أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة الأخيرة -(صحابي جليل يتحدث عن إسلامه)

صحابي جليل يتحدث عن إسلامه عمرو بن عبسة السلمي يقول : كنت وأنا في الجاهلية أظن أن الناس على ضلالة ، وأنهم ليسوا على شئ ، وهم يعبدون الأوثان



سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة الأخيرة -(صحابي جليل يتحدث عن إسلامه)


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    ♥•- مشرف سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    327
    الجنس
    ذكر

    افتراضي سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة الأخيرة -(صحابي جليل يتحدث عن إسلامه)

     
    صحابي جليل يتحدث عن إسلامه

    عمرو بن عبسة السلمي يقول : كنت وأنا في الجاهلية أظن أن الناس على ضلالة ، وأنهم ليسوا على شئ ، وهم يعبدون الأوثان ، فسمعت برجل في مكة يخبر أخباراً ، فقعدت على راحلتي ، فقدمت عليه فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم مستخفياً حراء عليه قومه ، فتلطفت حتى دخلت عليه بمكة .
    (حراء : غضاب مغمومون من دعوته )
    عمرو (يسأل الرسول ) : ما أنت ؟
    الرسول صلى الله عليه وسلم : أنا نبي .
    عمر بن عبسة : وما نبي ؟
    الرسول صلى الله عليه وسلم : أرسلني الله .
    عمرو : فبأي شئ أرسلك ؟
    الرسول صلى الله عليه وسلم : أرسلني بصلة الرحم ، وكسر الأوثان ، وأن يوحد الله ولا يشرك به شئ .
    عمرو : فمن معك على هذا ؟ - أي على الدين - .
    الرسول صلى الله عليه وسلم : حر وعبد ]أبو بكر وبلال[
    عمرو : إني متبعك ] مؤمن بك وبدينك[ .
    الرسول صلى الله عليه وسلم : إنك لا تستطيع ذلك يومك هذا ، ألا ترى حالي وحال الناس ؟ ولكن أرجع إلى أهلك ، فإذا سمعت بي قد ظهرت فائتني .
    (يذهب عمرو إلى أهله ، ويقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وكان عمرو في أهله ، فجعل يتخبر الأخبار ويسأل الناس حتى قدم عليه نفر من أهل المدينة) .
    عمرو : ما فعل هذا الرجل الذي قدم المدينة ؟
    النفر من أهل المدينة : النـاس إليه سراع ، وقد أراد قومه قتله ، فلم يستطيعوا ذلك . (سراع : يسارعون في دخول دينه) ، ( يقدم عمرو المدينة ، ويدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .
    عمرو : يا رسول الله أتعرفني ؟
    الرسول صلى الله عليه وسلم : نعم ، أنت الذي لقيتني بمكة .
    عمرو : يا رسول الله أخبرني عما علمك الله ، وأجهله ، أخبرني عن الصلاة ؟
    الرسول صلى الله عليه وسلم : (صل صلاة الصبح ، ثم أقصر عن الصلاة حتى تطلع الشمس حتى ترتفع ، فإنها تطلع حين تطلع بين قرني شيطان ، وحينئذٍ يسجد لها الكفار ، ثم صل ، فإن الصلاة مشهودة ]تشهدها الملائكة[ محضورة حتى يستقل الظل ] كناية عن وقت صلاة الظهر[ بالرمح ، ثم أقصر عن الصلاة ، فإنه حينئذٍ تسجر ]توقد[ جهنم ، فإذا فاء ] رجع من الغرب إلى الشرق[ الفئ فصل فإن الصلاة مشهودة ، حتى تصل العصر ، ثم أقصر عن الصلاة حتى تغرب الشمس ، فإنها تغربي بين قرني شيطان ] كناية عن جنبي رأسه[ وحينئذٍ يسجد لها الكفار ، ثم صل ما بدا لك) .
    عمرو : يا نبي الله فالوضوء حدثني عنه .
    الرسول صلى الله عليه وسلم : ( ما منكم من رجل يقرب وضوءه ، فيمضمض ويستنشق ويستنثر إلا خرت خطايا وجهه وفيه وخياشيمه من الماء ، ثم إذا غسل وجهه كما أمره الله تعالى إلا خرت خطايا وجهه من أطراف لحيته مع الماء ، أو مع آخر قطرة من الماء ، ثم يغسل يديه إلى المرفقين إلا خرت خطايا يديه من أنامله مع الماء ، ثم يمسح رأسه إلا خرت خطايا رأسه من أطراف شعره ومن أذنيه مع الماء ، ثم يغسل رجليه إلى الكعبين إلا خرت خطايا رجليه مع الماء ، فإن هو قام فصلى ، فحمد الله وأثنى عليه ومجده بالذي هو له أهل ، وفرغ قلبه لله في صلاته ، إلا انصرف من خطيئته كهيئته يوم ولدته أمه .

    من فوائد هذا الحديث والقصة :



    1- من العرب قبل الإسلام من كان ينكر عبادة الأوثان ، لأنها تخالف العقل والفطرة .
    2- بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم دعوته سراً ، ومع ذلك كان قومه يتسلطون عليه ، وهو صابر ، وفي هذا درس مفيد للدعاة أن يصبروا على الأذى .
    3- الإسلام يأمر بصلة الأرحام ، وكسر الأوثان ، وعبادة الله وحده ، وعدم الإشراك به .
    4- الدعوة كانت ضعيفة في بادئ الأمر ، فلم يؤمن به من الأحرار إلا أبا بكر ، ومن العبيد إلا بلال .
    5- وثوق الرسول صلى الله عليه وسلم من ظهور دعوته ، ونصيحته لعمرو أن يأتيه عند ذلك .
    6- إسراع الناس إلى الدخول في الإسلام رغم التهديدات ، ودخول عمرو على الرسول صلى الله عليه وسلم ، ليتعرف عليه ، ويذكره الرسول صلى الله عليه وسلم بلقياه في مكة .
    7- أهمية العلم والتعليم والسؤال عما يجهله الإنسان ، ولا سيما في الأمور المهمة من الدين كالوضوء والصلاة ، وغيرها ، وذلك بعد معرفة توحيد الله ، وعدم الإشراك به .
    8- فضل الوضوء والصلاة الخاشعة ، وأنها سبب في خروج المصلي من خطيئته كهيئته يوم ولدته أمه .
    9- تعليم الرسول صلى الله عليه وسلم للصحابي أوقات الصلوات الخمس ، والأوقات التي تمنع فيها الصلاة .

    sgsgm lk f]hzu hgrww hgkf,d hgwpdp - hgpgrm hgHodvm -(wphfd [gdg djp]e uk Ysghli)

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. ; 19-02-2015 الساعة 22:50

  2. #2

    افتراضي رد: سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة الأخيرة -(صحابي جليل يتحدث عن إسلامه)

    موضوع جميل جدا الله يعطيك العافية انها قصص جميلة جدا وممتعة جدا حيث ان قصص اطفال يحب ان يستمع اليها الاطفال والكبار ايضا حيث ان بها العديد من الحكم مثل هذه القصة الجميلة
    كريم طفل مهذّب يحرص على حضور دروس العلم بالمسجد.
    أمّ كريم تقوم بتربية بعض الطّيور على سطح المنزل وتحرص على تقديم وجبات الطّعام
    لهذه الطيور، وذات مرّة أخبرها كريم أنّه يريد أن تعلّمه كيف تسقي الطيور التي تربّيها على السّطح،
    أخبرته أمّه أنّها تضع الماء في بعض الأواني يوميّا كي تشرب هذه الطيور.
    كانت مفاجأة حينما طلب منها كريم أن تترك له هذه المهمّة، فهو يريد أن يسقي ويطعم الطيور بدلا منها،
    اندهشت الأمّ من طلبه، فابنتها سلوى ترفض تماما الصّعود للسّطح لتقديم أيّ شيء للطيور،
    وعلى الرّغم من غرابة الأمر إلّا أنّ أمّه وافقت على الفور لترتاح قليلا من الصّعود للسّطح والهبوط منه.
    لم يسلم كريم من سخرية أخته سلوى كلّما رأته يملأ إناء الماء الكبير ويصعد به للسّطح
    ليوزّعه على الآنية الصّغيرة المخصّصة لطيور المنزل ليشربوا، دوما تسخر منه وتطلق النّكات،
    وعلى الرّغم من هذا لم يحزن كريم أو يغضب بل كان يواجه أخته بابتسامة كبيرة
    قائلا: هناك كنز كبير لا يحصل عليه أحد إلا ساقي الطيور.
    تعجّبت أخته من كلماته وسألته: هل تقصد أنّك تأخذ ما تبيضه هذه الطيور من بيض لنفسك؟
    تزداد ابتسامة كريم الغامضة وهو يقول: لا أتحدّث عن البيض. بل عن كنز كبير.
    ومع إصرار أخته أن تعرف طبيعة الكنز الذي يحدّثها عنه كريم، قرّر كريم أن يخبرها بالأمر على شرط
    أن تصعد معه للسّطح وترى بنفسها فرحة الطيور وهي تستقبله وهو يحمل لها الماء والطّعام.
    وبالفعل صعدت معه وشاهدت فرحة الإوزّ والدّجاج والحمام بأخيها الأصغر وهو يضع لهم الماء والطعام، وهنا سألته في لهفة: أين الكنز الذي تتحدّث عنه؟
    أشار كريم للطيور المتجمّعة حول أواني الماء تشرب بلهفة قائلا:
    ألا تعرفين حديث رسول الله صلّ الله عليه وسلّم (في كلّ كبد رطبة أجر) فكلّما سقيت كائنا حيّا أو أطعمته فلي أجر. وهذا أجمل الكنوز
    قصة الديك والقاذورات
    قصص – قصص اطفال
    لاحظ ديك يوما ما أن حيوانا ضخما يأكل من مخلفاته فيزداد طاقة، فقال الديك لنفسه: “إنها فكرة جيدة” وبدأ يأكل من مخلفات ذلك الحيوان فشعر بطاقته تزداد يوما بعد يوم.
    واستطاع في اليوم الأول أن يرتقي على أول غصن في الشجرة الأضخم في الغابة، وفي كل يوم كان يرتقي على غصن جديد أعلى، واستطاع بعد شهر أن يصل إلى قمة أعلى شجرة في الغابة وتربع عليها.
    وعندما أصبح في القمة بات من السهل رؤيته من قبل الصيادين، وما أن رآه أحدهم حتى صوب بندقيته نحوه ولأنه لا يستطيع الطيران فقد كان هدفا سهلا للصياد الذي أطلق عليه النار فأرداه قتيلا.
    الحكمة:
    إن الأشياء القذرة قد توصلك لأعلى. ولكن لا يمكن أن تبقى هناك طويلا.


 

 

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة 3 -
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-04-2017, 03:09
  2. سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة 6 -(جرة الذهب)
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-04-2017, 01:03
  3. سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة 2 -
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01-04-2017, 23:02
  4. سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة 6 -(جرة الذهب)
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-03-2015, 00:28
  5. سلسلة من بدائع القصص النبوي الصحيح - الحلقة 1 -
    بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. في المنتدى ركن القصص والمواعظ الدينية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-02-2015, 20:47

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •