اضطرابات التواصل
Communication Disorders


ما هي اضطرابات التواصل ؟
توجد العديد من الأنماط المختلفة لاضطرابات التواصل ، وهي تتضمن الأنماط التالية :
o اضطراب اللغة التعبيرية Expressive language disorder : - تعرف بصعوبات في القدرة على إنتاج الكلام.
o اضطراب اللغة الاستقبالية receptive language disorder ويتضمن عدم القدرة على فهم الكلام المسموع أو ترميزه .
o اضطراب اللغة الاستقبالية - التعبيرية المختلط mixed receptive-expressive language disorder: وهو خليط بين اضطراب اللغة الاستقبالية والتعبيرية وهي عبارة عن التأخر النمائي للغة، وصعوبات في القدرة على فهم اللغة وإنتاج الكلام.

ما هي أسباب اضطرابات التواصل ؟
هناك العديد من الأسباب التي تعوق عملية التواصل ؛ منها ما هو نمائي ومنها ما هو مكتسب . والسبب قد يكون راجعا ً إلى أسباب بيولوجية biological problems ؛ مثل : النمو غير الطبيعي للمخ abnormalities of brain development أو نتيجة التعرض للتسمم أثناء الحمل toxins during pregnancy ؛ ومثل سوء استخدام المواد abused substances ، أو التسمم البيئي environmental toxins مثل ؛ الرصاص lead ، كما أن العوامل الجينية genetic factor قد تكون سبب الإصابة في بعض الحالات .

على من تؤثر اضطرابات التواصل ؟
لأسباب غير معروفة، فإن نسبة الذكور الذين يعانون من اضطرابات التواصل أكبر من نسبة الإناث ، كما أن الأطفال ذوي اضطرابات التواصل المتكررة يعانون من اضطرابات سيكاترية أخرى.

ما هي أعراض اضطرابات التواصل؟
على الرغم من أن كل طفل يعد حالة فريدة ، وقد تظهر لديه أعراض مختلفة عن الأطفال الآخرين ، إلا أننا سنعرض فيما يلي أهم الأعراض التي تدل على اضطرابات التواصل :
o قد لا يستطيع الطفل ذو اضطرابات التواصل الكلام على الإطلاق
o يمتلك حصيلة لغوية محدودة لا تتناسب مع عمره الزمني .
o بعض الأطفال ذوي اضطرابات التواصل لديهم صعوبة في فهم التعليمات البسيطة .
o غير قادرين على تحديد /تسمية الأهداف unable to name objects.
o معظم الأطفال ذوي اضطرابات التواصل يستطيعون التحدث مع دخول المدرسة .
o وبرغم ذلك تستمر معاناتهم من مشكلات في التواصل .
o غالباً ما يعاني الأطفال في سن المدرسة من مشكلات في الفهم وتكوين الكلمات .
o تزداد معاناة المراهقون نتيجة صعوبة الفهم والتعبير عن الأفكار.
هذا وقد تتشابه أعراض اضطرابات التواصل سابقة الذكر مع العديد من المشكلات الأخرى أو الحالات الطبية .

كيف يمكن تشخيص اضطرابات التواصل ؟
معظم الأطفال ذوي اضطرابات التواصل يتم أولاً تقييم اللغة والكلام عندما تكون لديهم مشكلات في التواصل ظاهرة . ثم يعرض الطفل على الطبيب النفسي لاستشارته ؛ خاصةً في حالة ظهور مشكلات سلوكية أو انفعالية. كما يتضمن التقييم الشامل أيضاً اختبارات سيكومترية psychometric testing ( مثل ؛ اختبار لتشخيص القدرة على الاستدلال/التفكير المنطقي logical reasoning abilities ، رد فعله تجاه المواقف المختلفة ، وفعالية / كفاءة التفكير thinking performance، وليست اختبارات فقط في المعرفة العامة ) وكذلك يجب أن يتضمن التقييم الشامل اختبارات نفسية لتحديد القدرات المعرفية psychological testing of cognitive abilities .




علاج اضطرابات التواصل :
يتم تحديد العلاج الفعال لاضطرابات التواصل لدى الطفل من قبل طبيب الطفل، معلم التربية الخاصة ، أخصائي اللغة والكلام ، والصحة العقلية . والعلاج الفعال يجب أن يبنى على ما يلي :
o عمر الطفل ، والصحة العامة ، والتاريخ الطبي .
o مدى شدة الاضطراب .
o نمط /نوع الاضطراب .
o مدى تحمل الطفل للعلاج الخاص أو العلاج النفسي .
o التوقعات المرجوة من الخطة العلاجية.
o رأي الطفل أو تفضيلاته .

أن تنسيق الجهود بين الآباء والمعلمين وأخصائي اللغة والكلام ، وأخصائي الصحة العقلية لتقديم خطة للعلاج والتي قد تتضمن علاج فردي أو جماعي ، فصول خاصة ، مصادر خاصة .
وهناك مدخلان عادة ما يتم وضعهما في الحسبان ، وهما ؛ التكنيكات العلاجية Remedial techniques وهو عادة ما يتم استخدامه في تنمية وتحسين مهارات التواصل communication skills . والمدخل الثاني يستخدم في مساعدة الطفل على تدعيم جوانب القوة / أو البناء على جوانب القوة لديه وذلك للتغلب على القصور في مهارات التواصل. ( وهذا ما ينادي به الآن علم النفس الإيجابي ؛ من إمكانية استخدام جوانب القوة في الشخصية وتدعيمها كي تسمع في المناطق الضعيفة الأخرى، بالإضافة إلى بث بعض المدعمات الإيجابية في شخصية الإنسان كالسعادة والتفاؤل والأمل )

lhid hq'vhfhj hgj,hwg Communication Disorders