حِيْنَمَا رَحَلَ الجَمِيْع
وَبَقِيْتُ وَحْدِي اتَنَفَّسُ الحُزْن
ارْتَمِي بِـ أحْضَانِ اليَأس
انْتَظِرُ المَوْتَ مَعْ كُلِّ مَسَاء



سَـ أبْتَسِمُ بِـ وَجْهِ اليَأس
وَأُغَادِرُ أوْطَانِي
وَأرْحَل



أرْحَل
أرْحَل


hhhhhhhhhhhhhi