ملعب 5 جويلية البلدي بحجوط، جمهور غفير جدا، أرضية صالحة، طقس متقلب، تنظيم محكم، التحكيم للثلاثي: أمالو، براهيم وعزرين.
الإنذارات: طالح (د12) وشلالي (د83) من إ.حجوط / بدران (د26) من إ.البليدة.
الأهداف: تيبوتين (د45) لـ إ.حجوط / نوبلي (د9) وسايح (د90+1) لـ إ.البليدة
إ.حجوط: شلالي، تيبوتين، رباح، طالح، بوزار، أودني، لعباني، كاداي، سلوم، لوز (بلقاسمي د60) وسواكير (جيلالي د77).
المدرب: بوجلة.
إ.البليدة: ليتيم (واضح د75)، تسامدة، بلحوة، زموشي، بن عيادة، بدران، بلحاج، بودينة (سايح د60)، نوبلي، مليكة وبن ضياف (محمدي د75).
المدرب: مواسة.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ
ملخص اللقاء
الشوط الأول:
شهدت الدقائق الأولى من "الداربي" القوي بين إتحاد حجوط وضيفه إتحاد البليدة دخولا قويا للاعبي هذا الأخير، الذي بادروا من أول وهلة لتهديد مرمى شلالي، ففي (د2) بلحوة ينفذ تماس من الجهة اليسرى ناحية بن ضياف، هذا الأخير يمرر الكرة بالرأس ناحية بودينة، الذي سدد بقوة، شلالي يتألق وينقذ مرماه من هدف محقق، بعد أن أبعد الكرة إلى الركنية. ضغط أشبال كمال مواسة تواصل على مرمى المحليين، ففي (د10)، دفاع حجوط يرتكب هفوة فادحة، بن ضياف يخطف الكرة ويمررها لزميله نوبلي الذي كان متحررا ومن دون رقابة يوقع أول الأهداف ويشعل "الداربي"، رد أشبال بوجلة لم يكن قويا وجاء عشر دقائق بعد هدف نوبلي، عن طريق سلوم الذي اختتم عمل فردي مميز بتسديدة اضطرت ليتيم إلى استعمال كل براعته لإبعادها إلى الركنية. رغم البداية القوية لـ "الداربي"، انخفض ريتمه ولم نشهد أي فرصة حقيقية من الجانبين إلى غاية (د34)، أين نفذ هشام سواكير مخالفة قوية اصطدمت بالجدار الدفاعي ويتغير مسارها، وكادت تخادع ليتيم الذي أبعدها بصعوبة للركنية، ثلاث دقائق بعدها، البليدة ترد بهجمة معاكسة، نوبلي من وسط الميدان يمرر ناحية بن ضياف الذي وجد نفسه وجها لوجه، وقبل أن يسدد عاد تيبوتين وأخرج الكرة للركنية. وقبل أن يعلن الحكم أمالو عن نهاية المرحلة الأولى وبالضبط في (د45+2)، سلوم ينفذ ركنية من الجهة اليسرى، ليتيم يرد الكرة بقبضة يديه، تيبوتين من خط 18 متر يسدد بقوة معدلا النتيجة ومحررا أبناء "مارينقو" الذي كانوا بقوة في المدرجات، لعلن بعدها أمالو عن 45 دقيقة أولى متكافئة بين أبناء المتيجة.



الشوط الثاني:
بداية المرحلة الثانية كانت لصالح المحليين الذين كانوا منتشيين بهدف تيبوتين، ففي (د56)، سلوم الذي صال وجال فوق أرضية الميدان قام بعمل فردي جيد من وسط الميدان، يراوغ ثلاثة لاعبين، يتوغل لكن قذفته مت جانبية بقليل عن مرمى ليتيم، وفي (د62) لعباني يوزع كرة من الجهة اليسرى ناحية سواكير الذي سددها على الطائر والحارس بأعجوبة للركنية. وعاد سلوم في (د75) وقام بعمل فردي آخر في وسط الميدان مراوغا لاعبين قبل أن يسدد بقوة كرته علت العارضة الأفقية بقليل، ليتواصل اللعب في وسط الميدان ودون محاولات حقيقة لقرابة ربع ساعة. وفي الوقت الذي كان الجميع ينتظر إضافة أشبال بوجلة الهدف الثاني، فاجأ البديل رضا سايح المحليين في (د90+1)، فبعد مخالفة منفذة كما ينبغي من بدران، لاعب "السي. آس. سي" السابق يرتقي برأسية ويضيف الثاني، مانحا فريقه ثلاث نقاطا غالية ومؤزما وضعية حجوط، الذي رد في (د90+5)، فبعد تبادل ثنائي من رباح وسلوم، هذا الأخير يوزع ناحية كاداي الذي كان متحررا من الرقابة وبرأسية صدها واضح بأعجوبة، لينتهي بعد ذلك اللقاء بفوز أبناء البليدة.


Y>p[,' 1-2 Y>hgfgd]m >>> Yjph] hgfgd]m dEu.. w]hvji ft,. td hg,rj hgrhjg