أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء: الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده و على أله و صحبه. وبعد



قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    ♥•- مشرف سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    327
    الجنس
    ذكر

    افتراضي قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

     
    قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء:


    الحمد لله وحده و الصلاة و السلام على من لا نبي بعده و على أله و صحبه.
    وبعد
    فإن من فضل الله على عباده أن وهب لهم في الدنيا ما يستدفعون به الشرور و يُكشف به البلاء، ليذكروه به و يعرفوا نعمته عليهم ويعلنوا افتقارهم إليه، كيف لا و هو ربهم الذي يملكهم ويرزقهم و يدبر شأنهم، فكان حقا أن يعبدوه و بالألوهية يفردوه، ليزدادوا منه قربا وله ذكرا و شكرا، ليمتلئ القلب من أثر طاعته فرحا و سرورا، و طمأنينة و حبورا، اذ القلب كالشجرة يحتاج الرعاية و السقيَ، حتى لا تفنى حياته و لا تخر قوته، يقول الامام ابن القيم رحمه الله : إن في القلب خلة لا يصلحها إلا ذكر الله، و مما يؤثر عن شيخ الإسلام رحمه الله قوله ( قلب العبد مع الذكر كالسمكة وسط الماء)، فكما أن السمكة لا تحي الا في الماء، فكذلك قلب العبد لا يحي الا بالذكر، و ما أجمل قول ابن مسعود رضي الله عنه (و ان الذكر ينبت الايمان في القلب كما ينبت الماء الزرع).
    فكان هذا، أعني ذكر الله و طاعته، مما ينبغي الحرص عليه لمن ابتغى السعادة الحقيقية و لا تلك المزيفة التي لا يكسب أصحبها من ورائها إلا التبعات و الغصص و الآلام، لأنهم تركوها في موضعها الحقيق بها و طلبوها في الحرام.

    ثم ان من بين أسباب السعادة يا إخوان، ومن سبل ذكر الكريم المنان قيام الليل بين يديه عزّ في علاه، في خشوع و خضوع و سجود و ركوع، في انكسار يورث غمر الدمع من خوفه و فيضان الشوق إليه سبحانه تحت ظل رجائه، مع حبه و شوق ذكره، مما يربي القلب على معاني التعبد الحق، و يقيم في أرجائه و على أرضه صرح التوحيد و عرش الصدق، ذلكم التوحيد الذي ينبني على أصوله الثلاث، مما لا استقرار له و لا نماء إلا بوجودها مجتمعة مؤتلفة، و هي أركان الحب و الخوف و الرجاء.
    و قد شبه أهل العلم قلب الموحد المتعبد بالطائر له رأس و جناحين، فلا يحي بلا حب و لا يَرقَ فيبلغ منازل خيرة الصالحين، و مراتب صفوة المؤمنين إلا بخوف يأتلف مع رجاء.


    ومما ورد و صح في هذه العبادة الجليلة ما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل. وما رواه الترمذي وغيره عن عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام.
    وقال صلى الله عليه وسلم: يا عبد الله لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل. متفق عليه.
    وقال صلى الله عليه وسلم: نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل، فكان بعد لا ينام من الليل إلا قليلاً. متفق عليه.

    ثم ان للعاقل أن لا يجعل قيام الليل مجرد سبب يتخذه حيثما احتجه، عندما يضطر إليه، ثم بعد- يتركه و ينئ بجانبه مدبرا عنه، خلافا لما كان عليه دأب السلف الصالحين، اذ كان مبعث فرحهم حينما يرخي الليل سدوله، لأنهم عهدوا صلتهم الوثيقة ببارئهم، حين يختلون في محاربهم حيث لا يعلم عن شأنهم أحد، و لا يدري خبرهم و منتهى تعبدهم إلا وليهم و مولاهم، الذي أحبوه وأحبهم، رجوه فأجابهم و خافوه فأمَّنَهم، فأنعم بها من حال.

    وبعد هذا، فإن المجرب الذي عرف السبيل الصحيح في السؤال،و أحضر الأدب و استحضر الوسائل الشرعية للإجابة، من تقديم القربة على اثر القربة، من استغفار و صدقة و قيام و صلاة و بر و إحسان، يدرك معنى قول عمر رضي الله عنه (إني لا أحمل هم الإجابة و إنما أحمل هم الدعاء)، و من عجيب ما كان معي في هذا الشأن و أنا العبد المقصر، ما حدث لي مع والدي رحمه الله تعالى.

    و لعلي أطلت النفس في ذكر مقدمات قبل سرد قصتي ،ذلك أن المقام مقام وعظ، و القصة ان كانت مؤسسة على أصولها الصحيحة تبين المغزى منها، وان كانت أدلة الكتاب و السنة كافية فيما نحن بصدد الكلام عنه من استغفار و دعاء عند قيام في رجاء، لكن لا بأس من ذكر القصص من باب الاستئناس ولأن الله تعالى أرشد نبيه إلى ذلك فقال ( فاقصص القصص) و قال أيضا ( لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب).

    فإلى القصة حفظكم ربي من كل سوء.

    كانت هذه القصة معي أيام كنت طالبا في الجامعة قريبا من تخرجي، حينها كنت أعاني مع مؤطري الذي كان سببا في تفويت كثيرا من الوقت علي و كذلك في إجهادي الإجهاد البدني و الفكري، نهيك عن البروقراطية التي كان لها اليد الطولى في تعطيل حق والدي مما أتعبه هو أيضا، وفي زيارة له للطبيب يحيله على إجراء فحوص دقيقة، بما فيها الكشف الاشعاعي، و يظهر الخبر الذي لم يكن في الحسبان.



    قال الطبيب المتخصص في الكشف : سيدي نرجح اصابتك بسرطان الكبد.
    ماذا سرطان الكبد؟ يا له من خبر، و الحمد لله على كل حال.
    كنت في الجامعة حين بلغني الخبر ، إذ أتاني الاتصال من خالتي منبأ، أن أدرك والدك فقد تكون هذه أخر أيامه، فعلك تندم بعدها أن لم تكن على قرب منه، حينها لم أدرى ما الذي حلَّ بوالدي، مضيت موليا إلى البيت و كلي تفكير عن حقيقة مرضه، فإذا بوالدي بين يدي يوصني بأمي و أخواتي البنات، حينها أفزعني الأمر و عرفت أن الخبر جد و ضاقت بي الدنيا بما رحبت، لأن الأمر هنا يتعلق بوالدي، والدي هذا الذي ربّاني و نشَّأني حتى بلغت أشدّي بفضل من الله ثم بفضله رحمه الله، أبي كان حريصا علي و على مستقبلي، ينفق و يشفق، يود و يرحم، يشقى لنسعد و يتعب لنرتاح، يصبر على كل مصيبة و لا يرضى إلا أن يرانا على أحسن حال، يخاطبني و لأول مرة بهذا الأسلوب و بهذه الجدّية، حتى صار يقول ( يا إبني، إن لكل منا أيام يقضيها في هذه الدنيا لا يزيد عليها و لا ينقص وفقا لمشيئة الله سبحانه، فأوصيك و قد صرت رجلا، أن تحسن في رعاية أمك و أخواتك)، حينها تغلبت على أسي و أسفي و أنا لا زلت بعد في حيراتي، قلت: لا بأس عليك يا ولدي، بإذن الله لن يكون إلا الخير، قلتها حينها وأنا موقن بأن رحمة الله قريب من عباده المؤمنين، و ما إن قدم الليل و الحقيقة أني لم أكن قواما، لكن عزمت أن لا تفوتني تلك الليلة لأدعو و أرجوا الله العظيم، بدأت الصلاة في غياهب الظلام، و لا أحد يدري عني الا الذي قمت بين يديه داعيا مناجيا، حينها تذكرت ضعفي و قوته فهو القوي، و فقري و غناه فهو الغني، جهلي و علمه فهو العليم ، حاجتي و رحمته فهو الرحيم، تذكرت والدي و ما ألم به، مر بين عيناي شريط الأحداث الذي يحوي اللقاء الأنف الذكر، و خطاب والدي لي و الذي هزَّ كياني، فإذا بدمع العين ينهمر، و إذا بالقلب يخفق بالرجاء وإذا باللسان ينطق و ينطلق بالدعاء، دعوت و أنا موقن بالإجابة، و أنا بحال المضطر الذي لا يملك إلا رجاء مولاه، ثم بعدها سكنت نفسي و أطمئن قلبي أنَّ ربي لن يخيبني في والدي، كانت تلك الليلة ليلة الجمعة، لا زلت أذكرها، مضيت يوم السبت لأتم مشواري في الجامعة، على أمل أن يُجري أبي التحاليل الأخيرة و التي تنبئ عن حقيقة الأمر، بعد صلاة العصر، يرن الجوال و اذا بالرقم رقم البيت، أجبت فإذا به والدي يخبرني أن المرض أظهرت التحاليل استحالته، و أن لا أثر له يذكر، وسبحان العلي الأعلى، حتى الطبيب الذي كشف عنه احتار و انبهر، و لم يصدق ما رأته عيناه من نتائج الكشف المخبري، إذ كان قبلها يخبره أن لا مناص من المرض العضال، رَجعَتا أجبت الوالد و قلبي مغمور بالفرح، أن الحمد لله على فضله و ذكَّرته بحمد الله، فحمد الله سبحانه، و أشرق نور الأمل و أمتد بين ناظري والدي شعاع الحياة من جديد، و عاش بعدها خمس سنين، ليعاوده المرض و سبحان الله ، نفس المرض و في نفس المحل، لكن شاء الله أن يتوفاه هذه المرة، فرحمة الله عليه و أسكنه فسيح الجنان.

    لكل من قرأ قصتي، لا تنسوني و والداي بصالح دعائكم.

    و صلي اللهم وسلم على نبينا محمد و على أله و صحبه أجمعين.

    أخوكم أبو ليث بن محمد الأثري الجزائري.

    rwjd lu ,hg]d vpli hggi , lh`h tug hg]uhx>

    3 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: حجابي سر جمالي,labiba cat,Nannerl
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. ; 27-04-2015 الساعة 23:33

  2. # ADS
    Circuit advertisement
    تاريخ التسجيل
    Always
    المشاركات
    Many
     

  3. #2

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    1,758
    الجنس
    أنثى

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    السلام عليكم و رحمة الله
    فراق الاحباب صعب جدا و خاصة عندما يتعلق الامر بالوالدين
    فمهما كبرنا نظل بحاجة اليهم و الى سندهم و نشعر عند فقدانهم بالضياع و قلة الحيلة
    قصتك هذه مع والدك اخي الكريم مؤثرة و جعلتني استعرض شريط الذكريات لارى الاوقات العصيبة التي مرت علي حيث لا يبقى امامنا الا الله و رحمته الواسعة
    و ليس هناك في مثل هذه الحالات افضل من الدعاء كوسيلة للتقرب من الله
    و انا متاكدة بان كل من يكون في معية الله يستشعر تلك الراحة و الطمانينة التي وصفتها في قصتك فهو ملاذنا و رجانا وعليه نتوكل و به نستعين للخروج من محنتنا
    و حتى ان لم تكن هناك الاستجابة لمسالتنا فان الاستعانة به سبحانه وتعالى ستعطينا القدرة على تحمل ذلك و الرضى بقضاء الله و قدره و تنزل علينا الرحمة و السكينة بفضل من الله و نعمته
    بارك الله فيك اخي على الموضوع الذي يحمل الكثير من المواعظ وجعل فيه مزيدا من الاجر لك و لوالدك
    رحم الله والدك و ادامك ابنا بارا تدعو له و تثقل في ميزان حسناته باعمالك الصالحة
    واعانك على تحمل الامانة التي اوصاك بها


    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: أبو ليث بن محمد الجزائري.,Nannerl

  4. #3
    ♥•- مشرف سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    327
    الجنس
    ذكر

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة labiba cat مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله
    فراق الاحباب صعب جدا و خاصة عندما يتعلق الامر بالوالدين
    فمهما كبرنا نظل بحاجة اليهم و الى سندهم و نشعر عند فقدانهم بالضياع و قلة الحيلة
    قصتك هذه مع والدك اخي الكريم مؤثرة و جعلتني استعرض شريط الذكريات لارى الاوقات العصيبة التي مرت علي حيث لا يبقى امامنا الا الله و رحمته الواسعة
    و ليس هناك في مثل هذه الحالات افضل من الدعاء كوسيلة للتقرب من الله
    و انا متاكدة بان كل من يكون في معية الله يستشعر تلك الراحة و الطمانينة التي وصفتها في قصتك فهو ملاذنا و رجانا وعليه نتوكل و به نستعين للخروج من محنتنا
    و حتى ان لم تكن هناك الاستجابة لمسالتنا فان الاستعانة به سبحانه وتعالى ستعطينا القدرة على تحمل ذلك و الرضى بقضاء الله و قدره و تنزل علينا الرحمة و السكينة بفضل من الله و نعمته
    بارك الله فيك اخي على الموضوع الذي يحمل الكثير من المواعظ وجعل فيه مزيدا من الاجر لك و لوالدك
    رحم الله والدك و ادامك ابنا بارا تدعو له و تثقل في ميزان حسناته باعمالك الصالحة
    واعانك على تحمل الامانة التي اوصاك بها



    أحسن الله اليك أختي و جعل لك و لكل مؤمن و مؤمنة من كل هم فرجا و من كل ضيق مخرجا و من بلاء عافية، و جعلك ممن اذا أعطي شكر و اذا ابتلي صبر و اذا أذنب استغفر، فإن هؤلاء الثلاث عنوان السعادة.
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: اطياف راحلة

  5. #4

    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    العمر
    22
    المشاركات
    757
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    ربي يرحم موتانا و موتى المسلمين جميعا

    و الله يا اخي دمعت عيناي عندما قرات قصتك مع والدك لانها شبيهة بقصتي انا ايضا مع والدي،لقد استرجعت شريط ذكريات والدي رحمه الله

    فراق الاحبة صعب ، صعب جدا رغم ان والدي قد توفي منذ سنة الا انه دائما في ذاكرتي لم يمض يوم دون ان افكر فيه و في كلماته .....

    .....و الحمد لله على كل حال

    يارب ارحم موتانا و اسكنهم فسيح جنانك،اللهم اسكنهم مع الصديقين و الصالحين ،اللهم اجعل قبورهم واسعة مد البصر و روضة من رياض الجنة .....آمين يارب
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: أبو ليث بن محمد الجزائري.,اطياف راحلة

  6. #5
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    1,848
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة بكالوريا
    شعاري
    احفظ الله يحفظك

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    ربي يرحمو ويجعل مواه الجنة كل نفس ذائقة الموت
    انا لله وان اليه راجعون

  7. #6
    ♥•- مشرف سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    327
    الجنس
    ذكر

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Nannerl مشاهدة المشاركة
    ربي يرحم موتانا و موتى المسلمين جميعا

    و الله يا اخي دمعت عيناي عندما قرات قصتك مع والدك لانها شبيهة بقصتي انا ايضا مع والدي،لقد استرجعت شريط ذكريات والدي رحمه الله

    فراق الاحبة صعب ، صعب جدا رغم ان والدي قد توفي منذ سنة الا انه دائما في ذاكرتي لم يمض يوم دون ان افكر فيه و في كلماته .....

    .....و الحمد لله على كل حال

    يارب ارحم موتانا و اسكنهم فسيح جنانك،اللهم اسكنهم مع الصديقين و الصالحين ،اللهم اجعل قبورهم واسعة مد البصر و روضة من رياض الجنة .....آمين يارب
    الصبر دواء المصائب و الرضا بلسم الرضوان و الشكر على البلاء لا يستطيعه الا الأولياء، جعلنا الله منهم و حشرنا يوم القيامة في زمرة أوليائه المتقين مع النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا.

  8. #7
    ♥•- مشرف سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    327
    الجنس
    ذكر

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة الزهراء م مشاهدة المشاركة
    ربي يرحمو ويجعل مواه الجنة كل نفس ذائقة الموت
    انا لله وان اليه راجعون
    اللهم أااامين، رحمه الله و جميع موتى المسلمين.

  9. #8
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    544
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    تلميذة في الثانوية
    هواياتي
    رسم البسمة على وجوه الآخرين :)
    شعاري
    العفة عنواني**الحياء شعاري

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    السّلامـ علكم ورحمة الله
    قصة محزنة جدا ..
    قدر الله ما شاء فعل أخي
    صبر جميل والله المستعان
    رحم الله اباك و كل موتى المسلمين و اسكنهم فسيح جنانه
    و الهمك و أهلك الصبر و السلوان

  10. #9

    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    العمر
    14
    المشاركات
    103
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    اتمنى حفظ القران
    شعاري
    شاعرة

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة labiba cat مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله
    فراق الاحباب صعب جدا و خاصة عندما يتعلق الامر بالوالدين
    فمهما كبرنا نظل بحاجة اليهم و الى سندهم و نشعر عند فقدانهم بالضياع و قلة الحيلة
    قصتك هذه مع والدك اخي الكريم مؤثرة و جعلتني استعرض شريط الذكريات لارى الاوقات العصيبة التي مرت علي حيث لا يبقى امامنا الا الله و رحمته الواسعة
    و ليس هناك في مثل هذه الحالات افضل من الدعاء كوسيلة للتقرب من الله
    و انا متاكدة بان كل من يكون في معية الله يستشعر تلك الراحة و الطمانينة التي وصفتها في قصتك فهو ملاذنا و رجانا وعليه نتوكل و به نستعين للخروج من محنتنا
    و حتى ان لم تكن هناك الاستجابة لمسالتنا فان الاستعانة به سبحانه وتعالى ستعطينا القدرة على تحمل ذلك و الرضى بقضاء الله و قدره و تنزل علينا الرحمة و السكينة بفضل من الله و نعمته
    بارك الله فيك اخي على الموضوع الذي يحمل الكثير من المواعظ وجعل فيه مزيدا من الاجر لك و لوالدك
    رحم الله والدك و ادامك ابنا بارا تدعو له و تثقل في ميزان حسناته باعمالك الصالحة
    واعانك على تحمل الامانة التي اوصاك بها


    والله عندك الحق

  11. #10

    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    العمر
    14
    المشاركات
    103
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    اتمنى حفظ القران
    شعاري
    شاعرة

    افتراضي رد: قصتي مع والدي رحمه الله و ماذا فعل الدعاء.

    قصة محزنة
    مشكوووووووووووووور

 

 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حكم التوسل بجاه النبي صلى الله عليه و سلم للعلامة الألباني رحمه الله تعالى
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى منتدى العقيدة والفقـه واصولهما
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-03-2015, 23:35
  2. قواعد في أسماء الله تعالى للعلامة ابن عثيمين رحمه الله.
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى منتدى العقيدة والفقـه واصولهما
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-02-2015, 22:27
  3. [فائدة] الدعاء و الكلام في حال الخطبة / الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
    بواسطة Abù Hafes في المنتدى منتدى العقيدة والفقـه واصولهما
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2013, 07:05
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-03-2013, 14:16
  5. [ترجمة] الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله آل باز رحمه الله تعالى
    بواسطة Abù Hafes في المنتدى قسم السير والتراجم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-02-2013, 16:48

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •