في مساء اكتحل بالمرارة ...بدت همومي ليلا داجيا ودموعي انجمه..



تتدلى من سقف شجوني ثريات الاماني ...وتداعب مهجتي ذكريات الامس

في ثنايا الروح تتوهج (حاجة) ثم تخبو لا الى اجل

ثم يبزغ وجه كالقمر ..بل هو القمر

يبتسم لي ثم ينظر نحو كفي باندهاش ويسأل

اين صفحات كتابك ومداد القلم ...هل هربتِ منهم

ام تراهم تركوك وحدك تعاني اهوال السقم ..؟؟

لم اجبه ..!!بل صمتُ ونظرت اليه وتلاشت ابجديات الكلام

لم يبق الا عيوني تتحدث بحروف ٍ حارقة تغسل الوجه الحزين..!!

وفي الاعماق ...يتحرك نبض قلبي

ويناجي في سكوت ناطق انوار القمر

وهي تتسرب ..تتغلغل بين طيات الشعور ....توقظ الاحساس الدفين

ثم تاتي من بعيد قطعان الغيوم ...تسوقها اسياط الرياح ....والرعد اصوات الحُداة

في طريقها تمسح صورة القمر وتدوس دون رحمة ظلاله

وتتلطخ بالسواد المر صفحة الماء النقية

ينهض الليل الكئيب يحتويني بالبرودة

تتنتفض اوصال فكري وحروفي تتجمد فوق رصيف الشفاه

واتدثر بالدموع من جديد ...ثم اهمس لضفاف النهر

حين يعود اخبروه اني انتظرته حتى (الصباح)

>>>lshx hgvpdg >>>