عــــــــــــــــــــــــ ائشة أم المؤمنين ** المراة الصالحة
لم تبلغ ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها ما بلغته بعد من فضل الله عليها و توفيقه لها إلا بخصال حميدة قل من تتهيأ له ,فقد رزقها الله علما واسعا فكانت أعلم نساء هذه الأمة دون منازع , حتى كانت مرجعا لكبار أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فضلا عمن دونهم ,والعلم لا ينال براحة الجسد إنما ينال بالتعب وبذل الجهد , فنشرت علما جما لا يزال يروى ويستفاد منه إلى يومنا هذا وإلى ماشاء الله .
وكانت من أتقى الناس لله وأخوفهم له ,كانت تذكر بعض أمورها فتبكي رضي الله عنها حتى تبل دموعها خمارها خوفا من الله وخشية منه وماهي تلك الأمور ؟؟؟؟؟؟؟ أهي كذنوبنا وسيئاتنا ؟؟ لا والله ولكن تبكي لأشياء لا نعدها اليوم ذنبا , فقد نذرت مرة ألا تكلم ابن أختها حتى يفرق بينهم الموت بسبب إساءة نالتها منه ثم قبلت شفاعة بعض الناس فكلمته وأعتقت لعدم وفائها بنذرها أربعين رقبة وبقيت إذا ذكرت ذلك بكت بكاءا يرحمها من عندها .
وكانت إمرأة محسنة تحب البذل والصدقة ومد يد العون , جائتها مرة مئة ألف وكانت صائمة ففرقتهامن يومها وليس في بيتها شيء يذكر تأكله
فأفطرت على خبز وزيت فقالت لها الجارية لو أبقيت لنا درهما نشتري به لحما تأكلينه ونأكله فقالت لو ذكرتني لفعلت , فهل سمعت بمن يذكر الفقراء والمساكين و المحتاجين وينسى نفسه ؟ إنها أمنا عائشة
رضي الله عنها .
وتجلى عظم خوفها من ربها يوم حضرتها المنية فقد قالت هذه الصالحة التي عمرت حياتها بفعل الخيرات **ليتني كنت نسيا منسيا** تتمنى أنها
لم تكن شيئا خوفا من البعث و الجزاء والحساب , وهكذا الإيمان إذا كمل أورث الخشية من الله سبحانه وتعالى .



لا تزال سيرتها نموذجا يحتذى ولا يزال علمها ميراثا يروى************

مطوية **نماذج من حياة أم المؤمنين عائشة.



klh`[ lk pdhm Hlkh uhzam vqd hggi ukih