فقير إشترط المال لحمل قميص الجزائر clear.gif
اللاعب نبيل فقير


لا زالت قضية رفض اللاعب نبيل فقير اختيار اللعب لمنتخب الجزائر، وتفضيله للمنتخب الفرنسي تكشف يوميا عن الكثير من الفضائح الخطيرة، التي تعكس فضائح التسيير على مستوى الاتحاد الجزائري لكرة القدم.



بعد الاتهامات الخطيرة و المباشرة التي أطلقها والد اللاعب فقير، ضد رئيس الفاف محمد روراوة، متهما إياها علانية بتنفير ابنه نبيل من منتخب الجزائر، وبتهربه من حسم الموضوع منذ عدة أشهر، كشفت أمس الأحد تقارير مسربة من داخل الاتحاد الجزائري لكرة القدم، تؤكد أن نبيل فقير اشترط على الفاف مبلغ 100 ألف يورو سنويا، مقابل التحاقه بصفوف محاربي الصحراء، حيث أكد في هذا الإطار احد أعضاء المكتب الفيدرالي، رفض الكشف عن اسمه أن فقير حاول ابتزاز رئيس الفاف باشتراطه لهذا المبلغ من اجل اللعب لصالح الخضر.



وحسب نفس التقارير، فان رئيس الفاف وافق مبدئيا على هذا الشرط، وكان بصدد البحث عن ممول إشهاري لإبرام هذه الصفقة مع مهاجم ليون، لكن اللاعب تراجع في آخر لحظة واختار منتخب فرنسا، ليوجه بذلك صفعة مؤلمة لرئيس الفاف.






ضمن نفس الموضوع، كان رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نول لوغريت قد أكد بأن المنتخب الفرنسي لا يضم في صفوفه لاعبين يشترطون أموالا للدفاع عن ألوانه، وهي التصريحات التي تؤكد فعلا أن قضية تراجع نبيل فقير عن قبول دعوة المنتخب الجزائري سببها الأموال، أو بالأحرى ابتزاز مالي صارخ يعكس افتقار اللاعب لأدنى قيم الروح الوطنية والانتماء للوطن الأم.

trdv Yajv' hglhg gplg rldw hg[.hzv