   +مشاركتي + 1211.jpgالتهاب الجلد التاتبي (Atopic Dermatitis)، والمعروف ايضا باسم الاكزيمة (Eczema)
    تختلف اعراض الحساسية باختلاف الحساسية نفسها، من شخص الى اخر. فقد تظهر اعراض الحساسية في المسالك الهوائية التنفسية، في الجيوب والممرات الانفية ، في الجلد وفي الجهاز الهضمي. تشكل ردة فعل الحساسية، في معظم الحالات، مصدر ازعاج وضيق لكن اعراض الحساسية طفيفة. اما ردات الفعل في حالة الحساسية الحادة فقد تكون اكثر خطورة، لانها قد تؤثر على اعضاء واجهزة عديدة في الجسم. واما في حالات الحساسية الاكثر حدة، فمن الممكن ان تثير الحساسية ردة فعل قد تسبب الموت. وتعرف هذه الظاهرة بالتـاق (Anaphylaxis – وهي استجابة الحساسية الشديدة مع فرط الحساسية للبروتينات او للمواد الاخرى التي تؤدي الى اضطرابات حادة في الجهازين التنفسي والدوراني / الاوعية الدموية).
    حمى الكلا (او: حمى القش - Hay Fever)، والتي تسمى ايضا التهاب الانف الارجي (Allergic rhinitis)، يمكن ان تسبب:

    • احتقان الانف، الحكة
    • سيلان الانف
    • الادماع او التورم في العينين (التهاب الملتحمة - Conjunctivitis).

    التهاب الجلد التاتبي (Atopic Dermatitis)، والمعروف ايضا باسم الاكزيمة (Eczema)، قد يسبب:

    • الحكة في الجلد
    • احمرار الجلد
    • تقشر الجلد

    الحساسية الغذائية (Food Allergy) قد تسبب:

    • الشعور بالتقرص في الفم
    • تورم الشفتين، اللسان، الوجه او الحلق
    • الشرى (Urticaria)
    • التاق.

    الحساسية للسعات الحشرات قد تسبب :

    • التورم في منطقة واسعة (وذمة – Edema) حول موقع اللسعة
    • الحكة او الشرى في جميع انحاء الجسم
    • السعال، الانقباضات في الصدر، الكركرة والصفير وقت التنفس او ضيق النفـس (Shortness of breath)
    • التاق.

    الحساسية الدوائية (Drug Allergy) قد تسبب:

    • الشرى
    • الحكة
    • الطفح الجلدي
    • التورم في الوجه
    • الكركرة والصفير وقت التنفس
    • التاق.

    التـاق (Anaphylaxis)
    بعض انواع الحساسية، بما فيها الحساسية الغذائية و الحساسية للسعات الحشرات، قد تسبب ظاهرة خطيرة تـعرف باسم التاق، قد تنتهي هذه الحساسية بالموت وتتطلب معالجة طبية فورية. فهذه الحساسية تؤثر على العديد من اعضاء الجسم واجهزته وقد تسبب صدمة (Shock).
    علامات واعراض التاق تشمل:

    • الغـشي (او: فـقـد الوعي – Syncope)
    • الدوخة
    • ضيق النفس الحاد
    • الخفقان السريع والضعيف
    • الطفح الجلدي
    • الغثيان (Nausea) والقيء (Emesis / Vomiting)
    • انتفاخ المسالك الهوائية التنفسية، الذي قد يوقف التنفس كليا.

    في حالة ردة الفعل الحساسية الحادة (التاق)، يجب التوجه لتلقي المعالجة الطبية العاجلة، على الفور.
    اذا كانت في المتناول حقنة من الادرينالين (Adrenaline – الذي يسمى ايضا: ابينيفرين - Epinephrine) للحقن الذاتي، ينبغي استخدامها على الفور. وحتى لو تحسنت الاعراض بعد حقنة الادرينالين، الا انه ينبغي التوجه الى قسم الطوارئ للتاكد من ان الاعراض لن تعاود الظهور مرة اخرى، لدى انتهاء مفعول الحقنة.


    أسئلة وأجوبة



    أسباب وعوامل خطر الحساسية

    مرض  الحساسية (Allergie)   +مشاركتي + 1212.jpg
    الاطفال اكثر عرضة من البالغين للاصابة بالحساسية
    تظهرالحساسية جراء خطا يقع فيه جهاز المناعة حين يتعرف على مادة غير ضارة باعتبارها قوة غازية خطيرة. في هذه الحالة ينتج جهاز المناعة الاضداد التي هي في حالة استعداد وتاهب دائمين لمحاربة المستارج. عند تعرض الجسم للمستارج نفسه من جديد, تحفز الاضداد اطلاق عدد من المواد الكيماوية الخاصة بجهاز المناعة، مثلا الهيستامينات، التي تسبب ظهور اعراض الحساسية.
    المواد المؤرجة الشائعة تشمل:

    • المستارجات المحمولة جوا، مثل: حبيبات اللقاح, وبر الحيوانات، عث الغبار والعفن.
    • بعض الاطعمة، وخاصة البندق, الجوز, القمح, فول الصويا, السمك, المحار, البيض والحليب.
    • السم من الحشرات، مثل لسعات النحل او لسعات الدبابير.
    • بعض الادوية، وخصوصا البنسلين (Penicillin) او بعض المضادات الحيوية (Antibiotics) المستندة على البنسلين.
    • المطاط الطبيعي (عصير لبني تفرزه بعض النباتات - لاتكس Latex) او غيرها من المواد التي يمكن ان تثير ملامستها ردات فعل الحساسية في الجلد.

    خطر الاصابة بالحساسية يزداد لدى الاشخاص الذين ينتمون الى احدى المجموعات التالية:

    • لديهم تاريخ عائلي (Family History) من الحساسية او الربو (Asthma). خطر تطور الحساسية يتزايد بين اقارب المرضى الذين يعانون من الربو او الحساسية، مثل: حمى الكلا، الشرى او الاكزيمة.


    • الاطفال - على الرغم من ان الحساسية قد تظهر في اية مرحلة من العمر، الا ان الاطفال هم اكثر عرضة من البالغين للاصابة بالحساسية. ففي بعض الاحيان تتزايد الحساسية لدى الاطفال كلما تقدموا في السن. ومع ذلك، ,في كثير من الحالات، تختفي الحساسية ثم تعود لاحقا في المستقبل.


    • مرضى الربو او الاشخاص المصابون بالحساسية - احتمال تطور الحساسية يكون اكبر لدى مرضى الربو، كما ان الاشخاص الذين يعانون من نوع معين من الحساسية معرضون ان تظهر لديهم الحساسية لمواد اخرى، ايضا.



    مضاعفات الحساسية

    تزيد الحساسية من خطر التعرض الى مشاكل صحية اخرى، بينها:

    • التاق - الانسان الذي يعاني من ردات فعل الحساسية الحادة هو اكثر عرضة للاصابة بالتاق، التي هي ردة فعل تنجم عن مميزات الحساسية. ويرتبط التاق، اساسا، في الحساسية الغذائية والحساسية لسموم الحشرات.
    • ارجية اخرى – الاشخاص الذين يعانون من نوع واحد من الحساسية هم اكثر عرضة للاصابة بانواع اخرى من الحساسية.
    • الربو - الاشخاص الذين يعانون من الربو – ردة فعل يصدرها جهاز المناعة فتؤثر على المسالك الهوائية وعلى التنفس - هم اكثر عرضة للاصابة بالحساسية. فكثيرا ما يحدث الربو نتيجة التعرض لمستارج ما في البيئة (ربو ناجم عن الحساسية).
    • التهاب الجلد التاتبي (الاكزيمة)، التهاب الجيوب (Sinusitis) والتهابات الاذن او الرئتين – خطر الاصابة بهذه الامراض يزداد لدى الاشخاص الذين يعانون من حمى الكلا (حمى القش)، من الحساسية للحيوانات او من الحساسية للعفن (Mold).
    • الالتهابات الفطرية في الجيوب او في الرئتين – خطر الاصابة بهذين المرضين، والمعروفين باسم التهاب الجيوب بالفطريات (Fungal Sinusitis) وداء الرشاشيات (Aspergillosis)، يزداد لدى الاشخاص الذين يعانون من الحساسية للتعفن.



    تشخيص الحساسية

    مرض  الحساسية (Allergie)   +مشاركتي + 1213.jpg
    اختبارالجلد
    لتحديد ما اذا كان شخص ما يعاني من نوع معين من الحساسية، فان الطبيب:

    • يطرح اسئلة مفصلة حول العلامات والاعراض
    • يجري فحصا جسمانيا
    • يطلب تدوينا توثيقيا مفصلا للاعراض والعوامل المسببة، المنبهة، المحتملة

    وفي حال وجود الحساسية الغذائية، سوف يطلب الطبيب:

    • تدوينا توثيقيا مفصلا للاطعمة المستهلكة
    • الامتناع عن تناول اطعمة محددة (نظام غذائي استبعادي – Elimination Diet) لفترة معينة، ثم يطلب العودة الى تناولها من جديد لتحديد ما اذا كان طعام معين هو الذي يسبب ردة الفعل الحساسية.

    وقد يوصي الطبيب، ايضا، باجراء احد الفحصين التاليين:

    • اختبارالجلد: في هذا الاختبار يتم وخز الجلد وتعريضه لكميات ضئيلة من البروتين الموجود في المستارج (Allergen) المفترض. اذا كانت الحساسية موجودة, فسوف ينشا تورم (شرى) في موقع الاختبار. وفي الغالب، يكون خبراء الحساسية مزودين بافضل الاجهزة لاجراء اختبارات الجلد وفهم نتائجها.


    • فحص الدم: الذي يطلق عليه، احيانا، اسم " اختبار الممتز الارجي الاشعاعي" (Radioallergosorbent test) - اختبار (RAST ويقيس رد فعل جهاز المناعة لمادة (مستارج) معينة، من خلال قياس كمية الاضداد مسببات الحساسية في الدم، والمعروفة باسم "الغلوبولين المناعي اي" (ImmunoglobulinE - IgE). يتم ارسال عينة من الدم الى مختبر طبي، حيث يتم فحص ما اذا كانت (العينة) تحتوي على مؤشرات الحساسية لمواد (مستارجات) معينة.



    علاج الحساسية

    علاج الحساسية يشمل:

    • تجنب المستارجات
    • استعمال ادوية لتخفيف الاعراض
    • تناول علاج مناعي
    • استعمال الادرينالين (ابينيفرين) في حالات الطوارئ.



    الوقاية من الحساسية

    تتوقف الوقاية من الحساسية على نوع الحساسية. اما التوجيهات العامة للوقاية من الحساسية تشمل التوصيات التالية:

    • تجنب المستارجات الشائعة - المواد المؤرجة المعروفة والشائعة تشمل، عادة: المستارجات المحمولة جوا خارج المنزل، في المنزل او في مكان العمل, ماكولات معينة، بعض الحشرات وبعض الادوية. وثمة اعراض معينة من الحساسية تظهر وتتفاقم من جراء الحرارة الشديدة او التوتر النفسي.
    • وضع سوار انذار طبي - للاشخاص الذين سبق ان ظهرت لديهم ردة فعل الحساسية الحادة والشديدة.



    العلاجات البديلة

    اظهرت دراسات علمية قليلة ان العلاجات البديلة مفيدة في علاج الحساسية، لكن ثمة من يقول انها تساعد في التخفيف من اعراض الحساسية فقط، انها تساعد في تقليل اعراض الحساسية.
    علاج الحساسية عن طريق (الادوية) العشبية - (Herbal remedies) والمضافات الغذائية (Food additives) تشمل: الارام (Butterbur)، القطيفة (Calendula)، الكولين (Choline)، الختم الذهبي (او: الجذر البرتقالي - Golden Seal)، القراص (Nettle)، البلادونا (او: ست الحسن – Belladona) والبروميلين (Bromelain – المستخرج من الاناناس). ويشمل علاج الحساسية بالطرق البديلة ايضا: البروبيوتيك (Probiotics - كائنات حية دقيقة / بكتيريا عند تناولها بكميات مناسبة تعطي فائدة)، الوخز بالابر والتنويم المغناطيسي.





    lvq hgpshsdm (Allergie) +lahv;jd +

    5 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: محمد خلفاوي,الفراشة الجميلة,ღ~♫محبة الرحمن♫~ღ,HICHEM-27,strange man

  2. #2
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Feb 2015
    العمر
    17
    المشاركات
    1,467
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    الدراسة
    هواياتي
    ركوب الخيل
    شعاري
    الله اكبر

    افتراضي رد: مرض الحساسية (Allergie) +مشاركتي +


  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    العمر
    15
    المشاركات
    268
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    ادرس
    هواياتي
    الرسم مطالعة النت
    شعاري
    كلنا مع رسول الله

    افتراضي رد: مرض الحساسية (Allergie) +مشاركتي +

    حساسية الجلد.. عند الأطفال
    أسبابها بيئية أو مناعية أو وراثية


    جدة: د. عبد الحفيظ خوجة
    تثبت الدراسات الحديثة أن نسبة انتشار حساسية الجلد لدى الأطفال (إكزيما الأطفال) في ازدياد على الرغم من العناية المقدمة في هذا الشأن، وأن أكبر نسبة من المرض تتركز بشكل كبير جدا في أول عام من حياة الطفل.وكان الاعتقاد سابقا أن لحساسية الجلد في الأطفال علاقة مباشرة مع الحياة المدنية الحديثة، وأن نسبة هذا المرض تزداد في المدن الكبيرة.
    عرضت «صحتك» هذا الموضوع على الدكتور موفق محمد سعيد طيب، استشاري أمراض المناعة والحساسية، أستاذ مساعد بكلية طب رابغ بجامعة الملك عبد العزيز، فأوضح أن آخر دراسة عالمية حديثة أجريت في بريطانيا «ISAAC study» تبين منها أن لا علاقة للمدنية بالإكزيما ولا بنوعية حياة الطفل. كما أوضح أن حساسية الجلد في الأطفال (إكزيما الأطفال Atopic Dermatitis) هي عبارة عن التهابات مزمنة في الجلد شديدة الحكة يرافقها احمرار وقشور أو تجمع سوائل في الجلد تتحول، في الحالات المزمنة، لطبقات سميكة.
    الأسباب
    * وأفاد أن أسباب حساسية الجلد في الأطفال تكون إما؛ بيئية؛ كأن يعيش الطفل في بيئة جافة جدا، أو مناعية، أو وراثية، لذلك من المهم جدا معرفة التاريخ العائلي للطفل في ما يخص الحساسية، لأهمية العامل الوراثي في الأمر.
    ويكون جلد الطفل المصاب بحساسية الجلد جافا لأنه لا يحتفظ بالماء الموجود بداخله، حيث يتبخر الماء بسرعة ويجف الجلد سريعا. وعليه، يعتبر جفاف الجلد أهم عامل في المرض.
    الأعراض
    * أهم عرض في حساسية الجلد عند الأطفال هو الحكة الشديدة.
    العمر: يكون سن الطفل أقل من خمس سنوات في العادة، ونسبة الإكزيما كالتالي:
    - في أول ستة أشهر من حياة الطفل: 50%.
    - في أول سنة: 80%.
    - وتصل النسبة إلى 90% تحت سن خمسة أعوام.
    ويعني ذلك أن حساسية الجلد في الأطفال (الإكزيما) تتركز في أول عام من العمر في معظم الحالات، وقبل سن الخمسة أعوام في كل الحالات تقريبا.
    تبدأ الأعراض عادة في الأشهر الأولي من حياة الطفل، حيث تظهر في شكل طفح جلدي لونه أحمر مع ظهور قشور وسوائل.
    - قد يتجمع الطفح الجلدي بعضه مع بعض ليكون مساحات كبيرة من الإكزيما تنتشر على أجزاء كبيرة من الجلد حيث يحدث ذلك في الأطفال الرضع عادة في الجسم كله مع الوجه والرأس.
    - تخف شدة حساسية الجلد في الأطفال مع زيادة العمر.
    - قد ترجع الحالة في سن البلوغ مرة أخرى ولكن بشدة أقل من ما كان في سن الطفولة.
    كلما بدأت حساسية الجلد في الأطفال في سن مبكرة من عمر الطفل، كانت شدة الحالة أكبر مستقبلا، وكانت إمكانية استمرارها لسن البلوغ أكبر. وإذا بدأت في سن متأخرة، فإنها تكون أخف ولا تستمر حتى سن البلوغ.
    على الطبيب المعالج أن يقدم للوالدين شرحا كاملا لكيفية العناية بالمريض وأن التعايش مع المرض مهم لتقليل مستوى القلق عند الجميع.
    عندما يبدأ الطفل في الحبو تبدأ الإكزيما في الانحصار بمناطق معينة من الجسم كاليد والرسغ والركبة والكاحل في القدمين.
    وعندما يبدأ في المشي، تذهب الإكزيما خلف الركبتين والمرفقين وعلى جفني العينين والرقبة والرسغين حيث يزداد سمك الجلد Lichenification في هذه المناطق.
    المضاعفات
    * أوضح د. موفق طيب أنه على الرغم من أن حساسية الجلد لدى الأطفال لا تعتبر خطيرة على حياة الطفل، فإنها تؤثر على حياته بشكل كبير ومباشر، فالحكة الشديدة المتواصلة مزعجة جدا للطفل ووالديه، وذلك الانزعاج الشديد ناتج عن:
    - أن حساسية الجلد في الأطفال تؤدي إلى اضطراب النوم في الليل، خاصة لدى الأطفال الرضع، مما يرهق الوالدين والأسرة.
    - يشعر بعض الأطفال بالحياء من الذهاب للمدرسة نتيجة تغير شكل الجلد، مما يؤدي إلى انعزاله وتغيبه المتكرر عن المدرسة.
    - يتعرض بعض الأطفال وعائلاتهم للغضب أو الإحباط والقلق نتيجة الحكة الشديدة، ولكونها مشكلة مزمنة ومزعجة.
    - إن كل ما سبق يؤدي إلى زيادة القلق والتوتر وإلى ازدياد الحساسية.
    أنواع حساسية الجلد
    * أشار د. موفق طيب إلى أنه يمكن تقسيم حساسية جلد الأطفال حسب شدة المرض إلى ثلاثة أنواع: حادة، ومتوسطة الشدة، ومزمنة، تبعا للجدول التالي:
    يتضح من الجدول أن الطفل الذي يعاني من الإكزيما المزمنة يعاني من جميع أنواع مراحل المرض الثلاث مجتمعة.
    أهم عارض هو الحكة الشديدة التي تشتد خلال الليل خاصة.
    عندما يحك الطفل جلده فإنه يزيد من قوة الحكة ولا يخففها، وذلك يؤدي في النهاية إلى حلقة مفرغة من الحكة التي لا نهاية لها.
    بالإضافة لذلك، فإن هذه الحكة المستمرة تؤدي للالتهابات البكتيرية والفطرية في الجلد، التي تظهر في شكل قشور صفراء مع احمرار في الجلد، وهو شكل مميز لتلك الالتهابات.
    وعموما، فإن جلد الأطفال المصابين بإكزيما الجلد هو جلد جاف ويزيد الاستحمام المتكرر والجو البارد الحالة سوءا.
    التشخيص
    * معظم الحالات عبارة عن طفل رضيع تحت سن ستة أشهر يعاني من طفح جلدي ثابت لا يخف أبدا.
    ويسأل الطبيب في العيادة عن التالي:
    - هل توجد حكة مع طفح الجلدي؟
    - متى ظهر الطفح الجلدي لأول مرة؟
    - ما الفترة التي استمرت فيها الأعراض؟
    - هل الأعراض تأتي في الليل؟ وهل تؤثر على نوم الطفل أم لا؟
    - ما مهيجات الإكزيما عند الطفل؟ هل طعام أم مستنشقات؟
    - هل الأعراض موسمية أم مستمرة طيلة العام؟
    - هل هناك التهابات في الجلد؟
    - هل هناك مضاعفات في العين نتيجة الإكزيما أم لا؟
    - ما مدى انتشار الطفح الجلدي؟
    - هل الحالة مزمنة أم لا؟
    - هل هناك حساسية في عائلة الطفل؟ وعند من؟ وما صلة قرابته بالطفل؟
    وفي العموم، فإن تشخيص الإكزيما إكلينيكي في العيادة، وليس هنالك أي تحاليل مختبرية تشخصه، وفقا لدراسة عالمية أجراها العالم ويليامز Williams حدد فيها العلامات التي تؤكد تشخيص الإكزيما في العيادة كالتالي:
    - الشرط الأساسي للتشخيص هو وجود حكة مزمنة استمرت لمدة سنة.
    يضاف لهذا الشرط الأساسي وجود أي عرض من الأعراض الأربعة الآتية:
    - وجود الإكزيما في انثناءات الجسم (كالمرفق - خلف الركبتين) - وجود أمراض حساسية أخرى في عائلة الطفل.
    - الجلد الجاف.
    - بدء الإكزيما عند الطفل في سن أقل من العامين.
    قد ينصح بأخذ مسحة من الجلد Skin Swab إذا كان هناك أي احتمال لوجود التهابات بالجلد لتحديد نوعية العامل المسبب للالتهاب والمضاد المناسب له، وعادة يكون هذا العامل: التهاب بكتيري، فيروسي أو فطري.
    وفي الحقيقة، 90% وأكثر من التهابات الجلد في الإكزيما هي التهابات بكتيرية ناتجة عن بكتريا «S. Aureus» التي كلما زاد تركيزها في الجلد، زادت معها حدة وشدة المرض.
    العلاج
    * الحكة: إن أول خط في العلاج تقليل الحكة لأنها أكثر عرض مزعج للجميع، ويمكن تقليل الحكة بعمل الأمور التالية:
    - قص أظافر الطفل.
    - إعطاء مضاد «هستامين» Antihistamine من النوع القديم لتخفيف الحكة وتهدئة الطفل حتى يستطيع النوم.
    - الاحتفاظ بدرجة حرارة متوازنة داخل المنزل (لا حارة ولا باردة).
    - أما لدى البالغين المصابين بهذه الإكزيما فينصح بتجنب مهيجات الجلد كالمواد الكيميائية، مثل:
    - المنظفات والصابون والألبسة المحتوية على الصوف والمواد المطاطية المحتوية على مادة «Latex».
    - استخدام بدائل الصابون المحتوية على مواد مرطبة.
    - غسل الملابس بماء فقط بعد غسلها بالمنظف لتقليل تهييج جلد الطفل.
    - عدم استخدام الكريمات المحتوية على مواد مهيجة للجلد.
    - المستنشقات المهيجة للإكزيما، يجب تجنب غبار المنزل والحيوانات وحبوب الطلع (الشجر) والفطريات، حيث وجد أن تجنبها له دور في تحسن الإكزيما لدى الطفل.
    - تجنب الأطعمة التي يعتقد أن لها علاقة بالإكزيما، مثل البيض والفول السوداني (اللوز) والحليب والصويا والقمح والسمك، حيث تشكل هذه الأطعمة أكثر من 90% من الأطعمة المهيجة للإكزيما.
    - القلق والتوتر، يهيجان الإكزيما ويزيدان الحكة، يجب على الطبيب أن يطمئن الأطفال وأمهاتهم أن مشاعرهم طبيعية في الانزعاج من الإكزيما وعليهم التأقلم معها.
    التهابات الجلد، إعطاء المضاد الحيوي المناسب لنوع البكتريا إذا كان الالتهاب «بكتيريا»، أما إذا كان «فيروسيا» مثل الهربس فيعطى دواء «acyclovir» حبوب بالفم خمس مرات يوميا لمدة خمسة أيام، وقد يكون الالتهاب «فطريا»، فيُعالج بإعطاء أدوية مضادة للفطريات لفترة وجيزة. - وأخيرا، داء الجرب Scabies: يمكن أن يصيب جلد الطفل المصاب بالإكزيما ويزيد الحكة بشكل كبير جدا ويمنع الطفل من النوم ليلا. ويعطى العلاج بعد التشخيص، وهو فعال جدا.
    وسائل علاجية أخرى
    * يواصل د. موفق طيب تقديم مجموعة أخرى من الوسائل العلاجية لحساسية الجلد لدى الأطفال، وهي:
    ترطيب الجلد
    * ترطيب الجلد مهم جدا في تحسين حالة الإكزيما لدى الطفل، حيث يكون جلده جافا وفيه تشققات، مما يهيئ لدخول المهيجات والبكتريا وغيرها، ويتم ذلك بواسطة الأمور التالية.
    * أولا: استحمام طفل الإكزيما:
    - يتم في ماء دافئ لفترة 20 - 30 دقيقة.
    - تستخدم بدائل الصابون بدلا من الصابون العادي مثل: المراهم المستحلبة - الكريمات المائية - زيت الاستحمام مثل «أويلاتم» Oilatum - «ألفا كيري» Alpha Keri.
    - ينشف الجلد بتربيت المنشفة عليه دون المسح أو الحك أو الدعك.
    - تستخدم مباشرة المرطبات بكميات كبيرة.
    * ثانيا: ترطيب بشرة الطفل الجافة:
    - يستخدم المرطب مباشرة بكميات كبيرة بعد الاستحمام على جميع الجلد.
    - يكرر استخدام المرطب باستمرار.
    - تجنب الكريمات المحتوية على مواد عطرية أو حافظة أو كحول، لأنها تهيج الجلد.
    - بعدها توضع كريمات الكورتيزون بكميات قليلة على المناطق التي تعاني من الإكزيما.
    * ثالثا: اللفة الرطبة:
    تستخدم اللفة الرطبة Wet Wrap عندما لا تستجيب الحالة بشكل جيد لكل خطوط العلاج المذكورة، واستخدامها في حالات الإكزيما الشديدة، خاصة في الليل قبل نوم الطفل سيكون له أثر كبير في تحسين الحالة.
    واللفة الرطبة عبارة عن نوع معين من شاش الضماد الطبي الذي يتم لفه حول الإكزيما بطريقة معينة وهو مبلل بماء دافئ، ويعمل على:
    - إعادة ترطيب الجلد الجاف باستخدام المرطبات.
    - تساعد الكورتيزونات الموضعية الموجودة داخل اللفة الرطبة على علاج الالتهابات الجلدية.
    - تبرد الجلد وتقلل الحكة.
    - تساعد الطفل على النوم في الليل.
    عمل اللفة الرطبة
    * أما عن طريقة استعمال اللفة الرطبة، فإن هناك شريطا ملونا على كل ضمادة من اللفة الرطبة يسهل الأمر للأم:
    - اللون الأصفر يستخدم لجسم الطفل (الصدر والبطن في الأمام والظهر في الخلف).
    - اللون الأزرق يستخدم للأطراف الأربعة للأطفال فوق الخمس سنوات.
    - اللون الأخضر يستخدم للأطراف الأربعة للأطفال تحت الخمس سنوات.
    وأما عمل اللفة الرطبة، فإن:
    - الكريمات المرطبة تعمل وحدها من دون اللفة الرطبة لمدة ساعة إلى ساعتين، إذا وضعت على الجلد، بينما وضعها مع استخدام اللفة الرطبة يساعد على امتصاص تلك الكريمات للطبقات الداخلية العميقة من الجلد، وبالتالي، يستمر أثر تلك الكريمات لفترة طويلة تصل إلى 24 ساعة.
    - اللفة الرطبة تؤدي إلى ازدياد امتصاص الكورتيزونات الموضعية ووصولها للطبقات العميقة من الجلد والتحكم في الالتهابات بطريقة أفضل، - واللفة الرطبة تمنع الحكة الليلية أيضا لينام الطفل ليلا بارتياح.
    الكورتيزون والإكزيما
    * أولا: الكورتيزونات الموضعية، وهي متوفرة في شكل كريمات - مراهم - جل - بخاخ - غسول. والكريمات والمراهم هي الأكثر استخداما لأنها أقل تهييجا للجلد. وتعتبر الكورتيزونات أفضل طريقة لتقليل التهابات الجلد، لكن استخدامها يجب أن يكون بحذر تبعا لتعليمات الطبيب.
    وتنقسم قوة الكورتيزونات الموضعية إلى ثلاث درجات؛ قوية - متوسطة - ضعيفة. ويجب تجنب استعمال الكورتيزونات الموضعية القوية على الوجه والمناطق الجنسية وانثناءات الجلد، حيث يستخدم في هذه الأماكن الكورتيزونات الضعيفة فقط.
    ويجب أن يكون استخدام الكورتيزونات الموضعية لفترة قصيرة من الزمن، وعلى أن لا يزيد على ثلاثة أسابيع فقط، ولذلك فإنها تستخدم في الحالات الشديدة فقط، ثم تخفض قوتها مع تحسن الإكزيما. ويجب استخدام الكورتيزونات الموضعية على الإكزيما فقط. ويفضل استخدام الكورتيزونات الخفيفة في الأطفال الرضع. أما الكورتيزونات متوسطة القوة، فإنها تستخدم على البطن والظهر والأطراف.
    الآثار الجانبية للكورتيزونات
    * إن التدقيق الذي ذكرناه هو لتجنب حدوث الآثار الجانبية لهذه الكورتيزونات. وهناك علاقة مباشرة بين حدوث الآثار الجانبية وقوة الكورتيزون الموضعي، ولذلك، فإن تلك الآثار الجانبية هي أكبر جانب في الكورتيزونات القوية بلا شك. كما أن هناك أيضا علاقة بين الآثار الجانبية وطول فترة الاستخدام، فكلما طالت فترة الاستخدام، زادت الآثار الجانبية.
    وأهم تلك الآثار الجانبية هو ضمور الجلد، مما يجعل سمك الجلد يقل ويصبح معرضا للمشكلات، كما أن الكورتيزونات الموضعية تؤدي إلى اختفاء لون الجلد من بعض الأماكن، وإلى حدوث التهابات فيه. وقد يؤدي استخدام الكورتيزونات الموضعية بكميات كبيرة لإيقاف إفراز الكورتيزون الداخلي للطفل.
    الكورتيزون بالفم
    * يستخدم الكورتيزون بالفم في الإكزيما الشديدة، حيث يؤدي إلى تحسن كبير وسريع. لكن هذا التحسن السريع يزول ويختفي عند إيقاف الكورتيزون بالفم، خاصة إذا تم إيقافه فجأة، ولذلك، فإن الطبيب يوقفه بالتدريج، وعلى المريض أن لا يوقف الكورتيزون بنفسه من دون استشارة الطبيب، على الإطلاق.
    لذلك، فإن استخدام الكورتيزون بالفم يجب أن يكون بعد وصف الطبيب له، وبجرعات محددة، ولفترة محددة. والدقة مطلوبة جدا في التعامل مع هذا النوع من الدواء.
    أدوية حديثة
    * يتكون هذا الدواء الحديث (Topical Calcineurin Inhibitors) من نوعين من الأدوية الموضعية التي يمكن أن تستخدم على أي منطقة بالجلد بعكس الكورتيزونات الموضعية التي لا تستخدم إلا على الإكزيما فقط. إضافة إلى أنها يمكن أن تستخدم لفترات طويلة من دون أي آثار جانبية بعكس الكورتيزونات الموضعية التي تستخدم لفترات قصيرة فقط لا غير.
    والدواءان هما:
    * الأول: «إليديل» Pimecrolimus (Elidel)، وهو كريم آمن الاستعمال وفعال في الإكزيما الخفيفة أو المتوسطة الشدة، ويساعد على التحكم في الحكة بشكل جيد.
    الثاني: «بروتوبيك» Tacrolimus (Protopic)، وهو مرهم يستخدم للإكزيما متوسطة الشدة أو الإكزيما الشديدة في البالغين فوق 16 عاما.
    مستحضرات القطران
    * مستحضرات القطران (Tar Preparations) تساعد على تخفيف التهاب الجلد لكنها تعمل بشكل بطيء، أي أبطأ من سرعة عمل كورتيزونات الجلد الموضعية، لكن أثرها يدوم لفترة طويلة أطول من فترة عمل الكورتيزونات الموضعية، ولذلك، فإنها تستخدم في الإكزيما الشديدة. وننصح باستعمالها لأنها تقلل الحاجة لاستخدام الكورتيزونات الموضعية في الإكزيما المزمنة.
    لكن مشكلة القطران أن طبيعته تتغير مع تعرضه للضوء ويصبح مهيجا للجلد فيسبب حساسية الالتصاق Contact Eczema.
    أما إكزيما الرأس فيستعمل لها شامبو القطران.
    مضادات «هستامين»
    * تعتبر الحكة أهم عارض لإكزيما الجلد، وتعتبر مضادات «هستامين» في غاية الأهمية لتقليل الحكة، غير أنها تخفف الحكة جزئيا فقط، وليس بشكل كامل، ولذلك، فإن الأنواع القديمة من مضادات «هستامين» التي تهدئ الطفل تستعمل لتساعد الطفل على النوم ليلا.
    الموجات فوق البنفسجية
    * تؤدي هذه الموجات إلى تحسن حالة الطفل وتحسن الإكزيما والطفح الجلدي، وأحد مصادرها الشمس، لذلك ننصح أمهات الأطفال المصابين بالإكزيما بتعريضهم للشمس، لأن ذلك يساعد في تحسن الحالة. لكن يجب أن لا يتعرض الطفل للشمس لفترة طويلة خاصة في الشواطئ، مما يؤدي لحرق الجلد.
    ويمكن استخدام كريم «Sunscreen» خلال تعريض الطفل للشمس ليحميه من حرق الشمس، أو يمكن تعريض الطفل لشمس الغروب، التي تعتبر خفيفة، فيستفيد منها الطفل في علاج الإكزيما ولا يتضرر من الشمس بحرق الجلد.

  4. #4
    -•♥مشرفة قسم مائدة طموحنا♥•-
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    العمر
    18
    المشاركات
    3,455
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    مزَآآلنُي صٌغيّرة {طبيبة}
    هواياتي
    DànSs
    شعاري
    سٌتكون الدُكًتورة بدآآيت آسَمي يومآآ مآ

    افتراضي رد: مرض الحساسية (Allergie) +مشاركتي +

    شكراااااااااااااااااااااا ااااا

  5. #5
    -•♥مشرفة قسم مائدة طموحنا♥•-
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    العمر
    18
    المشاركات
    3,455
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    مزَآآلنُي صٌغيّرة {طبيبة}
    هواياتي
    DànSs
    شعاري
    سٌتكون الدُكًتورة بدآآيت آسَمي يومآآ مآ

    افتراضي رد: مرض الحساسية (Allergie) +مشاركتي +

    موضوع في القمة بارك الله فيك

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. الحساسية - الاستجابة المفرطة -
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-11-2014, 10:22
  2. بحث حول الحساسية عند الأطفال
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-10-2013, 16:06
  3. علاج الحساسية الغبار وسيلان الأنف
    بواسطة روآء الروح في المنتدى العيادة الطبية الحديثة و الطب البديل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-10-2013, 12:46

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •