تكاليف الحج ترتفع إلى 45 مليون سنتيم
بسبب ارتفاع قيمة الريال السعودي

تكاليف الحج ترتفع إلى 45 مليون سنتيم 938.jpg

مفاجأة غير سارة في انتظار الحجاج الجزائريين هذه الأيام موازاة مع الانتهاء من عملية القرعة لحج 2015، بعدما أعلنت المملكة العربية السعودية عن رفع تكلفة الحج لهذا العام لأسباب مالية مرتبطة بارتفاع سعر صرف العملة المحلية.
وكشفت أمس، تقارير صحافية سعودية عنع أن تكلفة الحج للسنة الجارية ستعرف ارتفاعا ملموسا بسبب تطورات السوق المالية إثر ارتفاع قيمة الريال السعودي في سوق التحويلات المالية.
ستشهد تكلفة الحج لسنة 2015 ارتفاعا بنسبة 10 بالمائة مقارنة بالعام الماضي حسبما كشفت عنه أمس تقارير من وزارة الحج بالمملكة العربية السعودية، وذلك بسبب ارتفاع قيمة الريال السعودي في الأسواق المالية.
وحسب نفس التقارير، فإن الزيادة المنتظرة في تكلفة الحج في سنة 2015 ستبلغ 10 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة 2014، مضيفا بأن هذه الزيادة ستنعكس بنسبة كبيرة على أسعار الرحلات الجوية التي ستعرف زيادة بنسبة 10 بالمائة، إضافة إلى حجوزات الفنادق.
وستعلن وزارة الحج بالمملكة العربية السعودية في الأيام القليلة المقبلة عن التكلفة النهائية لحج 2015 من خلال ضبط الزيادات المتعلقة بتذاكر الطيران وحجوزات الفنادق، حيث اشترطت هذا الموسم على بعثات الحجاج التسجيل في الاستمارة الإلكترونية كشرط أساسي للحصول على التأشيرة الخاصة بالحج.



وبناء على هذه الزيادة المتوقعة في تكلفة الحج، فإن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف مطالبة بإعادة النظر في تكلفة الحجاج الجزائريين موازاة مع انطلاق عمليات القرعة، حيث يتوقع أن ترتفع التكلفة الحالية المقدرة بـ35 مليون سنتيم إلى 45 مليون أو 50 مليون لكل حاج، وهذا بغض النظر عن الدعم الذي تقدمه الدولة في هذا الإطار.

جريدة البلاد

j;hgdt hgp[ jvjtu Ygn 45 lgd,k skjdl