حرب نفسية وإعلامية ومالية بين مسؤولي فريقي مولودية الجزائر و وفاق سطيف وهذا قبل المواجهة المصيرية التي ستجمع الناديين مساء هذا السبت بملعب بولوغين في قمة المرحلة ال23 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، وذلك بسبب أهمية نقاط هذه المقابلة بالنسبة للفريقين في سباقههما نحو ضمان البقاء بالنسبة للمولودية والمنافسة على اللقب بالنسبة للنسر الأسود.



وسط حرب اشاعات تفيد بترتيب المقابلة بين الفريقين لصالح المولودية من أجل مساعدتها على ضمان البقاء، وأمام نفي إدارة الرئيس حسان حمار لكل هذه الأكاذيب التي صنفها ضمن خانة السعي لضرب استقرار وتركيز تشكيلته تحسبا لهذه المقابلة الهامة جدا بالنسبة لحظوظ الوفاق للمنافسة على اللقب الوطني خاصة وأن الشريك الآخر في الصدارة مولودية بجاية سيلعب على أرضه وأمام جمهوره مع شباب بلوزداد.



وبسب آخر التطورات فإن ادارة المولودية وعدت زملاء حشود بمنحة مغرية في حالة الفوز أمام وفاق سطيف، حيث كشفت تقارير مسربة في هذا الإطار أن الإدارة وعدت اللاعبين بمنحة قدرها 20 مليون سنتيم للإطاحة بالوفاق من أجل إنعاش حظوظ البقاء ضمن بطولة الكبار.



ضمن نفس الموضوع، فنذ حسان حمار رئيس وفاق سطيف اشاعة ترتيب اللقاء، وصرح قائلا لموقع "البطولة":" هذا جنون، لأن الفريق الذي ينافس على لقب البطولة يستحيل أن يفكر في مثل هذه التفاهات، متهما بالمناسبة بعض الجهات الإعلامية المحسوبة على النادي العاصمي بمحاولة التشويش على تحضيرات الوفاق وضرب تركيز لاعبيه".



وأضاف:" مقابلة المولودية تهمنا كثيرا وهدفنا الفوز وقد وعدنا اللاعبين بمنحة 30 مليون سنتيم للعودة بالنقاط الثلاث من ملعب بولوغين".

pvf ktsdm , jptd.hj lyvdm rfg grhx hgl,g,]dm lu hg,thr