الفجوات Vacuoles
توجد في جميع الخلايا الحيوانية والنباتية، اكتشفت عام 1841 في الخلايا الحيوانية ثم في الخلايا النباتية، وتحتل حيزاً واسعاً من فراغ الخلية، حيث تختزن الماء وعدد من المدخرات أو الفضلات الناتجة عن المادة الحية في عصارتها الفجوية، ولها غشاء رقيق يشتق من أغشية الشبكة الداخلية وله نفس تبنية الغشاء السيتوبلاسمي ولكنه أرق منه مقطعه 50 أنغستروم، ويدعى الغشاء الفجوي.
في الخلايا النباتية
الفجوات Vacuoles 91.jpg
المتضمنات الفجوية
في الخلايا الميرستيمية تكون العصارة شفافة وعديمة اللون، وتركيبها يشابه تركيب السيتوبلاسما، لذلك نحتاج لاستعمال الملونات الحيوية لرؤيتها تحت المجهر. أما في الخلايا المتمايزة، فتضم مواد كثيرة تختلف في تركيبها باختلاف النوع النباتي وباختلاف النسيج وباختلاف وظيفة الخلية وعمرها ودرجة تمايزها.
من هذه المواد:
الحموض وأملاحها: كالحموض المعدنية وأملاحها: كبريتات الكالسيوم، كربونات الكالسيوم، أو الحموض العضوية وأملاحها: حمض التفاح، حمض الحماض Oxalic acid-يعتبر حمض الحماض ساما في النباتات لذلك يتشكل على هيئة بلورات من حماضات الكالسيوم قد تكون إبرية تحتوي على جزيئة ماء واحدة أو قنفذية تحتوي على 3 جزيئات ماء.
السكاكر: وتشمل السكاكر بأنواعها البسيطة والمتعددة المتجانسة وغير المتجانسة (گلوكوز – فركتوز – سكروز – الإينولين)
المركبات العطرية المختلفة: كالأصبغة الفلافونية Flavones -التي تكسب الأزهار لونها- والأصبغة الأنتوسيانية Anthocyane، والمواد الفينولية Phenols والمواد العفصية Tanins.
المواد البروتينية: وتضم البروتينات والحموض الأمينية التي توجد بشكل منحل أو على شكل بلورات صلبة تدعى حبات الألوران Aleurone في البذور.
القلويدات:وتضم المركبات العضوية الآزوتية مثل النيكوتين والكافيئين والكوكائين والأتروبين والمورفين.
الشحوم:كبعض الستيروئيدات والفوسفاتيدات التي تحوي جمل أليفة للماء.
تطور الفجوات وتنوعها
يتناسب تطور الفجوات مع نسبة الماء في الخلية ويختلف باختلاف الخلايا والنسيج. ففي الخلايا الميرستيمية تملأ السيتوبلاسما الخلية وتأخذ الفجوات شكل كريات صغيرة، ومع تزايد حجم الخلية تظهر الفجوات بشكل خيوط متشابكة و يزداد حجمها وتلتحم مع بعضها لتشكل عدة فجوات كروية كبيرة، وعندما تصل الخلية إلى مرحلة التمايز والهرم تتشكل فجوة واحدة ضخمة تدفع السيتوبلاسما والنواة نحو جدار الخلية.
أصل افجوات ودورها الفيزيولوجي




قد تتشكل في الخلايا الميرستيمية من جديد، أو من حويصلات غولجي ، أو من بعض عناصر الشبكة السيتوبلاسمية الداخلية. وظائفها في النبات:
-تنظم التبادل المائي بين الخلية والوسط الخارجي بفضل الغشاء الفجوي Tonoplaste. -تعمل الفجوة كمقياس للضغط الحلولي حيث تمارس المحاليل المختلفة الموجودة في العصارة الفجوية ضغط حلولي على جزيئات الماء الموجودة في الوسط الخارجي وبهذا تقوم الفجوة بحفظ التوازن المائي، فتقوم بعمليتي الانكماش والانتباج تبعا لشروط الوسط.
الانتباج والانكماش وعلاقتهما بكمية الماء في الفجوة وانتصاب النبات-تجمع فيها الماء الزائد في الخلية والمدخرات المختلفة والفضلات الناتجة عن نشاط الخلية. -تجمع فيهال الشوارد المعدنية الضرورية للوظائف الحيوية والاستقلابية كالكلور والبوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم.



hgt[,hj Vacuoles