سباق الشهيد "إمام إلياس" يشهد مشاركة واسعة .

نصف ماراطون صاخب في المدية هذا السبت

نصف ماراطون صاخب في المدية هذا السبت 2659.jpg

  • صورة أرشيفية وفي الاطار الشهيد البطل إمام إلياس


تشهد حاضرة المدية، صباح هذا السبت، الدورة الـ13 لنصف ماراطون الشهيد البطل "إمام إلياس" الذي يشهد مشاركة واسعة تستوعب ما يربو عن 150 متسابقا، وتشكّل ومضة لإحياء الرياضة الجماهيرية.
استنادا إلى إفادات توافرت لـ"الشروق الرياضي"، سينطلق نصف الماراطون المرتقب على التاسعة صباحا، ويأتي هذا العرس الذي ينظمه المجلس الشعبي البلدي لمدينة المدية، ضمن الاحتفالات المخلّدة لستينية الثورة المجيدة وإحياءً لذكرى عيد النصر المصادف للتاسع عشر مارس من كل سنة.
وسيعرف السباق مشاركة المئات ممن ينشطون في الأندية الرياضية المحلية وكذا الوطنية، فضلا عن مشاركة واسعة لمختلف فاعلي وشرائح المجتمع المدني، وسينطلق نصف الماراطون من أمام بوّابة ولاية المدية، على أن تكون نقطة الوصول في النقطة ذاتها، بعد مرور المتسابقين بعدد من أحياء المدينة على غرار مركب "إمام إلياس" وطريق الجزائر على مسافة تفوق الثماني كيلومترات، ويتوقع مراقبون أن يكون السباق غاية في القوة والإثارة والحماس اعتبارا لنوعية الوجوه المشاركة.
وأطلق على المنافسة اسم الشهيد البطل "إمام إلياس" المدعو "سي جمال" (1937 – 1958) ولم يكن الشهيد طالبا نجيبا في ثانوية "ابن شنب" فحسب، بل كان أيضا وجها رياضيا بارزا وقائدا ثوريا فذا إلى أن وصل إلى درجة رئيس "فرقة كومندوس" في المنطقة الثالثة لجبال الونشريس (الولاية الرابعة).



ولعب "إمام إلياس" بمعية أفراد "الكومندوس" دورا بارزا في محاربة العدو، وتحقيق انتصارات عظيمة في المعارك التي خطط لها ونفذها باقتدار، إلى أن سقط في ميدان الشرف بحر سنة 1958 إثر اشتباك عنيف مع قوة فرنسية.
وصار "الكومندوس" يحمل إسم "إمام إلياس" بعد استشهاده، وكثيرا ما حمل كنيته "سي جمال"، كما أطلق إسم الشهيد على المركب الرياضي للعاصمة التاريخية لبايلك التيطري الذي يستوعب 12 ألف متفرج.

الشروق الرياضي

kwt lhvh',k whof td hgl]dm i`h hgsfj