أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



مرض القلب ( مشاركتي )

مرض القلب القلب هو عضو عضلي مجوف يدفع الدم ضمن جهاز الدوران بما يشبه عمل المضخة ، مشكلا العضو الرئيسي في الجهاز القلبي الوعائي أو ما يعرف بالجهاز الدوراني.



مرض القلب ( مشاركتي )


النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    122
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة ثانوي
    هواياتي
    النوم - الانترنت - الرياضة
    شعاري
    لا اله الا الله ومحمد رسول الله

    افتراضي مرض القلب ( مشاركتي )

     
    مرض القلب

    القلب هو عضو عضلي مجوف يدفع الدم ضمن جهاز الدوران بما يشبه عمل المضخة ، مشكلا العضو الرئيسي في الجهاز القلبي الوعائي أو ما يعرف بالجهاز الدوراني.

    تشكل العضلة القلبية النسيج الفعال وظيفيا من القلب حيث يؤمن تقلصها انتقال الدم وضخه من القلب إلى باقي الأعضاء مما يجعل القلب محطة الضخ الرئيسية للدم من القلب إلى الأعضاء لتزويدها بالأكسجين المحمل في الدم القادم من الرئتين , من ثم يقوم القلب بضخ الدم القادم من الأعضاء والمحمل بثاني أكسيد الكربون إلى الرئتين لتنقيته وتحميله من جديد بالأكسجين.

    ولا ينحصر نقل الدم الأكسجين فقط، وإنما يحمل أيضا موادا غذائية، وموادا واقية للجسم، ويعمل القلب على توصيلها جميعا إلى كل خلية حية من خلايا الجسم لكي تقوم بوظيفتها، كما ينقل السوائل العادمة البول لتنقيتها في الكلى تمهيدا لإخراجها من الجسم عن طريق المثانة.

    كمية الدم التي يضخها القلب في الحالة الطبيعية تبلغ 4.5 إلى 5 لتر في الدقيقة, يمكن أن تزداد إلى ثلاثة أضعاف عند القيام بتمارين رياضية، وذلك بسبب تزايد عدد ضربات القلب القلبية خلال التمارين.

    تحتاج العضلة القلبية إلى 7% من الأكسجين الذي يحمله الدم لإنتاج طاقة الضخ بالتالي فهي حساسة جدا لنقص الأكسجين, وأي نقص في كمية الأكسجين الوارد إليها يؤدي إلى نوع من الاستقلاب اللاهوائي يؤدي لألم يعرف بالذبحة الصدرية (Angina pectoris).

    وزن القلب يبلغ 0.5% من وزن جسم الإنسان أي أنه بحدود 350 غرام لشخص يزن 70 كغ ويمكن لهذا الوزن أن يزداد بزيادة عمله كما عند الرياضيين. يترافق هذه الزيادة الوزنية بازدياد حجم الدم الذي يضخ في النبضة الواحدة فما يزداد عند الرياضيين هو كمية الدم التي تضخ وليس عدد النبضات.

    أوعية الدم في القلب بما أن القلب عضلة متحركة باستمرار فهو بحاجة دائمة إلى إمداد مستمر من الدم ينقل لخلاياه الغذاء والأكسجين، ويرجع بالفضلات وثاني أكسيد الكربون وهو ما يعرف بالتروية. تتم تروية العضلة القلبية بشريانين تاجيين (أيمن وأيسر) يخرجان من بداية الأبهر (الأورطي) يتفرعان إلى شرينات وشعيرات دموية حيث يغذي كل منها نصف القلب.


    مرض القلب ( مشاركتي ) clear.gif

    أمراض القلب أو اعتلال القلب هو مصطلح شامل يشير إلى مجموعة مختلفة ومتنوعة من الأمراض التي تصيب القلب.

    يذكر أنه في عام 2007 كانت أمراض القلب هي السبب الأول للوفيات في كل من الولايات المتحدة وإنجلترا وكندا وويلز، هذا بالإضافة إلى أن نسبة 25.4% من إجمالي الوفيات في الولايات المتحدة تعود إلى هذه الأمراض .


    مرض القلب ( مشاركتي ) clear.gif

    أنواع أمراض القلب

    1#

    مرض القلب التاجي

    مرض القلب التاجي يقصد به عجز الدورة التاجية عن توصيل كمية مناسبة من الدم إلى عضلة القلب والأنسجة المحيطة بها. هذا وغالبًا ما يخلط الأفراد بين مرض القلب التاجي ومرض الشرايين التاجية على الرغم من أن الأول قد تحدث الإصابة به لأسباب أخرى ومختلفة، مثل التشنج الوعائي التاجي .

    مرض الشرايين التاجية هو اعتلال الشرايين الناتج عن تراكم الصفائح الدهنية أو اللويحات العصيدية (العصيدة) داخل جدران الشرايين التي تغذي عضلة القلب.

    علاوةً على ذلك، يعد كل من الذبحة الصدرية (ألم الصدر) واحتشاء عضلة القلب (الأزمة القلبية) من أعراض الإصابة بمرض القلب التاجي ومن الحالات المرضية المصاحبة لها.

    من الجدير بالذكر أن ما يزيد عن 459,000 أمريكي يلاقون حتفهم كل عام نتيجة إصابتهم بمرض القلب التاجي.

    أما في المملكة المتحدة، فهناك 101,000 حالة وفاة سنويًا تعود أسبابها للإصابة بمرض القلب التاجي .


    العلاج

    التغييرات في نمط الحياة
    إن التغييرات في نمط الحياة التي قد تكون مفيدة في أمراض القلب التاجية تتضمّن:

    التحكم في الوزن

    الإقلاع عن التدخين

    ممارسة الرياضة

    اتباع نظام غذائي صحي.

    قد أوصى الأطباء على مدى السنوات ال 50 الماضية، الحد من الأطعمة الحيوانية والزبادة في الأطعمة النباتية .

    استهلاك زيت السمك لزيادة كمية الأوميغا 3 .


    2#

    اعتلال عضلة القلب

    اعتلال عضلة القلب (Cardiomyopathy) هو مصطلح يعني حرفيًا "مرض عضلة القلب"؛ حيث myo تعني عضلة وpathy تعني مرض. ويقصد به قصور عضلة القلب عن أداء وظيفتها بالشكل المناسب لأي سبب من الأسباب.

    تجدر الإشارة إلى أن المصابين باعتلال عضلة القلب يتعرضون في الغالب لخطر عدم انتظام ضربات القلب و/أو الموت القلبي المفاجئ.

    حالات اعتلال عضلة القلب الخارجي - هي صور من حالات اعتلال عضلة القلب تظهر فيها باثولوجيا المرض ـ أي أسبابه وأعراضه ـ خارج عضلة القلب نفسها.

    وغالبًا ما تأتي حالات اعتلال عضلة القلب على هذه الشاكلة، ذلك لأن نقص التروية أو القصور الدموي يعد من أكثر أسباب الإصابة بمرض اعتلال عضلة القلب شيوعًا.

    هذا وتطلق منظمة الصحة العالمية على حالات معينة للإصابة باعتلال عضلة القلب من هذا النوع المسميات التالية]:

    اعتلال عضلة القلب الكحولي

    مرض الشرايين التاجية

    أمراض القلب الناتجة عن عيوب خلقية

    أمراض التغذية المؤثرة على القلب

    اعتلال عضلة القلب الناتج عن نقص التروية

    اعتلال عضلة القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم

    اعتلال عضلة القلب الصمامي - انظر أيضًا أمراض القلب الصمامية فيما يلي.

    اعتلال عضلة القلب الالتهابي - انظر أيضًا مرض القلب الالتهابي فيما يلي.

    اعتلال عضلة القلب الناتج عن مرض أيضي في أحد أجهزة الجسم

    ضمور عضلة القلب

    حالات اعتلال عضلة القلب الداخلي ـ تتمثل في ضعف في عضلة القلب لا يعود لأسباب خارجية معروفة.

    اعتلال عضلة القلب التوسعي المعروف بالاختصار DCM - هو أكثر صور حالات اعتلال القلب الداخلي شيوعًا وهو أحد الدلالات الرئيسية على ضرورة إجراء زرع قلب.

    عند الإصابة بهذا المرض، يتضخم القلب (وخاصةً البطين الأيسر) وتنخفض قدرته على ضخ الدم.

    اعتلال عضلة القلب التضخمي المعروف بالاختصار HCM أو HOCM - وهو عبارة عن اضطراب جيني راجع لحدوث أكثر من طفرة في الجينات المسئولة عن تشفير بروتينات الساركومير. في حالات الإصابة بهذا المرض، تزداد سماكة عضلة القلب ـ الأمر الذي قد يعوق تدفق الدم، كما يمنع القلب من أداء وظيفته بشكل سليم.

    اعتلال عضلة القلب اللانظمي أو تليف البطين الأيمن للقلب المعروف بالاختصار ARVC - ينشأ من اضطراب كهربية القلب التي يترتب عليها تحول عضلة القلب إلى نسيج ندبي ليفي.

    وعادةً ما يكون البطين الأيمن هو الجزء الأكثر تضررًا بهذا المرض.

    اعتلال عضلة القلب الاختناقي المعروف بالاختصار CRM - وهو أقل صور اعتلال عضلة القلب شيوعًا.

    وفي هذا المرض، تكون جدران البطين الأيمن والبطين الأيسر متيبسة، ولكن قد لا تزداد سماكتها، هذا علاوةً على أنها ترفض الاستقبال الطبيعي للدم داخل القلب.

    اعتلال عضلة القلب الإسفنجي - وفيه، لا تنمو جدران البطين الأيسر بالشكل المناسب منذ ولادة المريض، مما يجعلها تبدو إسفنجية الشكل عند تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية.


    3#

    أمراض القلب والأوعية الدموية

    أمراض القلب والأوعية الدموية هي عدد من الأمراض المحددة التي تصيب القلب نفسه و/أو جهاز الأوعية الدموية، وخاصةً الأوردة والشرايين المؤدية من وإلى القلب

    هذا وقد أشارت بعض الأبحاث التي تم إجراؤها حول الفرق بين الجنسين في هذا الصدد إلى أن السيدات اللاتي تعانين من أحد أمراض القلب والأوعية الدموية تعانين عادةً من الأنواع التي تؤثر على الأوعية الدموية بصفة خاصة، في حين أن الرجال يعانون عادةً من الأنواع التي تؤثر على عضلة القلب في حد ذاتها.

    ومن الأسباب المعروفة أو ذات الصلة التي تعزى إليها الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية داء السكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع هوموسيستين الدم وارتفاع كوليسترول الدم.

    تشمل أنواع أمراض القلب والأوعية الدموية ما يلي:

    التصلب العصيدي

    مرض نقص التروية

    مرض نقص التروية - مرض آخر من أمراض القلب التي تؤثر على القلب نفسه يتسم بانخفاض كمية الدم التي يضخها القلب لأعضاء الجسم.

    4#

    قصور القلب

    قصور القلب - ويسمى أيضًا هبوط القلب الاحتقاني (أو CHF) والقصور القلبي الاحتقاني (CCF) هو حالة مرضية يمكن أن تنجم عن اضطرابات قلبية تتعلق بوظائف القلب أو بنيته من شأنها أن تضعف من قدرة القلب على إمداد الجسم بكمية كافية من الدم أو ضخها عبر الجسم كله.

    وذلك يؤدي بدوره إلى قصور وظائف القلب والجسم على حد سواء.

    مرض القلب الرئوي هو قصور الجانب الأيمن من القلب.

    مرض القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم:

    مرض القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم هو أحد أمراض القلب الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم وخاصة ارتفاع ضغط الدم الموضعي.

    تشمل الحالات المرضية التي يمكن أن يسببها مرض القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم ما يلي:

    تضخم البطين الأيسر

    مرض القلب التاجي

    قصور القلب (الاحتقاني)

    اعتلال عضلة القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم

    عدم انتظام ضربات القلب

    مرض القلب الالتهابي


    سنوات الحياة المعدلة تحت تأثير الإعاقة نتيجة للإصابة بأمراض القلب الالتهابية بالنسبة لعدد 100,000 نسمة في عام 2004.
    مرض القلب الالتهابي يشمل التهاب عضلة القلب و/أو الأنسجة المحيطة بها.

    5#

    التهاب بطانة القلب

    التهاب بطانة القلب - هو التهاب الطبقة الداخلية من القلب والتي تسمى الشغاف أو بطانة القلب الداخلية. من الجدير بالذكر أن صمام القلب يعد أكثر الأجزاء تضررًا بهذا المرض.
    تضخم القلب الالتهابي .

    6#

    التهاب عضلة القلب - هو التهاب يصيب عضلة القلب؛ وهي عبارة عن الجزء العضلي من القلب.


    7#

    مرض صمامات القلب

    مرض صمامات القلب هو مرض يصيب صمامًا واحدًا أو أكثر من صمامات القلب.

    وهناك أربعة صمامات رئيسية في القلب وهي التي قد تصاب بهذا النوع من الأمراض، وهي تشمل الصمام ثلاثي الشرف والصمام الأورطي في الجانب الأيمن من القلب، بالإضافة إلى الصمام الميترالي والصمام الأورطي في الجانب الأيسر من القلب.



    مرض القلب ( مشاركتي ) 120.png

    مرض القلب ( مشاركتي ) 517.jpg

    مرض القلب ( مشاركتي ) clear.gif

    يمكن للطبيب أو لمن يقدم الرعاية الصحية للناس أن يوفِّر لهم المعلومات المفيدة حول عوامل الخطر التي تؤهب لحدوث مرض الشريان التاجي.

    ويعرف عامل الخطر بأنه عامل يزيد من إمكانية الإصابة بالمرض.

    وقد يصعب التحكم ببعض عوامل الخطر، مثل السن والسوابق العائلية.

    فالرجال الذين تجاوزوا سن الخامسة والأربعين، والسيدات اللاتي تجاوزن سن الخامسة والخمسين، معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بأمراض الشريان التاجي.

    كما أن من عوامل الخطر لدى شخص ما وجود سوابق إصابة أبيه أو أخيه بمرض الشريان التاجي قبل سن الخامسة والخمسين، أو إصابة أمه أو أخته بمرض الشريان التاجي قبل سن الخامسة والستين.

    ومما يدفع على التفاؤل أن هنالك الكثير من عوامل الخطر الأخرى التي تساهم في تضيق الشرايين التاجية ويمكن التحكم بها.

    فمن العوامل الرئيسية التي تزيد من خطر الإصابة بالتصلب العصيدي:

    ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.

    ارتفاع ضغط دم

    التدخين

    عدم ممارسة الرياضة

    التوتر و الضغوط النفسية

    السمنة

    السكري.


    تشرح الأقسام التالية كيف يمكن للإنسان أن يقي نفسه من الإصابة بمرض الشريان التاجي من خلال اتباع نظام غذائي، وممارسة التمارين الرياضية، وتجنب السلوكيات المحفوفة بالمخاطر :


    | الغذاء الصحي |




    ينبغي لمن يريد المحافظة على صحته أن يتناول طعاماً قليل الكولسترول، فذلك سيساعده على خفض مستويات الكولسترول والدهون في الدم.

    الطعام الذي نتناوله قد يحتوي دهوناً مشبعة ودهوناً غير مشبعة. والدهون غير المشبعة صحية أكثر من الدهون المشبعة.

    الدهون المشبعة موجودة في منتجات الألبان مثل منتجات الحليب الكامل الدسم، والزبدة، والأجبان.

    يستحسن أن يتناول الإنسان اللحم الأبيض والسمك الأبيض أكثر من اللحم الأحمر والمحار.

    فاللحم الأحمر والمحار يحتويان على مستوى عال جدا من الكولسترول والدهون. كما يستحسن أن يتناول الإنسان الكثير من الخضار والفاكهة.

    | التحكم بضغط الدم |

    إن ارتفاع ضغط الدم، وقد يسمى أيضا فرط ضغط الدم، يساهم في تضيق أوعية الدم في القلب، والدماغ، والكليتين. كما يمكن أن يؤدي إلى نوبات قلبية، وسكتات دماغية، وفشل كلوي.

    قد لا تظهر أية أعراض لفرط ضغط الدم.

    لذا فإن من المهم أن يقيس الإنسان ضغط الدم لديه على الدوام.

    ويجب على المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أن يخففوا من كمية الملح التي يتناولونها. فالملح يميل إلى زيادة ضغط الدم الذي يؤدي بدوره إلى زيادة احتمال تضيق الشرايين.

    وهناك بدائل عديدة للملح يمكنها أن تكسب الطعام مذاقا ممتازا دون إضافة الملح الضّار.

    | الإقلاع عن التدخين |

    يعد التدخين أحد العوامل الرئيسية التي تسبب أمراض القلب، كما يسبب التدخين سرطان الرئة، ونفاخ الرئة، والسكتات الدماغية.

    إن الاقلاع عن التدخين أمر صعب.

    إلا أن هناك برامج عديدة لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين. ويستطيع الطبيب الاختصاصي أن يساعد المدخنين في اختيار البرنامج الذي يناسب كل منهم.

    | ممارسة التمارين الرياضية |

    تؤدي ممارسة التمارين الرياضية إلى خسارة الوزن الذي قد يؤدي بدوره إلى خفض مستويات الكولسترول الإجمالية وضغط الدم.

    وينبغي على المصابين بمرض في القلب أن يستشير الطبيب قبل أن يبدأ بتنفيذ برامج التمارين الرياضية.

    ويجب على الإنسان ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

    فإدخال برنامج للياقة البدنية في جدول العمل اليومي أو الأسبوعي لكل شخص سوف يضمن استمراره في تنفيذه.

    | الوزن الزائد |

    يمكن للسمنة أو البدانة أن تساهم أيضا في الإصابة بمرض القلب، كما هو شأن السكري وارتفاع ضغط الدم.

    ويمكن للنظام الغذائي المتوازن وممارسة التمارين الرياضية معاً أن تساعد في إنقاص الوزن غير المرعوب به.

    يجب ان يكون إنقاص الوزن بطيئاً، وينبغي ألا يتم باتباع "نظام غذائي قاس".

    فعلى سبيل المثال، إن إنقاص 10 كيلوغرامات خلال سنة واحدة، مع المحافظة على الوزن الجديد بعد إنقاصه، أفضل من إنقاص الوزن بسرعة كبيرة ثم استعادته ثانية.

    يستطيع مقدموا الرعاية الصحية أو الاختصاصيون في التغذية تقديم المساعدة للناس في وضع برنامج لإنقاص الوزن للوصول به إلى المقدار المرغوب.

    لكن الأمر يعود اليهم هم لتنفيذ هذا البرنامج.

    | التعامل مع الإجهاد |

    إن الإصابة بنوبات قلبية أكثر شيوعاً بين الناس الذين لا يتكيفون جيدا مع الشدات أو الضغوط النفسية.

    ورغم أن الإنسان لا يستطيع دائماً السيطرة على الأمور التي تسبب له الشدة النفسية، فإن بإمكانه أن يتعلم كيفية التعامل مع الشدة النفسية. إذ سيساعده ذلك في خفض أخطار الإصابة بمرض القلب.

    من أجل التعامل مع الشدة النفسية، ينبغي على الإنسان أولا أن يتعرف على الحالات التي تسبب له الشدة النفسية وأن يضع قائمة بها.

    وبعد أن يحدد الإنسان الحالات التي تسبب له الشدات النفسية، فإنه سيجد خيارات متعددة للتكيف معها بنجاح.

    ففي بعض الأحيان، قد يكون تجنب الأوضاع التي تسبب الشدات النفسية هو الحل. فإذا كان المرء ينزعج من ازدحام السير، فعليه أن يحاول تجنب قيادة سيارته خلال ساعات الازدحام.

    وفي بعض الأحيان، قد لا يكون بالإمكان تجنب الأوضاع التي تسبب الشدة النفسية. وعندها يمكن للمرء أن يتمرن على تحويل حالة الشدة النفسية إلى حالة ايجابية.

    فعلى سبيل المثال، يمكن للمرء الاستفادة من ساعة ازدحام السير فيعتبرها فرصة للاستماع إلى المواد التي يفضلها.

    كما أن تعلم الاسترخاء يعد طريقة جيدة لمعالجة الشدة النفسية. ومن أساليب الاسترخاء: التنفس ببطء وبعمق، وتصور المرء لنفسه في مشاهد تدعو للاسترخاء، والتأمل، و الصلاة.

    ثم إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام طريقة ممتازة لخفض الشدة التنفسية. أما التمتع بنوم كاف فقد يزيل أيضاً بعض الشدة النفسية التي يسببها الإرهاق.

    | عوامل الخطر الأخرى |

    تستطيع عوامل أخرى أن تساهم في الإصابة بمرض القلب. إن إصابة أشخاص في إحدى العائلات بمرض القلب يزيد من احتمالات إصابة أفراد آخرين من هذه العائلة بمشاكل قلبية.

    يتعرض الناس المصابون بالسكري أكثر من غيرهم للإصابة بمرض القلب. والسكري داء يصبح فيه الجسم عاجزاً عن التعامل مع الطعام المتناول على الوجه الأمثل، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع مستوى الغلوكوز أو السكر في الدم.

    إن أسباب داء السكري غير معروفة.

    لكن إذ عرفنا أنه أحد عوامل الخطر التي تؤدي إلى تضييق الشرايين التاجية، يصبح بالإمكان تشخيص الإصابة بالسكري في وقت مبكر والسيطرة عليه.

    إذ يمكن السيطرة على داء السكري من خلال النظام الغذائي، واستخدام الأدوية، والتمارين الرياضية، وتخفيف الوزن.
    ارجو ان يعجبكم

    lvq hgrgf ( lahv;jd )

    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: نونو منى

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    العمر
    24
    المشاركات
    1,093
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب جامعي
    هواياتي
    foot ball
    شعاري
    العمل المتواصل

    افتراضي رد: مرض القلب ( مشاركتي )

    موضوع رائع شكرا نونو

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    122
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة ثانوي
    هواياتي
    النوم - الانترنت - الرياضة
    شعاري
    لا اله الا الله ومحمد رسول الله

    افتراضي رد: مرض القلب ( مشاركتي )

    مشكور على المرور

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. رسالة من القلب إلى القلب لكــل الأحبة
    بواسطة الأثر الجميل في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-03-2017, 11:58
  2. نصائح من القلب وإلى القلب
    بواسطة شهد الايمان في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-07-2015, 16:50
  3. نزيـــف القلب زهرة نادرة الوجود اسمها نزيف القلب
    بواسطة manal montana في المنتدى منتدى الصور والكاريكاتير
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 24-04-2015, 18:29
  4. ♥كلام من القلب الى القلب♥
    بواسطة byby44 في المنتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-01-2015, 20:03
  5. خاطرة من القلب الى القلب
    بواسطة ღ سمۉة آڸآحسآس ღ في المنتدى نبض الشعر والخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-12-2014, 17:26

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •