أهلا وسهلا بك إلى منتديات طموحنا.



مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إقراراً به وتوحيدا ،



مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    ♥•- مشرفة سابقة -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    العمر
    15
    المشاركات
    1,726
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة مدرسية
    هواياتي
    الرسم
    شعاري
    الابتسامة هي اللغة التي لا تحتاج إلى ترجمة

    جديد مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

     

    الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إقراراً به وتوحيدا ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ؛ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً مزيدا. أما بعدُ أيّها المؤمنون عباد الله : اتقوا الله ، فإن من اتقى الله وقاه وأرشده إلى خير أمور دينه ودنياه . ثم اعلموا - رعاكم الله - أن حاجة البشرية إلى بعثة الرسل ليس كحاجتهم إلى الأرض والسماء ، ولا كحاجتهم إلى الشمس والقمر ولا الضياء والهواء ، وليست كحاجة الإنسان إلى روحه ، ولا كحاجة العين إلى ضوئها ، ولا كحاجة الجسم إلى الطعام والشراب والنَفَس ؛ فإنها أشد حاجة من ذلك كلّه وأعظمُ ضرورة ، لأن الرسل - عباد الله - هم الوسائط بين الله وبين خلقه في إبلاغ دينه وبيان شرعه ، وهم سفراء الله تبارك وتعالى إلى عباده يبلّغون رسالة الله ويدعون الناس إلى دين الله ، يدعون الناس إلى الهدى ويبعدونهم عن الهلاك والردى ، يقول صلى الله عليه وسلم : (( إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ نَبِيٌّ قَبْلِي إِلَّا كَانَ حَقًّا عَلَيْهِ أَنْ يَدُلَّ أُمَّتَهُ عَلَى خَيْرِ مَا يَعْلَمُهُ لَهُمْ وَيُنْذِرَهُمْ شَرَّ مَا يَعْلَمُهُ لَهُمْ )) . عباد الله : وقد كان خاتم النبيين وإمامهم وقدوتهم محمد بن عبد الله - صلوات الله وسلامه عليه - رحمة مهداةً للعالمين كما قال عليه الصلاة والسلام: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا رَحْمَةٌ مُهْدَاةٌ )) ، وفي هذا يقول الله تبارك وتعالى: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ﴾ [الأنبياء:١٠٧] ،فهو عليه الصلاة والسلام رحمة للعالمين ومحجَّة للسالكين وحجة على الخلائق أجمعين ؛ فبلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين ، وما ترك خيراً إلا دل الأمة عليه ، ولا شراً إلا حذرها منه ، ففتح الله عز وجل برسالته أعيناً عميا وقلوباً غلفا وآذاناً صما ، فبصَّر الله به من الجهالة وهدى به من العَمَاية وجمع به القلوب بعد شتاتها وهدى به الناس بعد ضلالها وظلماتها ، فهو نعمة عظيمة ومنة كبيرة وعطية جسيمة امتن الله تبارك وتعالى بها على العباد ﴿ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ﴾ [آل عمران:١٦٤] ، ﴿ لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ﴾ [التوبة:١٢٨] . عباد الله : إن الواجب علينا ؛ من منَّ الله علينا باتباعه والاقتداء به ومعرفته صلى الله عليه وسلم والإيمان به أن نحمد الله جل وعلا حمدا كثيراً طيبا على أن هدانا أن كنا من أتباعه ومن أنصاره وأتباع دينه ، فهي منة عظمى وعطية كبيرة ، فالحمد لله الذي هدانا ، الحمد لله أولاً وآخرا وظاهراً وباطنا ، وله الحمد كثيرا كما أعطى ومنّ كثيراً سبحانه وتعالى . عباد الله : وإن الواجب على كل مؤمن عرف قدر الرسول وعرف شأنه ومكانته أن يحبه محبة مقدَّمة على محبة نفسه وعلى محبة والده وولده والناس أجمعين ، وفي هذا يقول الله تعالى: ﴿ النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ﴾ [الأحزاب:٦]ويقول صلى الله عليه وسلم : ((لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ )) . وقد افترض الله تبارك وتعالى على العباد محبته ونُصرته وتعزيره وتوقيره واتباع شرعه والاهتداءَ بهديه صلوات الله وسلامه عليه ﴿ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا﴾ [الفتح:٩]وتعزيره صلى الله عليه وسلم : هو نصرته عليه الصلاة والسلام . وتوقيره : هو محبته وتعظيمه . عباد الله : ولقد مضت سنة الله تبارك وتعالى بالمناوئين للرسول والمناوئين للرسل قبله المستهزئين بهم الساخرين منهم أن يُحلَّ بهم نكاله العظيم وعذابه الشديد في الدنيا قبل الآخرة ، وتأمّلوا ذلكم - رعاكم الله - في قوله الله تبارك وتعالى: ﴿ وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (31) وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَمْلَيْتُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا ثُمَّ أَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ﴾ [الرعد:٣١–٣٢] . نعم عباد الله ؛ إن الله تبارك وتعالى يملي للظالم و لا يهمله ويملي للمستهزئ الساخر ولا يتركه ، وإذا أخذه أخذه أخذ عزيز مقتدر ﴿ فَأَمْلَيْتُ لِلَّذِينَ كَفَرُوا ﴾ أي أمهلتهم قليلا ثم كان أخذه تبارك وتعالى أخذ عزيز مقتدر . ومن يتأمل التاريخ على طول مداه يجد العقوبات الكثيرة والقوارع العديدة التي أحلَّها الله تبارك وتعالى بالمعادين للرسل ولاسيما الساخرين المستهزئين ، وقد قال الله تعالى مُطْمَئِنْا رسوله صلى الله عليه وسلم ﴿ إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ﴾ [الحجر:٩٥]، وقال جل وعلا: ﴿ إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ﴾ [الكوثر:٣]أي الأقطع ؛ يقطع الله تبارك وتعالى دابره ويمحق عينه وأثره ، وقد أحل الله عز وجل عقوباته الأليمة ونكالَه الشديد بكل ساخر مستهزئ بأنبيائه الله ورسله الكرام ، وكيف بمن يستهزئ بإمام المرسلين وخاتم النبيين عليه صلوات الله وسلامه !! . عباد الله : وإذا كان الله جل وعلا قال في حديثه القدسي ((مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ )) فكيف بمن عادى نبيا !! وكيف - عباد الله - بمن عاد إمام المرسلين وقدوة الخلائق أجمعين وسيد ولد آدم عليه الصلاة والسلام !! . ولئن كان - عبادَ الله - بعض إخوان القردة والخنازير في زماننا هذا أخذوا يتهكمون بشخص النبي الكريم عليه الصلاة والسلام ويهزؤون به عبر صورٍ ساخرة وكلماتٍ مستهزئة فإن هذا - عباد الله - إِذْن بزوالهم ومحقهم بإذنه تبارك وتعالى ، وسنة الله جل وعلا ماضية بمن كان شأنه كذلك ، ومن أراد مصداق ذلك فليقرأ التاريخ كلَّه فهو مليء بالشواهد العديدة والأدلة الكثيرة التي تدل على كمال قدرة الله . وإنا لنلتجئ إلى الله عز وجل معلنين ضعفنا وقلة حيلتنا ملتجئين إليه وحده سبحانه أن ينتصر لرسوله الكريم . اللهم عليك بهم يا ذا الجلال والإكرام ، اللهم عليك بهم يا ذا الجلال والإكرام ، اللهم عليك بهم يا ذا الجلال والإكرام ، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك اللهم من شرورهم ، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك اللهم من شرورهم ، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم ، اللهم إلهنا خذهم أخذ عزيز مقتدر، اللهم زلزل الأرض من تحت أقدامهم ، اللهم عليك بهم يا ذا الجلال والإكرام ، اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك ، اللهم أحلَّ عليهم لعنتك وغضبك وسخطك يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم . أقول هذا القول وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه يغفر لكم إنه هو الغفور الرحيم .

    الخطبة الثانية :



    الحمد لله عظيم الإحسان واسع الفضل والجود والامتنان ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ؛ صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد عباد الله : اتقوا الله تعالى . ثم اعلموا - رعاكم الله - أن هذا البلد الذي نعيش فيه - المدينةَ النبويةَ المنورةَ - بلدٌ فاضل حرّمه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد جاء عنه في حديثه الصحيح أنه قال : ((الْمَدِينَةُ حَرَامٌ مَا بَيْنَ عَيْرٍ إِلَى ثَوْرٍ ، فَمَنْ أَحْدَثَ فِيهَا حَدَثًا أَوْ آوَى مُحْدِثًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ، لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ صَرْفًا وَلَا عَدْلًا )) ؛ أي لا يقبل الله منه فريضة ولا نفلا . وإن من الأمور العظيمة والحرمات الجسيمة التي هي في كل بلدٍ محرمة وفي هذا البلد أشدّ تحريما : مراعاة حرمة الدماء والأموال والأعراض ، كما قال عليه الصلاة والسلام في خطبته في حجة الوداع : (( إِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ حَرَامٌ عَلَيْكُمْ كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا فِي شَهْرِكُمْ هَذَا )) ، ومما يختص به أهلُ المدينة في هذا الشأن ما جاء في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (( مَنْ أَرَادَ أَهْلَ هَذِهِ الْبَلْدَةِ بِسُوءٍ يَعْنِي الْمَدِينَةَ أَذَابَهُ اللَّهُ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ )) ، ولئن كان أحد الغواة المفسدين تعرَّض لبعض الأسر في المدينة بنوع من الاعتداء فإن أخذ الله له عن قريب بإذنه تعالى ، فتوجهوا إلى الله عز وجل أن يحفظ أهل هذه البلدة والمسلمين في كل مكان من أهل الشر والبغي والفساد ، وأن يقطع دابر المفسدين ، وأن يعيذنا من الفتن كلِّها ما ظهر منها وما بطن ، وأن يحفظ علينا ديننا وأمننا وأعراضنا وأموالنا ، وأن يبارك لنا في حياتنا ، وأن يصرف عنا وعن المسلمين السوء بمنه تبارك وتعالى ؛ فهو أهل الرجاء وهو حسبنا ونعم الوكيل . وصلوا وسلموا رعاكم الله على محمّد بن عبد الله كما أمركم الله بذلك في كتابه فقال: ﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً﴾ [الأحزاب:٥٦] ، وقال صلى الله عليه وسلم : (( مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا)).
    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد . وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين الأئمة المهديين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ، وارضَ اللهم عن الصّحابة أجمعين وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وعنا معهم بمنك وكرمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين . اللهم أعز الإسلام والمسلمين ، اللهم أعز الإسلام والمسلمين ، اللهم أعز الإسلام والمسلمين ، وأذلَّ الشرك والمشركين ودمر أعداء الدين واحم حوزة الدين يا رب العالمين . اللهم آمنا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا ، واجعل ولايتنا في من خافك واتقاك واتبع رضاك يا رب العالمين ، اللهم وعليك بأعداء الدين فإنهم لا يعجزونك ، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك اللهم من شرورهم . اللهم إنا نسألك أن توفق ولي أمرنا لما تحب وترضى ، وأن تعينه على البر والتقوى ، وأن تسدده في أقواله وأعماله ، وأن ترزقه البطانة الصالحة الناصحة يا ذا الجلال والإكرام . اللهم آت نفوسنا تقواها ، زكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها ، اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعِفّة والغنى ، اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا ، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا ، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا ، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير والموت راحة لنا من كل شر ، اللهم اغفر لنا ذنبنا كله دقه وجله أوله وآخره سره وعلنه ، اللهم اغفر لنا ولوالدينا وللمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات. ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. عباد الله : اذكروا الله يذكركم ، واشكروه على نعمه يزدكم ، )وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ( .

    lahv;jd td l,q,u kwvm hglw'tn wgn hggi ugdi ,sgl

    4 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: حنين المشاعر,الأثر الجميل,souleyman45,strange man
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو ليث بن محمد الجزائري. ; 28-01-2015 الساعة 21:37

  2. #2
    ♥•- مشرف سابق -•♥
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    327
    الجنس
    ذكر

    افتراضي رد: مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

    بارك الله فيك.
    جرى بعض التنسيق .
    2 من الأعضاء مٌعجبين بهذه المشاركة: حنين المشاعر,الأثر الجميل

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    425
    الجنس
    ذكر
    هواياتي
    كرة القدم و المسرح و الشعر
    شعاري
    لا إلهَ إلاّ أَنْـتَ وَحْـدَكَ لا شَريكَ لَـك

    افتراضي رد: مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

    صل الله عليه و على آله و صحبه و سلم

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    1,614
    الجنس
    أنثى
    وظيفتي
    طالبة
    هواياتي
    المٌُُطًٌَُالٌُعة + كٌُتٌُأبة الرٌُوٌٍُايًُاتًُ
    شعاري
    دائما مع همي متبسمة

    افتراضي رد: مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

    شكرا لك يا أختاه على الموضوع لكن يا ليت لو وضعتي بعض التنسيق و الألوان لكان الموضوع أجمل
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: الأثر الجميل

  5. #5
    -•♥الادارة♥•-
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    المشاركات
    3,116
    الجنس
    ذكر
    وظيفتي
    طالب جامعي
    هواياتي
    كتابة الشعر والخواطر
    شعاري
    الصدق والإخلاص

    افتراضي رد: مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

    السلام عليكم


    موضوع قيم مفيد


    بارك الله فيك على جميل طرحك


    إلا أن ما يعاب على موضوعك أنكي اعتمدتي على النقل الكلي


    فموضوعك عبارة عن خطبة

    على كل كان بامكانك اختيار جانب منها وتحليلة وتوسيعه


    هذا فيما يخص المحتوى

    اما فيما يتعلق بمنهجية الكتابة


    نلاحظ غياب الألوان والتنسيق


    وختاما أتمنى لك التوفيق

    تحية تليق

 

 

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    بواسطة طالبة الجنان في المنتدى ركن نصرة الرســول محمّد صلى آلله عليــه وسلّم
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 18-03-2015, 20:09
  2. مشاركتي في موضوع نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم
    بواسطة MisS ChàiMàE في المنتدى ركن نصرة الرســول محمّد صلى آلله عليــه وسلّم
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 04-03-2015, 18:49
  3. مسابقة ** أفـضل موضـوع لنصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم ** قريبا إن شاء الله
    بواسطة الأثر الجميل في المنتدى ركن المسابقات وتكريم الأعضاء
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 11-02-2015, 08:52
  4. من هدي المصطفى صلى الله عليه وسلم
    بواسطة KaO_oUtHaR في المنتدى قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-06-2014, 17:27

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •