بعد حظره وفرض عقوبة مالية
جزائري الأصل سيدفع الغرامات على المرتديات للنقاب في فرنسا
رشيد نكاز رجل غيور على نساء دينه 2.jpg

لندن- العربية.نت

قرر رجل أعمال جزائري الأصل مقيم في باريس بيع بعض ممتلكاته لمساعدة مسلمات يصررن على وضع النقاب خارج بيوتهن بحيث يدفع أي غرامة قد تفرض عليهن نتيجة ارتداء النقاب بعد أن أقر البرلمان الفرنسي الثلاثاء 13-7-2010 مشروع قانون يحظر النقاب ويفرض غرامة قدرها 150 يورو لمن تضعه في الأماكن العامة.

وقال رجل الأعمال، رشيد نكاز، في بيان نشرته وسائل إعلام فرنسية أنه سيضع عوائد بيع العقارات في صندوق قيمته مليون يورو لمساعدة النساء على دفع أي غرامات في فرنسا التي يوجد فيها أكبر عدد من المسلمين في أوروبا، حيث يزيدون على 5 ملايين مسلم، وهي ثاني بلد بعد بلجيكا سن قوانين تحظر النقاب على أراضيه.

وأسس نكاز الذي حاول خوض انتخابات الرئاسة الفرنسية عام 2007 جمعية سماها "ارفعوا أيديكم عن دستوري" وقال إنها تعتبر حظر النقاب في الشارع عملا غير دستوري، وأن الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، قام بـعملية ''انحراف دستوري'' حينما انفرد بتأكيد اعتماد قانون فرض الغرامات على المنقبات، حتى بعد صدور بيان المجلس الدستوري الذي يؤكد عدم دستورية المشروع.

كما ذكر نكاز في مقابلة له مع صحيفة "الخبر" الجزائرية أن عدد النساء اللواتي يضعن النقاب في فرنسا هو 500 امرأة تقريبا، وقال إن صندوق الدعم في الجمعية قائم برأسمال أولي بلغ 200 ألف يورو وهبات منتظرة بقيمة 36 ألف يورو خلال أقل من أسبوع، موضحا أن ''الهدف الأساسي هو جعل القانون غير فعال وغير عملي على أرض الواقع، أي لا أثـر له، من خلال التأكيد على قدرتنا على دفع كافة الغرامات التي تفرض على 500 منقبة في فرنسا، وبالتالي سنجعل القانون غير ذي جدوى'' على حد تعبيره.

وذكر نكاز أن الصندوق "موجود وهو عملي بعد أن قمت بتحويل 200 ألف يورو في رصيد الصندوق الذي تسيره الجمعية، كما سأقوم ببيع منزلين لنرفع التحدي، بعد أن اعتقدت السلطات الفرنسية بأنها أنهكتني، ولكنني عازم على مواصلة التحدي" كما قال.

وشرح أنه في بداية الأمر قامت لجنة برلمانية بتحضير نص يمنع من خلاله ارتداء النقاب في أماكن العمل فقط، "ولكن الرئيس ساركوزي قرر بصورة انفرادية أن يشدد الإجراء إلى منع كلي لارتداء النقاب في كافة الأماكن، بما فيها العامة وبصورة انفرادية. وقد اعتبر هذا التحرك مناقضا للدستور، حيث أكد على ذلك مجلس الدولة. هذا الأخير أشار إلى أن مشروع القانون معارض للدستور، ولكن مع ذلك أصر الرئيس ساركوزي على رأيه الانفرادي بالمنع الكلي''. على حد تعبيره.


أما عن عملية تأسيس الصندوق وجمع الهبات، فذكر أنه ''خلال 24 ساعة فقط اتصل بنا المئات من الأشخاص الذين التزموا بتقديم هبات للصندوق. وقد رصدنا لحد الآن 36 ألف يورو ونحن على اتصال مباشر بجمعيات لها صلة بالنساء المنقبات لتوسيع دائرة التحسيس والتوعية، فضلا عن إعلامهن بضرورة إشعارنا بكل غرامة تفرض عليهن لتقوم الجمعية بدفعها مباشرة، حيث تقدم الجمعية صكا ونحن من نضمن العملية''.
وذكر أن جمعيته أعدت عريضة وقعها 1342 رئيس بلدية، خاصة من المدن الداخلية والقرى والمدن الصغيرة، في ظرف خمسة أيام فقط، مؤكدا أن حملته لا تحمل طابعا إيديولوجيا ولا سياسيا، بل هي حركة اجتماعية سلمية.



وهذه أحدى صور رشيد نكاز هذا الرجل الغيور الشهم الذى يسدد بنفسه عن أخواتنا المسلمات المنتقبات في مراكز الشرطة في فرنسا ويخرجهن مرفوعات الرأس



رشيد نكاز رجل غيور على نساء دينه 3.jpg
رشيد نكاز الرجل .. الذي قال لا لفرنسا ..
وقال بالفـــــم المليـــــــان لكل المسلمات في فرنسا
( أخرجي حرة وأذهبي حيث تشائين وانا سادفع الغرامة
ياالله مااروع هذا الرجل الغيور على نساء المسلمين فهل نجد قول او تعبير لشكر هذا الرجل



اللهم اعز الاسلام والمسلمين

vad] k;h. v[g yd,v ugn kshx ]dki