أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



طلب

السلام عليكم ممكن بحث حول الادارة الشراء



طلب


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    18
    الجنس
    ذكر

    طلب طلب

     
    السلام عليكم



    ممكن بحث حول الادارة الشراء

    'gf

    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: محبة للخير,lola amora

  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    1,573
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية
    هواياتي
    الرسم. المطالعة و حب الاستطلاع
    شعاري
    نعيب زماننا و العيب فينا و ما لزماننا عيب سوانا

    افتراضي رد: طلب

    إدارة المشتريات


    إدارة المشتريات هي عبارة عن إدارة عملية الشراء وما يتعلق بها في مؤسسة ما. ونظرًا لأن شركات الإنتاج تشتري حاليًا ما يقرب من 70% من إجمالي المبيعات الخاصة بها ولأن الشركات الخدَمية تشتري ما يقرب من 40% من إجمالي المبيعات الخاصة بها,[1] تُعد إدارة المشتريات إحدى الإدارات الأكثر أهمية في المؤسسة وتحتاج لإدارة مُشددة. كما تشمل إدارة المشتريات مجالات الاستعانة بمصادر خارجية وداخلية. وتتضمن النماذج المستخدمة في مساعدة مديري المشتريات نموذج بائع الصُحف (Newsboy) بالإضافة إلى نموذج التوقيت في المخزون الأساسي (OUT).
    محتويات


    [COLOR=silver !important]1
    عملية الشراء
    [COLOR=silver !important]2[/COLOR] عملية إدارة المشتريات
    [COLOR=silver !important]3[/COLOR] التخطيط للشراء
    [COLOR=silver !important]4[/COLOR] تقديم تقرير عن المشتريات
    [COLOR=silver !important]5[/COLOR] المراجع
    [/COLOR]
    عملية الشراء


    تتضمن عملية الشراء عادةً 8 مراحل أساسية كالتالي:
    مسح عن حالة السوق
    الطلب
    التصديق
    دراسة حالة السوق
    اتخاذ قرار بالشراء
    إصدار طلبات شراء
    تسجيل البضائع والخدمات المستلمة
    تدوين حسابات البضائع والخدمات
    استلام الفواتير ودفع المبلغ المستحق
    عمل إشعار مدِين حال وجود عيب في المواد
    عملية إدارة المشتريات


    تتكون عملية إدارة المشتريات عادة من 3 مراحل:
    التخطيط للشراء
    متابعة عملية الشراء
    تقديم تقرير عن المشتريات
    التخطيط للشراء


    قد يتضمن التخطيط للشراء بضع خطوات وهي كالتالي:
    إنشاء خطط ومهام شرائية
    تقديم المعلومات المتعلقة بالشراء (الملفات والروابط والإشعارات وما إلى ذلك.)
    تكليف المختص بالمهام الشرائية
    تحديد أولويات المهمة وتواريخ البدء/الانتهاء إلخ.
    تحديد مشرفين
    وضع مرشدين
    التحكم والتقييم
    تقديم تقرير عن المشتريات


    تشتمل عملية تقديم تقرير عن المشتريات على:
    مقارنة القيم الحقيقية والقيم المُقدّرة
    حساب إحصائيات مهمة ومخطط الشراء
    فرز أو تجميع أو ترشيح المهام وفقًا لصفاتها
    عمل جداول لتصوّر الإحصائيات الرئيسية ومؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs)
    المراجع


    ^ "UTIPS education". University of Twente. 2006-02-13. اطلع عليه بتاريخ October 2007. "Production companies purchase nowadays approximately 70% of their turnover, service companies purchase approximately 40% of their turnover!"


    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: cute anna,lola amora
    التعديل الأخير تم بواسطة ~حنين الروح~ ; 08-02-2015 الساعة 19:14

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    1,573
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية
    هواياتي
    الرسم. المطالعة و حب الاستطلاع
    شعاري
    نعيب زماننا و العيب فينا و ما لزماننا عيب سوانا

    افتراضي رد: طلب

    الكاتب عبد الرحيم العكايلة
    ادارة وظيفة الشراء بكفاءة وفعالية
    مفهوم وظيفة الشراء
    إن مسؤولية الوظيفة الشرائية تتمحور حول البحث عن وتزويد المنظمة بالمواد والخدمات من مصادر مختلفة من خلال منظمومة الشراء المتكامل وفق الكمية المناسبة والجودة المطلوبة وبأفضل الأسعار من أفضل المصادر وفي الوقت المناسب ومتابعتة التوريد لهذه المواد والخدمات وفحص واستلام وادخال المواد الى مخازن المنظمة وصرفها للجهة الطالبة لتحقيق المنفعة الحيازية جراء ذلك.

    أهميـة وظيفة الشـراءتظهر أهمية وظيفة الشراء من خلال ما يلي :-
    1- خيار الندرة وضمان استمرارية الإنتاج تتميز بعض المواد والخدمات بالندرة و حدية المنافسة بين المشاريع لتأمينها لاستمرار الإنتاج لذا ازدادت أهمية إدارة الشراء لضمان عدم توقف الإنتاج
    2- التكاليف العالية لعملية الشراء فقد ازدادت أهمية وجود إدارة الشراء مع زيادة الإنفاق على المواد المشتراة لضمان ايقاف الهدر من خلال الممارسة الفنية لأدارة متخصصة لتوفير الاحتياجات وفق معاييرالحاجة حسب الجودة المناسبة بأفضل الأسعار ومن أفضل المصادر وفي الوقت المناسب
    3- الكفاءة الانتاجية تستجيب قدرة و كفاءة المؤسسة على الإنتاج الى قدرة إدارة الشراء على أداء أعمالها في الحصول على المواد بالكمية و المواصفات المناسبة
    4- السيطرة على عملية الشراء تأتي أهمية إدارة الشراء في الحد من الهدرة وزيادة التكلفة جراء مبالغة الإدارات الأخرى المستخدمة للمواد من حيث الكمية و المواصفات مما يزيد النفقات .


    أهداف عملية الشـراء تتلخص أهداف العملية الشرائية :-
    1- تحقيق النتائج المثلى بالاستخدام الامثل للموارد : حيث تتولى الشراء الملائم من حيث السعر و المواصفات و الوقت و الجودة المناسبة مما يؤثر على تقليل النفقات المالية و استخداما امثلا لها مع تجنب تجميد راس مال المشروع في مستلزمات الإنتاج و الآلات و الأدوات
    2- الشراء بالكمية المناسبة من التخطيط الجيد لشراء المواد : حيث يساعد على تحديد المخزون الاقتصادي و يقلل تلف المواد أو تقادمها
    3- الحد من الهدر غير المبرر وتقليل تكاليف الشراء : يؤدي الشراء المدروس إلى تقليل النفقات و بالتالي زيادة قوة المؤسسة التنافسية .
    4- العمل على تحقيق القيمة المضافة و هي تمثل الفرق بين المدخلات و المخرجات فكلما كان المؤشر نحو تخفيض تلكلفة المدخلات زادت قيمة حصيلة المبيعات وتحقق الربح .5- العمل على بناء علاقات مع الموردين كما لو انهم شركاء تؤدي إلى توفير في السعر و تلقي اقتراحات متعلقة بالبدائل .
    6- التحليل والمقاضلة بين العروض للحصول على أفضل الأسعار دون الاخلال بالجودة وبالوقت المناسب
    وظائف/ أنشطة الشـراء
    تركز حلقة عملية الشراء على مجموعة من الوظائف نوجزها بما يلي :-
    1- بروز الحاجة: قبل كل شي لابد من التحقق من وجود حاجة ذات جدوى للشراء
    2- بعد التحقق من وجود حاجة لابد من العمل تحديد مواصفات المواد المطلوبة من قبل الجهة الطالبة او المختصة
    3- اختيار مصدر التزويد
    4- طرح العطاء او استدراج العروض او التفاوض المباشر ودراستها وتحليلها
    5- اصدار امر او قرار الشراء او الإحالة والتوقيع عليه من قبل صاحب الصلاحية6- تسليم نسخة أمر الشراء الى المورد 7- متابعة وررود محتويات أوامر
    8- عملية الاستلام و الفحص و
    9- ادخال المواد في المخازن المخصصة لها وفق افضل اساليب الخزن المناسبة لكل مادة
    10- الاحتفاظ بالوثائق والسجلات اللازمة والمعمول به الان انظمة محوسبة
    11 – مراجعة وتدقيق المطالبات المالية/ الفواتير : تتولى إدارة الشراء ذلك لوجود بعض المواصفات الخاصة للمواد و يشترك قسم المحاسبة بذلك تمهيدا للصرف
    التنظيم الداخلي لإدارة الشـراء


    يخضع تنظيم ادارة الشراء نوعين من الادارة:ادارة الشراء المركزية : تعني ممارسة تنفيذ كافة انشطة ومهام وظيفة الشراء و تجميعها في وحدة إدارية واحدة متخصصة ليس بالضرورة ان تكون السيطرة على ادارة الشراء من نفسها فقد يتم ربطها بالادارة العليا او احد المساعدين او بإدارة الانتاج مثلا.
    ادارة الشراء اللامركزية : هنا يتم ممارسة العملية الشرائية من قبل إدارات مستقلة لكل وحدة تنظيمية مع إعطاء كل منها استقلالية في أداء عملية الشراء
    ولكن ذلك يعني أن يترتب على الأسلوبين عيوب و مزايا و حديثا التركيز على الأسلوب المركزي بسبب حدوث ازدواج في العمل و انخفاض في الإنتاجية و إسراف واضح .
    مزايا مركزية الشراءيفضل تطبيقها في حال الشراء الكبير لتحقيق وكسب فوائدة بالخصم الكمي و الحصول على الخدماتلتحقيق فعالية الرقابة على الشراء و الاقتصاد في نفقات النقل و الحراسة و الإجراءات تعمل على توحيد سياسة التعامل مع الموردين تحقق مبدأ سهولة الحصول على الكفاءات المطلوبة لقلة عدد الموظفين المطلوب الحد من الهدر :يؤدي تعدد مراكز الشراء إلى ارتفاع الأسعار بسبب تعدد الطلبات ووجود تنافسية بتعدد الطلبات
    مزايا إدارة الشراء اللامركزيةان اتباع اسلوب اللامركزية يحقق مزايا للمنظمة في حال تعدد فروعها واداراتها في مواقع جغرافية مختلفة فينفرد كل فرع او ادارة بشراء احتياجاته لأغراض اختصار الوقت وتقليل الكلف .

    الموازنة بين المركزية و اللامركزية
    لا وجود للمركزية المطلقة او اللامركزية المطلقة و على الإدارة أن تعمل على تحقيق أقصى مردود من مزيج المركزية و اللامركزية و ذلك عن طريق :1- ان يتم تحديد واجبات و مسؤوليات الإدارة المركزية للشراء و مسوؤلية الفروع
    2- ان تقتصر مسؤولية المركز الرئيسي على وضع السياسات الخاصة بالموردين و الرقابة و المواصفات و تحديد إجراءات عمل موحدة
    3- ان يمتلك الرئيسي سلطة شراء المعدات و المواد الرأسمالية لارتفاع كلفتها و توزيعها على الفروع عند الحاجة
    4- ان يتوفر نظام معلوماتي مشترك بين الإدارة الرئيسية و الفروع لتسهيل الرقابة





    ممارسة الشراء بالجودة المناسبة


    مفهوم الشراء بالجودة المناسبة يعنى مدى ملائمة جودة المنتج للهدف الذي تم الشراء من أجله
    أما مفهومالجودة: فيعني مجموعة الأركان أو العناصر المتوفرة في المادة أو الخدمة و التي تتطلبها اشباع حاجة معينة لدى العميل .
    وتعتبرالجودة ذات أهمية بالغة في التأثير على كفاءة وفعالية المشروع بتأثيرها على كفاءة وفعالية العملية الإنتاجية وتؤثر على قوة المركز المالي للمشروع أو المنظمة , ودرجات الجودة المناسبة تتفاوت بي الجودة المناسبة المتوسطة او المرتفعة او المتدنية.و ليس هناك ما يفرض ان ترتبط الجودة بالسعر حيث أن السعر تحددة عوامل المنافسة في السوق وطبيعة السلعة و تحديد الجودة و الجهة التي تقررها
    هناك اثر لطبيعة السلعة على توصيف الجودة او الجهة المسئولة عن التوصيف و المواصفات عند تحديد كل صنف من أصناف المواد ,
    1- عند شراء المواد الأولية تكون الإدارة الهندسية هي المسئول الأول ثم المشتريات تليها الإنتاج .2- عند شراء مواد التشغيل فان ادارة الشراء هي المسؤول الاول ثم الانتاج ثم الادارة الهندسية3- عند شراء المعدات و الآلات تعتبر الإدارة الهندسية هي المسئول الأول ثم كل من الإنتاج و الشراء .مسؤولية تحديد الجودةبعض الأراء ترجح مسؤلية الإدارة الهندسية عن توصيف الجودة نظرا لمسؤوليتها عن تقرير جودة السلعة النهائية و تصميم مواصفاتها .و هناك أراء تدعم أن إدارة الإنتاج هي المسئولة حيث أنها تحدد المواد المطلوبة للإنتاج من الناحية الفنية . و يبرز دور إدارة الشراء بأنها تتقدم باقتراحات خاصة بالمواصفات تبعا لما يلي :-1- مدى توفر المواد من عدمها2- مجموع اسعار الحصول على المواد3- طبيعة علاقة إدارة الشراء بالموردينوفي بعض المنظمات او الشركاتيتم تشيكل لجان من الادارة الهندسية و الانتاج و الشراء للمناقشة والتوصل إلى المواصفات الخاصة بالجودة فتكون المسؤولية مشتركة بين الاعضاء.
    اساليب /طرق تحديد الجودة :-
    هناك عدة طرق لتوصيف المواد ومنها التوصيف من خلال:*- العلامة التجارية , وهذا الاسلوب تفرضه الحالة عندما يصعب على المشتري توصيف جودة السلعة لانها دقيقة الصنع علما بأنة غالبا ما تكون أسعارها عالية و تحد من حرية الاختيار بين الموردين .*- طريقة المواصفات الموحدة القياسية العامة , قد تلزم الدولة الموردين بوضع مواصفات قياسية لأصناف السلع لتوحيد المقاييس و المعايير و تمتاز بسهولة الوصف من قبل المشتري و المورد و تبسيط التصميم و تسهيل إجراءات الشراء و الرقابة .*- طريقة وضع المواصفات الكاملة ,تتمثل بوضع مواصفات تفصيلية للسلعة بدقة وشمولتمتاز بتسهيل الفحص و تحديد المسؤولية*- طريقة المواصفات بالرتب*- وضع مواصفة من خلال العينة ..هل يجوز لادارة الشراء تجاوزتوصيف الجودة المطلوبة؟اذا كانت الجودة مطلقة وثابتة فلا يجوز ذلك الا في الحالات التالية :- في حال وجود هامش بين حد ادنى و حد اعلى للمواصفات- تعدد البدائل عندما تتضمن المواصفات الاصلية عدة بدائل- عند اعطاء هامش من حرية التصرف يتضمين عبارة توصيف الاحتياجات عبارة ( ما يعادلة )








    الشراء بالكمية المناسبة

    إن الشراء بالكمية المناسبة يعكس القدرة التخطيطية والتحليل لدى ادارى الشراء وتتم عملية الشراء هذه التي تتحدد في ضؤ الطلب المتوقع( وهناك عوامل تؤثر على الكمية المناسبة وعلى الوقت المناسب )1- العوامل الخاصة بالسوق هل السوق مستقر؟ أم لا , وطبيعة حركة الاسعار2- عوامل خاصة بالمادة نفسها و ظروف العرض و الطلب فهناك مواد موسمية3- العوامل المتعلقة لالسعر، الجودة، التوقيت4- عوامل تخص المنظمة او المشروع امكانياته المادية و التخزين5- الوامل المرتبطة بنظام الانتاج المستمر او المتغير حسب الطلب الخاص بمواصفات محددة تختلف باختلاف طلب العميل .
    وهنا يتضح دور إدارة المشتريات في تحديد الكمية المناسبة للشراء وكما يلي :*- هل ستقرر هذه الادارة شراء احتياجات المشروع من صنف معين أول بأول أي الشراء للاستخدام العاجل او الشراء دفعة واحدة أي للتخزين*- ام ستقررالشراء على دفعات متعددة لكن كميات محدودة*- تحديد مستويات التخزين كالحد الأدنى الواجب الاحتفاظ بة من كل صنف*- تحديد حد الطلب نقط إعادة الطلب*- تحديد الكمية الاقتصادية في ضؤ معدلات التخزين*- دراسة الإمكانيات المالية و الائتمانية المتاحة للمنشاة*- دوران المواد مراقبة حركة و معدلات استخدام المواد المشتراة

    تبعات الشراء بكميات أكبر:-عندما يتم الشراء بكميات كبيرة زائدة عن الحاجة هناك بعض الخسائر1- تعطيل استثمار رأسمال في مخزون راكد2- التعرض لمخاطر التخزين و التقادم و زيادة التكلفة دون مبرر3- التغيرات وخطورتها كمخاطر تقلب الأسعار الخاصة بالسلعة وتغيرات الموضة و الموديلات







    تبعات الشراء بكميات أقل*- عدم الاستفادة من الفرص التسويقية كالعجز عن تلبية طلبات العميل بالكميات التي يطلبها*- تقطع عملية الإنتاج مما قد يؤدي لعدم التجانس بالجودة بسبب الشراء المتقطع*- تؤدي الى زيادة تكلفة الشراء بسبب ارتفاع السعر*- بسبب التكرار تؤدي إلى ارتفاع تكلفة إصدار امر الشراء
    العوامل المؤثرة في تحديد الكمية المناسبة للشراء1- عوامل خاصة بالسوق و توافر الصنف بالمواصفات المطلوبة و اتجاهات الاسعار2- عوامل خاصة بظروف السلعة السعر,الوقت,العرض,الطلب3- العوامل الخاصة بطبيعة الإنتاج مستمر او متغير4- إمكانيات المنشاة المالية و التخزينية5- معدلات استخدام المواد المشتراه كما و نوعا ,اهمية الصنف للمنشاة6- الدورة الزمنية لإعادة الطلب او فترة الاستمرار ( الفاصل بين إصدار أمر الشراء ووصول البضاعة7- الكمية الاقتصادية8- الظروف الخاصة بالموردين (تحديد حد ادنى او عدم القدرة على التوريد)9- الظروف الخاصة بمشاكل السوق و الشحن10- امكانية الحصول على وفورات
    ولا يفوتنا أن ندرك أن هناك علاقة عكسية بين تكاليف التوريد و تكاليف التخزينيجب الموازنة بين تكاليف التوريد و التخزين عند تحديد الكمية الاقتصادية.









    الشراء بالكمية الاقتصاديةويتم ذلك من خلال تحديد الكمية التي يجب شراؤها بحيث تؤدي الى تقليل التكلفة الى أدنى حد ممكن , و تتحقق اقل تكلفة للشراء عندما تتعادل نفقات الاحتفاظ بالمخزون و نفقات الحصول على الشراءكلفة الاحتفاظ بالمخزون تشمل ما يلي :-1- الفائدة على راس المال المستثمر في التزين2- كلفة التامين على المخزون و الضريبة على الممتلكات3- تكاليف التخزين و التقادموليس بمقدور منظمات الاعمال الانتاجية ان تحقق الإنتاج او المبيعات دون مخزون للبضاعة الجاهزة او المواد الخام او النصف مصنعة و تقوم إدارة المخزون بتحديد الكمية المناسبة و الاقتصادية من المخزون بانواعة
    تقسم تكاليف المخزون الى قسمين :
    1- التكاليف المتعلقة بالاحتفاظ بالمخزون : مثل تكاليف التخزين ,المناوله,التامين ,راس المال المجمد ,و التقادم وتتراوح نسبة هذة التكاليف الى مجموع إجمالي التكاليف 20% الى 30%2- التكاليف الخاصة بالطلبيات : وهي المصاريف الإدارية و الاتصالات الهاتفية و تكاليف الشحن و الاستلام و المناولة و عادة ما تكون هذة التكاليف ثابتة للطلبية الواحدة
    مجموع التكاليف = تكاليف الاحتفاظ بالمخزون + تكاليف الطلبيات
    مستويات او حدود المخزون:
    1- الحد الأدنى : و هو الحد الذي لايسمح بأن يقل فية المخزون من أي صنف عن هذا الحد او هذا المستوى ويمكن احتسابة بالمعادلة التالية:
    عدد الأيام التي تستغرقها الطلبية حتى يتم شراؤها واستلامها فعليا * معدل الاستخدام اليوميعلى فرض ان الطلبية الواحدة تستغرق 20 يوما ومعدل الاستخدام اليومي لصنف معين 8 وحدة من المادةيكون الحد الادني= 20*8=160 وحدة
    2- حد او نقطة إعادة الطلب : وهي الكمية التي اذا وصلت اليها المادة من المخزون يجب البدء في إجراءات طلبها المواد لكي تصل هذة المواد في وقت مناسب و تضاف إلى الرصيد الموجود لتصل الكمية الى حدها الأعلى او دونه وتمثل الفرق وتحسب بالمعادلة التالية
    كمية الحد الأدنى + ( المدة اللازمة لوصول المواد الى المؤسسة مضروبة في معدل الاستخدام اليومي )على فرض ان الحد الأدني 200 وحدة ومعدل الاستخدام 10 وحدات يومي والمدة اللزمة لوصول الطلبية=21 يومتكون لمعادلة كمايلي: 21*10+200 = 410 وحدة اذا وصل الكمية لهذا الحد يتمم الطلب
    3- الحد الأعلى : هو الحد الذي يجب أن لا تتخطاة كمية المخزون من الصنف عن هذا المستوى و لا يمكن ان تسمح بة إدارة المشروع. ويمثل الكمية التي تحتاجها المنظمة لمدة معينة تقدرها الشركة او ادارة الانتاج وفق معدل الاستهلاك اليومي مضروب بعدد ايام الانتاج
    مثال 1 : اذا كان لديك المعلومات التالية كمدير مشتريات المخزون لصنف ما يجب أن يكفي 20-50 يوم على الأقل ( الحد الأدنى ) ,كما ان الشركة تستخدم هذا الجزء لإنتاج العدد من المنتجات و لفترة طويلة فان خطوط الإنتاج في ظل الطاقة الطبيعية تحتاج الى 90 وحدة يوميا المدة اللازمة لوصول الطبية 8 أياماوجد الحد الادني ، حد الطلب، الحد الاعلى
    الحد الادني= 20=90= 1800وحدةوالحد الاعلى =50*90=4500 وحدةنقطة اعادة الطلب= الحد الادنى +8*90= 720 +1800 = 2520 وحدة

    اختيار مصادر الشراء


    الانعكاسات الايجابية لاختيار افضل الموردين :-1- تمكن المشتري من الحصول على المادة او الخدمة بسعر تنافسي2- تمكن المشتري من التمتع بمرونة الطلب3- كسب افضل الخدمات من المورد4- الاستفادة من إستقرار السعر5- الحصول على حزمة من المنافع مثل استشارات تسويقية و توفير السلعة حتى في أوقات ندرتها توفير السعر المناسب و الجودة المناسبة و التوريد بالوقت المناسب و بكل التسهيلات الممكنة في الدفع و الخصم

    العوامل التي تحدد اخيار الموردين:1- بعد او قرب المصدر أي الموقع الجغرافي للمورد يؤثر باختياره2- مواصفات الماود والخدمات المطلوبة3- حجم الطلبية المطلوبة للإنتاج4- مستوى الجودة المطلوبة5- الخدمات المقدمة من المورد6- التوجه لدى ادارة الانتاج نحوالتطور في التصميم و التجديد في طريقة ومستوى الإنتاج7- القدرات والامكانيات الفنية والتقنية والادارية للمورد8- عامل السعر9- المهرات السلوكية لرجال البيع10- مستوى المورد المالي اي الملائة المالية
    المصادر التي تغذي المنظمة بمعلومات حول الموردين :-1- معلومات من واقع الخبرة بالمورد2- المعلومات المدونة حول الموردين مثل فهارس الموردين و الإعلان في سجل الموردين3- المعلومات اتي يجلبها مندوبو البيع و الزيارات الشخصية4- من خلال المشاركة بالمعارض المحلية او الدولية5- من خلال المشاركة الاسواق التجارية و المؤتمرات6- غرف التجارة والنقابات من خلال الدليل التجاري و الصحف و المجلات التجارية.



    محطات اختيار الموردين:
    1- في المحطة الأولى يتم تحديد وحصر الموردين2- المحطة الثانية عملية المفاضلة والتقويم3- محطة اجراء المفاوضات4- المحطة الاستخبارية حيث يتم جمع المعلومات عن المورد و سمعتة في السوق وملائته المالية وخدماته .....الخ
    عناصر القوة التفاوضية للمورد
    1- أهمية المواد ومدى الحاجة لها من قبل المشتري2- اختيار افضل الأوقات المسموح بها للتفاوض3- الثقة بالنفس من قبل المورد بمعقولية سعرة و قناعتة بكفاءة الخدمات و الضمانات4- درجة كفاءة ممثل المورد بالتفاوض.
    عناصر القوة التفاوضية للمشتري :-1- التنوع وعدم وجود محتكرين حيث يكون سوق تسودها المنافسة تتعدد فيها مصادر الشراء عند ذلك تكون القوة التفاوضية من صالح المشتري2- قدرة ومهارة ادارة الشراء في تحليل الاسعار و التكاليف و توفر المعلومات عن السوق3- الوفرة في مخزون المعلومات حول اصناف السلع و استخداماتها و بدائلها و كافة البدائل4- المهارات التفاوضية لدى ممثل ادارة الشراء .

    طبيعة العلاقة بين ادارة الشراء و الموردين تنعكس على السعر و الجودة و الخدمة المناسبة .
    أدوات بناء العلاقة الجيدة بين المورد و إدارة الشراء :-
    1- العمل على بناء وتعزيز الثقة بين الطرفين2- القيام بالزيارات الشخصية المتبادلة الشفافية ومراعاة المصالح المتبادلة وتوفير المعاملة العادلة و عدم التحيز في التعامل3- المصداقية والدقة : الاعمال التي تتصف بالصدق و الالتزام و سرعة السداد4- سمو النفس والترفع عن الشبهات والمطلوب التزام المندوبين بالنزاهة عدم التشدد والمرونة في التعامل و ايجابية التعامل عند الخلافالمرونة في الطلب
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: lola amora

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    1,573
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة جامعية
    هواياتي
    الرسم. المطالعة و حب الاستطلاع
    شعاري
    نعيب زماننا و العيب فينا و ما لزماننا عيب سوانا

    افتراضي رد: طلب

    السلام عليكم


    لا ادري ان كان هذا هو بخث ام لا


    ارجو من الله ان تستفيد من هذه البحوث
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: lola amora

 

 

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •