الكبار يبحثون عن مخرج من كبواتهم في الدوري الإيطالي clear.gif






مع الوضع المتأزم الذي يمر به ميلان في الموسم الحالي ، سيفتقد لقاء ميلان مع مضيفه يوفنتوس غدا السبت للإثارة والحماس التي كانت حاضرة بقوة في معظم مواجهات الفريقين السابقة بصفتها مباريات قمة.

ولكن مباراة الغد بين الفريقين في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإيطالي ستكون قمة إسمية فقط بعيدة عن الواقع الذي تقام فيه المباراة حيث تخلو المباراة من المنافسة الفعلية على لقب البطولة.

ويتصدر يوفنتوس جدول المسابقة برصيد 50 نقطة وبفارق سبع نقاط أمام روما صاحب المركز الثاني فيما يحتل ميلان المركز الثامن برصيد 29 نقطة وبات الهدف الذي يسعى إليه فريق الشياطين الحمر هو المنافسة على أحد المراكز الأولى في جدول المسابقة حتى يتمكن من المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل بعدما ابتعد بشكل هائل عن دائرة المنافسة على لقب الدوري الإيطالي هذا الموسم.

ولن يكون ميلان هو الوحيد من بين الفرق الكبيرة الذي يسعى إلى الخروج من كبوته حيث يعاني انتر ميلان وروما من تراجع المستوى والنتائج أيضا في الآونة الأخيرة تهددهما بفقدان فرصة تحقيق أهدافهما في المسابقة.

ويبدو ميلان في الموقف الأصعب بهذه المرحلة حيث يحل ضيفا على يوفنتوس حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة.

ولكن الفريق يسعى في تقليص فارق الخمس نقاط التي تفصله عن آخر المراكز التي يتأهل أصحابها لمسابقة الدوري الأوروبي.

وتغلب ميلان على بارما 3/1 مطلع هذا الأسبوع بفضل ثنائية من جيرمي مينيز ليكون الفوز الأول للفريق في آخر ست مباريات خاضها في المسابقة حيث مني الفريق بثلاث هزائم وتعادلين في المباريات الخمس التي سبقت هذه المباراة.

كما يشعر فيليبو إنزاجي المدير الفني للفريق بالقلق من الإصابات التي تضرب الفريق في الفترة الحالية.

واعترف إنزاجي بأن فريقه يحتاج لكثير من التطوير ، وقال عندما تفتقد سبعة أو ثمانية من لاعبي الفريق ، يكون الفوز هو الشيء المهم (بغض النظر عن مستوى الأداء) “.

وأكد سيلفيو بيرلسكوني مالك النادي ثقته في إنزاجي المهاجم السابق للفريق والذي تولى تدريب ميلان في حزيران/يونيو الماضي.

وقال بيرلسكوني “كما تعلمون ، هناك دورات تطور في مسيرة الفرق في كرة القدم.. نأمل في أن يحسن إنزاجي أداء الفريق”.

وفي المقابل ، لم يقدم يوفنتوس الأداء الراقي في الفترة الماضية ولكنه يهيمن بشكل واضح على صدارة جدول المسابقة حيث حصد 50 نقطة من 21 مباراة.

وسجل الأرجنتيني كارلوس تيفيز مهاجم يوفنتوس هدف الفوز 1/صفر على ميلان في الدور الأول حيث أقيمت المباراة بين الفريقين في أيلول/سبتمبر الماضي.

ويتطلع تيفيز إلى تحسين رصيده من الأهداف في الموسم الحالي حيث سجل 13 هدفا في الدوري الإيطالي هذا الموسم مقابل 12 هدفا لكل من مواطنه جونزالو هيجوين مهاجم نابولي ومينيز مهاجم ميلان.

وقال تيفيز “أود أن أكرر هز شباك ميلان وأسجل هدف الحسم في المباراة.. الحقيقة أن الفريق الحالي ليس الأفضل لميلان ولكن ما زالت المباراة من المواجهات الكلاسيكية في إيطاليا. وهي مواجهة أصعب عن باقي المواجهات”.

وقد يكون مصدر الارتياح الوحيد في ميلان هو أن جاره ومنافسه التقليدي العنيد انتر يمر بموقف أكثر صعوبة حيث يحتل المركز الثالث عشر برصيد 26 نقطة بفارق ثماني نقاط فقط عن فرق منطقة المهددين بالهبوط في مؤخرة جدول المسابقة.

وأحرز روبرتو مانشييني المدير الفني لانتر ثلاثة ألقاب في الدوري الإيطالي مع فريق انتر من قبل. وعاد مانشيني لقيادة الفريق في الموسم الحالي خلفا للمدرب والتر ماتساري الذي رحل عن تدريب الفريق بعد 11 مرحلة في المسابقة لسوء النتائج.

وبعد هزيمتين في الدوري الإيطالي ، خسر انتر صفر/1 أمام نابولي أمس الأول الأربعاء في دور الثمانية لكأس إيطاليا.

ويواجه انتر الآن مباراة صعبة للغاية على ملعبه أمام باليرمو بعد غد الأحد في نفس المرحلة.

كما سقط روما في دور الثمانية لكأس إيطاليا بالهزيمة أمام فيورنتينا صفر/2 يوم الثلاثاء الماضي.

ويحتل روما المركز الثاني في الدوري الإيطالي برصيد 43 نقطة بعدما سقط في فخ التعادل في أربع مباريات متتالية ليتسع الفارق الذي يفصله عن المتصدر يوفنتوس إلى سبع نقاط ولكنه لا يزال متقدما بفارق أربع نقاط على نابولي صاحب المركز الثالث والذي ينافسه على المركز الثاني الذي يتأهل صاحبه لدوري الأبطال الأوروبي مباشرة.

ويحل روما ضيفا على كالياري بعد غد الأحد فيما يستضيف نابولي فريق أودينيزي في نفس اليوم.

ويفتتح فيرونا وتورينو مباريات المرحلة بالمواجهة بينهما غدا السبت فيما يلتقي فيورنتينا مع أتالانتا وسامبدوريا مع ساسولو وأمبولي مع تشيزينا وبارما مع كييفز بعد غد الأحد وتختتم مباريات المرحلة بالمواجهة بين لاتسيو وجنوه يوم الاثنين المقبل.





hg;fhv dfpe,k uk lov[ lk ;f,hjil td hg],vd hgYd'hgd